رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رئيس الإنجيلية يستقبل قاضي قضاة فلسطين: بلادكم أغلى قيمة دينية

رئيس الانجيلية
رئيس الانجيلية
Advertisements

استقبل رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، الدكتور القس أندريه زكي، اليوم الأربعاء، الدكتور محمود الهباش، قاضي قضاة فلسطين ومستشار الرئيس الفلسطيني للشئون الدينية، في أول لقاء من نوعه لرئاسة الطائفة الإنجيلية بمصر مع السلطة الفلسطينية. 

 

وقال رئيس الإنجيلية: "فلسطين هي أغلى مكان ديني في العالم، ولا أحد يستطيع أن ينكر ذلك،  ونؤمن بقوة العلاقات المصرية الفلسطينية، كما نعتز ونؤيد دور الدولة المصرية في دعم القضية الفلسطينية ومبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي في إعادة إعمار غزة، ونأمل دائمًا في مستقبل أفضل للشعبِ الفلسطيني العظيم". 

 

ومن جانبه ثمَّن الهباش استقبال وترحيب رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، مؤكدًا على "عمق العلاقات المصرية الفلسطينية، والتي ليست على المستوى الرسمي فقط، ولكن على المستوى الشعبي أيضًا"، وأكد الهباش على "أهمية وقوف الدولة المصرية ودورها الرئيسي في دعم القضية الفلسطينية، ومبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي في إعادة إعمار غزة"، وقدم مستشار الرئيس الفلسطيني مجموعة كتب مهداة من الرئيس محمود عباس أبو مازن. 

 وحضر الاستقبال من السفارة الفلسطينية المستشار الثقافي ناجي الناجي، ومن الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية ممتاز بشاي، نائب رئيس الهيئة.

وفي سياق أخر نعى رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، وعلى رأسها الدكتور القس أندريه زكي، شهداء القوات المسلحة المصرية البواسل، الذين استشهدوا خلال مواجهاتهم البطولية في شمال سيناء، لردع أعداء الإنسانية، وتحقيق الأمان والاستقرار لوطننا الغالي مصر. 

 

وقال الدكتور القس أندريه زكي: "لن يثنينا الإرهاب وأعداء الإنسانيةِ عن بناء مصرنا الغالية، والمضي قدمًا في طريق التنمية والتقدم، ولن ننسى أبدًا دماء شرفاء مصر من أبناء القوات المسلحة والشرطة المصرية الشهداء، الذين قدموا دماءهم الطاهرة فداءً لوطننا الغالي. ونصلي إلى الله أن يمنح العزاء والصبر لأهل الشهداء، والشفاء العاجل لجميع المصابين، وأن يمنح بلادنا السلام والأمان".

كما بعث رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، برقية تهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي بذكرى ثورة 23 يوليو.

 

وجاء في نص البرقية: "بالأصالة عن نفسي، وبالإنابة عن أعضاء المجلس الإنجيلي العام ورؤساء المذاهب الإنجيلية بمصر، وأعضاء هيئة الأوقاف الإنجيلية، يسعدني أن أتقدم لسيادتكم بخالص التهاني القلبية بمناسبة ذكرى ثورة الثالث والعشرين من يوليو المجيدة، متمنيًا لسيادتكم كل التوفيق والتقدم في ما يحقق طموحات وأحلام المصريين، ونشكر الله على ازدهار واستقرار مصرنا الغالية".

 

كما بعث رئيس الطائفة الإنجيلية برقيات تهنئة مماثلة لكل من رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول محمد زكي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية