رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أزمة حمو بيكا وكاريكا ليست الأولى.. سرقة ألحان الأغاني موضة مطربي المهرجانات

حمو بيكا وحسن شاكوش
حمو بيكا وحسن شاكوش وعمر كمال
Advertisements

شهدت الساحة الفنية بالأمس أزمة جديدة لمؤدي المهرجانات حمو بيكا مع  الفنان عصام كاريكا بسبب سرقة ألحانه، ولكن هذه ليست الواقعة الأولى، حيث نشبت أزمة منذ عام بين حسن شاكوش والملحن مدين بسبب سرقة لحن أغنية "حاجة مستخبية" لمحمد حماقي ووضعه على كلمات أغنية "بنت الجيران".

أزمة حمو بيكا وعصام كاريكا

اتهم الفنان عصام كاريكا مؤدي المهرجانات حمو بيكا بسرقة لحنين من ألحانه الأول لحن أغنية "البسكلتة" للفنان محمد سعد ولحن أغنية "بوم بوحة".

وقال "كاريكا" في مداخلة هاتفية عبر شاشة "الحدث اليوم": "اكتشفت أن حمو بيكا سارق لحنين من بتوعي واحدة بتاعت أغنية "البسكلتة" اللي كنت عاملها للفنان محمد سعد، وتعدي فترة والاقيه واخد لحن أغنيتي التانية "بوحة بوم" وبعدها تواصلت معاه وقالي "هشوف".

رد بيكا على اتهامات كاريكا

و رد مطرب المهرجانات حمو بيكا على عصام كاريكا وذلك أثناء استضافته في برنامج "الوسط الفني" على الهواء قائلا: "أنا كلمت شركة مزيكا وقالت لي الألحان دي بتاعتهم والحقوق الملكية خاصة بيهم، أنا أخدت اللحن من أخويا الكبير ولو عايزني أشيله من "اليوتيوب" اعتبرها مش موجودة.

أزمة حسن شاكوش مع مدين بسبب سرقة لحن أغنية "حاجة مستخبية"

وطرح مطرب المهرجانات حسن شاكوش منذ عام ديو غنائي مع عمر كمال بعنوان "بنت الجيران" عبر موقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب"، وحققت الأغنية نجاحا كبيرا وأصبح عدد مشاهدتها 541 مشاهدة وهو رقم كبير للغاية بين الأعمال الفنية الأخرى.

و فوجئ الملحن مدين بأن حسن شاكوش قام بـ اقتباس  لحن أغنيته الشهيرة "حاجة مستخبية" لمحمد حماقي ووضعه علي كلمات أغنيته "بنت الجيران" هذا الأمر الذي جعل مدين يتخذ إجراء قانوني ضد حسن شاكوش بسبب حقوق الملكية وتقدم بشكوى رسمية لنقابة المهن الموسيقية.

شرط مدين للتنازل عن الشكوى المقدمة ضد حسن شاكوش

واشترط الملحن مدين شرطا  للتصالح مع  حسن شاكوش  وهو اعترافه بأن أغنية "بنت الجيران" لحنها مقتبس من أغنية "حاجة مستخبية.

و أكد مدين بأنه هو صاحب الحق والقانون في صفه لأنه صاحب "اللحن" بالإضافة إلى أن الشركة المنتجة لـ أغنية "حاجة مستخبية" لها الحق أيضا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية