رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

قتلت زوجها بمساعدة ابنه وصديقه في الشرقية.. والمحكمة تحجز القضية للحكم 3 نوفمبر

محكمة
محكمة
Advertisements

أجلت محكمة جنايات الزقازيق محافظة الشرقية برئاسة المستشار سامي غنيم رئيس المحكمة محاكمة محام وزوجة أبيه وصديقه بتهمة قتل والده لسرقته لجلسة 3 نوفمبر المقبل للنطق بالحكم.

يقتل والده بمساعدة صديقه

ترجع احداث الواقعة الي منذ 3 سنوات عندما تلقت الأجهزة الأمنية بالشرقية إخطارا بوصول"محمد أ. م. 49 عاما”، سائق تاكسي، لمستشفى التأمين جثة هامدة إثر إصابته بطعنات نافذة بالجسم.

وبانتقال الأجهزة الأمنية، وبعمل التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة ابن المجنى عليه ويدعي "أ. م. م." 34 عاما ويعمل محاميًا تحت التدريب وصديقه و"ع. ج. ذ." 42 عاما كهربائي و"ي. أ. ع." 37 عاما ربة منزل زوجة القتيل، مقيمين بالعاشر من رمضان، وذلك بهدف سرقة السيارة.

 حيث قام الابن بمعاونة زوجة أبيه بتنفيذ الجريمة بمعاونه صديقه الذى تخلص من الجثة ودفنها بالمنطقة الجبلية طريق بلبيس- العاشر من رمضان، وأثناء ذلك شاهدهم أحد المواطنين تصادف مروره وأخطر الأمن بضطبهم.. تم إحالتهم من قبل النيابة العامة لمحكمة الجنايات.

الإعدام للمتهم بقتل شخص لسرقته

قضت محكمة جنايات الزقازيق بالتصديق على رأي المفتي بإعدام "خالد س. س." المتهم بقتل شخص لسرقته بدائرة الصالحية.

وأحالت المحكمة في وقت سابق برئاسة المستشار محمد عبد الرحيم رئيس المحكمة أوراق المتهم بقتل المواطن إلى مفتى الديار المصرية، وحددت جلسة للنطق بالحكم.
 ترجع احداث الواقعة لعام 2016 عندما تلقت الاجهزة الامنية بالشرقية اخطارا بالعثور علي شخص، يدعى "ناجى م. م." جثة هامدة وبجواره ابنته.

وبالانتقال للاجهزة الامنية وسؤال طفلته تبين قيام بعض الاشخاص من بينهم المتهم الرئيسي المذكور بمحاولة استيقاف المجنى عليه اثناء سيره بأحد الطرق الرئيسية بغرض سرقه دراجته النارية، وعندما رفض الاستجابة لهم أطلق احدهم يحمل سلاحًا ناريًّا (بندقية آلية) أعيرة ناريه صوب المواطن على أثرها لقي حتفه في الحال وسط صراخ ابنته الطفلة.

وتم تشكيل فريق بحث جنائي على أعلى مستوى من المديرية بالتنسيق مع الامن العام، وتم ضبط المتهم الرئيسي وآخرين (سبق محاكمتهم)، وأقروا بارتكاب الجريمة لذات السبب.

تحرر محضر بالواقعة، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيالها وبالعرض على النيابة العامة امرت بحبسهم ثم احالتهم للمحاكمة، والتي اتخذت قرارها المقدم.

الإعدام شنقا لزوجة وعشيقها 

وعلى جانب آخر، أمرت نيابة شمال الزقازيق الكلية بإحالة ابن متهم بقتل والده ومعه زوج شقيقته وصهره إلى محكمة جنايات الزقازيق لتحديد جلسة لمحاكمتهم.

وصدقت جنايات الزقازيق في وقت سابق على قرار مفتى الديار المصرية بالإعدام شنقا لزوجة وعشيقها قتلا زوجها بالشرقية.

وفي شهر أبريل الماضي شهدت محافظة الشرقية جريمة بشعة عندما استيقظ اهالي قرية الحلوات  علي احد ابناء قريتهم الهادئة غارقا في دمائه بمنطقة زراعية بأطراف القرية وتم نقله في حاله حرجه جدا الى المستشفى الجامعي إلا أنه لفظ انفاسه الاخيرة متأثرا بجروحه.

وتوصلت الأجهزة الأمنية إلى أن مرتكبي الواقعة الزوجة الخائنة وعشيقها، وتم إلقاء القبض عليهما وإحالتهما للنيابة العامة ثم للمحاكمة.

مقتل خباز بقرية الحلوات

ترجع أحداث الواقعة عندما تلقت الأجهزة الأمنية إخطارا بالعثور على شخص يدعى"السيد.ج" في العقد الثالث من عمره يعمل "خبازًا" ومقيم الحلوات التابعة لمركز الابراهيمية غارقا في دمائه بمنطقة زراعية، وتم نقله للمستشفي في حالة حرجة ولفظ أنفاسه بعد يومين تقريبا متأثرا بجروحه الخطيرة (نزيف في المخ وجروح اخرى بالجسم).

بالانتقال للأجهزة الأمنية لمكان لواقعة وسؤال زوجته والاسرة وبعمل التحريات اللازمة تبين ان وراء ارتكاب الجريمة البشعة زوجته وتدعى" ص" 29 عاما وعشيقها ويدعى"اسلام"، حيث نشأت بينهما علاقة محرمة وكان يتردد على مسكنه في غيابه، مستغلا تواجده في العمل كخباز في احد الافران واتفق مع عشيقته على التخلص منه لكي يخلو لهما الجو.

وبضبط المتهم والزوجة اقرا بارتكاب الواقعة لذات السبب كما أقرا بأنهما عزما على التخلص منه، وأثناء عودة الضحية من عمله في ساعات متأخرة من الليل قام الجاني بنصب كمين على الطريق وتعدى عليه بالضرب بوحشية بواسطة "شومة" ولاذ بالفرار هاربا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية