رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

النت ضعيف.. طرق تحسين أداء الراوتر وتقوية إشارة الواي فاي

راوتر
راوتر
Advertisements

يعاني بعض مستخدمي الإنترنت الأرضي من التصفح البطيء وضعف إشارة الإنترنت رغم التواجد في مكان قريب من الراوتر  ورغم أن كل الشكوك بشأن تلك المشكلة تتجه إلى الشركة المشغلة لخدمة الإنترنت وأيضا الراوتر لكن هناك عدة نصائح وطرق يمكن اتباعها من أجل الحصول على الاستخدام الأمثل لخدمة الإنترنت بجانب الطريقه الصحيحه لاستخدام الراوتر وتقوية إشارة الواي فاي.

الاتصال بالراوتر 

- في البداية يجب العلم  إن  الراوتر هو همزة الوصل بين التي يتم  إيصالها بالإنترنت كالهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والكمبيوتر وبين المودم الجزء المسؤول عن التزويد بالإنترنت فالمهمة الرئيسية لجهاز الراوتر هي الحصول على الانترنت من المودم عن طريق الكابل الموصل في فتحة WAN، ومن ثم توزيعها على الأجهزة المتصلة بجهاز الراوتر.

يمكن تقوية إشارة شبكة الواي فاي في المنزل

بعدد من  الطرق أولها ضرورة تحديث البرامج الثابتة للراوتر فربما يحتاج الجهاز  إلى تحديث فقط،  للحصول على المزيد من الأداء والسرعة حيث  تحتوي معظم الأجهزة على عملية تحديث مضمنة في واجهة الإدارة، لذا فهي مجرد مسألة الضغط على زر ترقية البرنامج الثابت لكن بعض  الأجهزة القديمة، تتطلب  البحث عن البرامج الثابتة وتنزيلها من موقع الشركة المصنعة للجهاز. 

- وضع جهاز التوجيه فالمكان الذي يتم فيه وضع  جهاز التوجيه يمكن أن يؤثر على التغطية اللاسلكية حيث يحتاج الراوتر إلى مساحات مفتوحة، بعيدًا عن الجدران والعوائق، لأنها يمكن أن تؤثر على الأجهزة أو التي تعمل على مقربة شديدة على أداء الراوتر وإذا كان جهاز التوجيه  يحتوي على هوائيات خارجية، فيجب  توجيهها عموديًا لزيادة التغطية، مع رفع جهاز التوجيه ويمكن تركيبه على الحائط، أو وضعه فوق رف أو طاولة للحصول على إشارة أفضل.

- إذا كان هناك  الكثير من الشبكات اللاسلكية، فإن تداخلها في إشارات الواي فاي، يعمل على تقليل سرعتها بالتأكيد، لذلك من الأفضل اختيار المكان الأمثل لإشارة الواي فاي، والذي لا يتداخل فيه الكثير من الإشارات كما ان هناك الكثير من الأجهزة التي تعمل على تشويش إشارة سرعة الواي فاي، فالأمر ليس مقتصرًا على أجهزة الراوتر الأخرى فقط مثل  الهواتف اللاسلكية والميكروويف والثلاجات وغيرها من الأجهزة التي تؤثر بطريقة أو بأخرى على إشارات الواي فاي لذلك يجب  إبعاد الراوتر  عن أي أجهزة  تؤثر على جودة سرعة الواي فاي.

- دعم الراوتر بأجهزة Wi-Fi Repeater

للمساعدة  على تغطية مساحة أكبر من شبكة الواي فاي كما يمكن تحويل الراوتر  القديم ليعمل عمل جهاز Repeater.

- تقوية شبكة الواي فاي عبر  تغيير قناة الواي فاي فجميع أجهزة التوجيه الحديثة متعددة القنوات، لذا يمكنها التبديل عبر قنوات مختلفة عند الاتصال بالأجهزة خاصة  إذا كانت الشبكات اللاسلكية المجاورة تستخدم القناة نفسها أيضًا، مما يسبب ازدحامًا في الإشارة  يمكن معرفة ذلك على أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام Windows  من موجه الأوامر  إذا تم كتابة netsh wlan show all، فستظهر  قائمة بجميع الشبكات اللاسلكية والقنوات المستخدمة في المنطقة المجاورة لك ومن الأفضل  اختيار واحدة أقل ازدحامًا.

- جودة التحكم حيث تأتي معظم أجهزة التوجيه الحديثة مزودة بأدوات جودة الخدمة (QoS) للحد من مقدار النطاق الترددي الذي تستخدمه التطبيقات، لذلك يمكن  تحديد التطبيقات والخدمات التي لها الأولوية، وتعيين أدوات التنزيل كأولوية أقل في أوقات معينة من اليوم حيث يمكن العثور على إعدادات QoS عادةً ضمن الإعدادات المتقدمة في واجهة مسؤول الشبكة. 

- فصل الراوتر بشكل دوري فجميع الأجهزة الكهربائية تتأثر بعملها المستمر لأيام عديدة، ولكنَّ إطفاءها بشكل دوري يوميًا، يساعد في الحفاظ عليها وإطالة عمرها الافتراضي، ويساعد على جعل الشبكة اللاسلكية للواي فاي تعمل بطريقة أفضل، لذلك يجب   فصل الراوتر عن الكهرباء يوميًا، لمدة لا تقل عن نصف ساعه  في اليوم وإذا كان فصل الراوتر في  أمرًا صعبا، يمكن على الأقل إعادة تشغيل الراوتر مرة واحدة يوميًا، حيث تساعده على استعادة وضعه الطبيعي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية