رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

اعتقال المشتبه به في التهديد بشاحنة المتفجرات قرب الكونجرس

الشرطة الأمريكية
الشرطة الأمريكية
Advertisements

اعتقلت شرطة الكابيتول المشتبه به في التهديد بقنبلة قرب الكونجرس. بحسب "رويترز "، بعد ساعات من التهديد الأمني الذي تسبب فيه.


وقال المشتبه به في حادث الشاحنة الملغمة أمام الكونجرس، إنه يريد مقابلة الرئيس الأمريكي جو بايدن، موضحا أن بايدن سيتحمل المسئولية لو تم تفجير الشاحنة.


التفاوض مع المشتبه به


وكانت شرطة الكابيتول أكدت في وقت سابق اليوم، أنه تم سحب المركبة المشبوهة وشخص بداخلها.

 

وقالت "لا نعرف دوافع المشتبه به، وجاري التفاوض معه"، مضيفة "سائق الشاحنة أبلغ أفرادنا بامتلاكه قنبلة"، فيما فحصت الشرطة الأميركية السيارات المتوقفة في محيط الكونغرس بعد التهديد بوجود 4 قنابل.

 

كما أوضحت أنه في حوالي الساعة 9:15 صباح هذا اليوم بالتوقيت المحلي، سار رجل وشاحنة صغيرة سوداء على الرصيف أمام مكتبة الكونجرس".


وفي وقت سابق، ذكرت مصادر، أنه تم  إخلاء المنطقة المحيطة بمكتبة الكونجرس بعد الاشتباه بشاحنة فيها متفجرات، وفقا لوكالة “اسوشيتد برس”.


وأغلقت الشرطة الأمريكية، محيط الكونجرس لتفتيش الشاحنة المشبوهة، مؤكدة أنه يتم التعامل مع تحذير أمني، ومطالبة المدنيين بالابتعاد عن محيط الكابيتول.

 

وأشارت قناة “العربية” إلى أنه هناك أنباء عن إخلاء مبنى مكتبة الكونجرس من الموظفين.

 

حادث آخر


وفي إبريل الماضي، أعلنت الشرطة الأمريكية، مقتل شرطي متأثرا بإصابته، وإصابة آخر، إثر حادث اقتحام سيارة لمبنى الكونجرس الأمريكي (الكابيتول)، كما أعلنت إغلاق مبنى الكونجرس، بسبب «التهديد الأمني الخارجي»، فيما أفادت شرطة الكونجرس، بأنها لا تملك معلومات مسبقة عن المشتبه به، وقالت شرطة واشنطن: «ما زالت التحقيقات في مراحلها الأولى، ولم نخلص بعد إلى أي نتائج».

 

وصدمت سيارة حاجزا أمام مجمع الكابيتول الأمريكي «الكونجرس»، ما أصاب فردين من شرطة الكونجرس، أحدهما إصابته خطرة، وأطلقت شرطة الكونجرس النار على مشتبه به، وفقا للشرطة الأمريكية.

 

وقال مسؤول إنه جرى إطلاق النار على المشتبه به، فيما يخضع مجمع الكابيتول الأمريكي للإغلاق بعد إطلاق النار، كما طلب من العاملين عدم الدخول أو الخروج من المباني.

 

سكين

وقالت مصادر لموقع «فوكس نيوز» الأمريكي، إن المشتبه به خرج من سيارته حاملا سكينا، وأطلق عليه الرصاص من قبل الشرطة، ومات متأثرًا بجراحه.

 

وقالت قناة «فوكس نيوز» إن المسؤولين الأمنيين يعتقدون أن المشتبه به كان «ذئبًا وحيدًا» أي «مهاجم فردي» وليس على صلة بأي جماعة أخرى.

 

ونقلت شبكة «فوكس نيوز» الأمريكية، في تغطيتها لأحداث الكونجرس، عن مسؤول أمني: «نعتقد أن الحادث عمل فردي ولا ترتبط بتهديد أكبر، فيما وصل أفراد من الحرس الوطني الأمريكي إلى مبنى الكونجرس، وانتشروا حول جميع منافذه، بسبب تهديد أمني خارجي، لا يُسمح بالدخول أو الخروج في هذا الوقت من مبنى المجمع الكابيتول».

 

وقالت الشرطة: «يمكن التحرك حول المباني ولكن يجب الابتعاد عن النوافذ والأبواب الخارجية».

 

وكتب مكتب التحقيقات الفيدرالي في واشنطن، عبر تويتر، أنه يدعم شرطة الكابيتول في الرد على الحادث.

 

وغرد زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، وهو جمهوري من ولاية كنتاكي، أنه «يدعو الله من أجل ضباط شرطة الكابيتول بالولايات المتحدة الذين تعرضوا للهجوم».

 

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض جين بساكي، إنها ليس لديها تفاصيل بشأن أي تغيير في الوضع الأمني في البيت الأبيض. وأنها لم تكن على علم بالحادث.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية