رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بسبب علبة سجائر.. التفاصيل الكاملة لضبط عاطل هشّم رأس زوجته بالفأس في قنا

Advertisements

ضبطت الأجهزة الأمنية بمحافظة قنا،  برئاسة اللواء طارق يحيى، مدير المباحث الجنائية، عاطل لاتهامه بتهشيم رأس زوجته بمركز أبوتشت شمال قنا.

وتلقى اللواء مسعد أبو سكين، مدير أمن قنا، إخطارًا،  بإصابة نادية محمد علي، 42 عاما،  بكسر في الجمجمة بقرية الزرايب التابعة لمركز أبوتشت، بسبب خلافات عائلية.

تحريات المباحث

وكشفت التحريات أن المصابة تعدى عليها زوجها بفأس بسبب خلافات عائلية ومادية،  تسبب ذلك بإصابتها بكسر في الجمجة وجرح قطعي بالساعد الأيمن واشتباه كسر بالعضد الأيمن.

علبة سجائر 

وأوضحت التحريات أن المتهم،  نشبت بينه وبين زوجته مشاجرة، كونه لا يعمل، وعند عودة ابنه من العمل في بيع التمور، طلب منه شراء علبة سجائر، فوبخته زوجته،  مما أشعل غضبه وضربها بالفأس على رأسها.

نقل المصابة

وتم نقل المصابة إلى مستشفى أبوتشت، ومنه تم تحويلها إلى مستشفى قنا الجامعي، لاستكمال العلاج وعمل أشعة مقطعية، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات.

وفي سياق منفصل كشفت الأجهزة الأمنية بقنا، برئاسة اللواء طارق يحيى، مدير المباحث الجنائية، غموض العثور على جثة داية مسنة أمام مسجد الحجيرات بقرية حجازة بحري في قوص جنوب محافظة قنا.

وكان اللواء مسعد أبو سكين، مدير أمن قنا، تلقى إخطارًا من مركز شرطة قوص يفيد بورود بلاغ من الأهالي بالعثور على جثة داية، أمام مسجد الحجيرات، في حجازة بحري، التابعة لدائرة المركز.

تفاصيل التحريات
وكشفت التحريات أن الجثة لسيدة تُدعى، سعيدة محمد أحمد، 69 عامًا، تعمل داية، وخرجت أمس من منزلها، وعُثر عليها صباح اليوم جثة هامدة أمام مسجد، وتبين أن هناك شبهة جنائية بسبب وجود خنق حول رقبتها وانتفاخ في البطن.

وشيع المئات من الأهالي، مساء السبت الماضي، جثمان المجني عليها، وسط حالة من الحزن خيمت على الجميع.

وكشفت تحريات المباحث برئاسة الرائد محمد الملقب، رئيس مباحث قوص، أن المتهم في الواقعة صاحب محل بقالة، استدرج المجني عليها، بعد صلاة الجمعة، مستغلًّا عدم وجود مواطنين في الشارع، إلى محل البقالة الخاص به، وقام بخنقها وضربها وسرقة 4 آلاف جنيه كانت بحوزتها، ثم تركها حتى الفجر، وحملها على كتفه وألقى جثتها أمام مسجد بالقرية.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهم، والذي أنكر في البداية ارتكابه الواقعة، إلا أن كاميرات المراقبة رصدته، ثم اعترف ومثل جريمته أمام النيابة العامة التي قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية