رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

القومي للبحوث: لقاح سينوفارم الأكثر أمانا.. وظهور المصرى قريبا

 لقاح سينوفارم
لقاح سينوفارم
Advertisements

كشف الدكتور محمد أحمد علي رئيس قسم الفيروسات بالمركز القومي للبحوث، عن أكثر اللقاحات المضادة لفيروس كورونا أمانًا.

اللقاح الصيني

وأكد خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن” الذي يقدمه الكاتب الصحفي سيد علي بقناة “الحدث اليوم”: أن اللقاح الصيني “سينوفارم” يعد من أكثر اللقاحات الاَمنة، لافتًا إلى أن لقاح استرازينيكا نتجت عنه جلطات دماغية ولكن نسبتها قليلة.

موعد ظهور اللقاح المصري


ولفت إلي أن مصر وفرت معظم اللقاحات العالمية، متوقعًا ظهور اللقاح المصري المضاد لكورونا قريبًا.

وكان الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، قال: إن متحورات كورونا تزداد، لافتًا إلى أن هناك تحورًا جديدًا للفيروس يظهر يوميًّا.


متحورات كورونا
وأضاف خلال حديثه ببرنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر بقناة "إم بي سي مصر": أن عدد متحورات كورونا غير المرصودة أكثر بكثير مما تم رصده حتى الآن.

خطورة متحور دلتا
وأوضح: أن أي تحور لفيروس كورونا لا يشكل خطرًا إلا في حال كان الشكل الوبائي والمرضي لإصابات الناس مختلفة عن السابق، لافتًا إلى أن متحور دلتا أكثر انتشارًا في الإصابات.

 

وكشف الدكتور محمد عوض تاج الدين، في نفس اللقاء عن رصد إصابات عائلية كثيرة مع بداية دخول الموجة الرابعة لكورونا.


وفيات كورونا في الموجة الرابعة

وأضاف: أنه على الرغم من رصد زيادة في إصابات كورونا مع بداية الموجة الرابعة إلا أن نسبة الوفيات منخفضة.

ارتفاع إصابات كورونا

ولفت إلى أن هناك توقعات بارتفاع نسبة إصابات كورونا الفترة المقبلة في ظل المتحورات الجديدة وعدم التزام المواطنين بالإجراءات الإحترازية.

 

ومن جانبها، أكدت وزيرة الصحة أنه من المستهدف بنهاية العام الحالى الوصول بعدد المواطنين الحاصلين على اللقاحات المضادة للفيروس إلى 40 مليون مواطن، منوهة فى هذا الصدد إلى جهود توفير هذه اللقاحات سواء عن طريق تصنيعها محليًا، أو استيرادها من الخارج، مؤكدة أنه جار العمل على زيادة الطاقة الانتاجية من التصنيع المحلى للقاحات، وكذا إتمام العديد من التعاقدات لتوريد المزيد من اللقاحات بمختلف أنواعها، لافتة إلى أن مصر تُعد من الدولة القليلة التى لديها تنوع فى اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.  

وأوضحت الوزيرة أنه بمتابعة معدلات الاصابة والوفيات الخاصة بالفيروس خلال هذه الفترة نجد حدوث انخفاض فى معدلات الوفيات مقارنة بفترات سابقة كانت تسجل نفس أعداد الإصابات، وهو ما يفسر أن اللقاحات المضادة للفيروس تسهم فى خفض معدلات الوفيات الناجمة عن الإصابة به، وهو ما يستلزم أهمية التأكيد على ضرورة حصول المواطنين على هذه اللقاحات، وتكثيف التوعية بأهميتها.  

وحول الوضع الحالى لمراكز تلقى اللقاحات على مستوى الجمهورية، أشارت وزيرة الصحة إلى أن إجمالى عدد المراكز وصل إلى 777 مركزًا، منها 60 مركزًا بالجامعات، و180 مخصصا للمسافرين، والباقى لمختلف المواطنين، هذا إلى جانب توافر أكثر 1300 فريق متحرك على مستوى المحافظات، لتقديم اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية