رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بدء أعمال إعادة إعمار قريتي جورمشين والجزائر بالوادي الجديد

جانب من اعمال المبادرة
جانب من اعمال المبادرة
Advertisements
شهد اليوم اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد انطلاق أعمال إعادة إعمار قريتى الجزائر مركز الخارجة وجورمشين مركز باريس ضمن فعاليات مبادرة "بيت يحمينى" التى تنفذها مؤسسة صناع الخير للتنمية ومؤسسة ساويرس للتنمية تحت رعاية الوزيرة نيفين قباج وزيرة التضامن الاجتماعى و في اطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بتطوير الريف المصري وضمن فعاليات المشاركة في تنفيذ المبادرة الرئاسية حياة كريمة  .


استقبال فريق المبادرة
ومن داخل قرية الجزائر حرص محافظ الوادى الجديد على استقبال فريق عمل مبادرة بيت يحمينى والمعدات اللازمة واعطى اشارة البدء لانطلاق اعمال اعادة الاعمار مشيدا بجهود صناع الخير وساويرس للتنمية في تنمية وتطوير القرى الاشد احتياجا .

وخلال تفقده لعدد من المنازل المتهالكة التى سوف يتم اعادة اعمارها اكد اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد على ان الجهاز التنفيذى للمحافظة يضع كافة امكانيته لدعم المبادرات الاهلية الجادة التى تسعى لتقديم خدمات تنموية متميزة لاهالينا في القرى الاشد احتياج تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بضرورة تكاتف جهود الجهاز التنفيذى للدولة وجهود المجتمع  المدنى لخلق حياة كريمة لاهالينا فى القرى الاكثر فقرا .

تنفيذ المرحلة الثانية

من جانبه اكد الدكتور محمد عبدالجليل مدير ادارة المشروعات بصناع الخير على  ان انطلاق اعمال اعادة اعمار قريتى جورماشين والجزائر ياتى كمرحلة ثانية من مراحل تنفيذ مبادرة بيت يحمينى بالقريتين حيث سبق لصناع الخير وساويرس للتنمية تقديم خدمات طبية ذات جودة لاهالى القريتين في مجالات مكافحة العمى وعدد من التخصصات الطبية المختلفة كمرحلة اولى للمبادرة وتم توزيع الادوية المطلوبة وعمل النظارات الطبية واجراء عمليات جراحات العيون التى تم تشخيص الاحتياج اليها في القافلتين وذلك بالمجان تماما كما تم توزيع 45 طن مواد غذائية على الاسر الاكثر استحقاقا بالقريتين .

تحسين مستوي الاسر الفقيرة

وأكدت ناهد يسري مدير قطاع التمكين الاقتصادي والاجتماعي بمؤسسة ساويرس للتنمية أن مبادرة "بيت يحمينى" تم إطلاقها لتكون نموذج عملى لدور مؤسسات المجتمع المدنى بالتعاون مع الجهاز الإداري للدولة في الإرتقاء بمستوى معيشة الأسر الفقيرة داخل القرى الأكثر إحتياجًا عبر تنفيذ برامج توعية للاهالى بعدد من القضايا الحياتية الهامة بالتوازى مع اعمال إعادة الإعمار التى تتضمن خلق بيئة معيشية كريمة للأهالى من خلال هدم وإعادة بناء المساكن المتهالكة وترميم جدران وعمل أسقف وحمام ومطبخ وسيراميك أرضيات ودهانات وباب وشباك وفرش المنزل فرش كامل بغرفتين نوم وغرفة استقبال وعدد من الأجهزة الكهربائية منها الغسالة والتلاجة والبوتجاز.

من جانبهم اعرب اهالى قريتي الجزائر وجورمشين عن امتنانهم لمؤسستى صناع الخير للتنمية ومؤسسة ساويرس للتنمية لاطلاقهما مبادرة بيت يحمينى داخل القريتين بكل ما تقدمه المبادرة من خدمات طبية عالية الجودة ومتكاملة ومساعدات انسانية وتوعية فضلا عن اعادة اعمار المنازل .

الوقوف علي الاحتياجات الاساسية لاهالي القري

واكد عسران  بكري عبدالعاطي رئيس جمعية تنمية المجتمع بقرية الجزائر على ان معظم اهالى قريتى الجزائر وجورماشين من الاسر الاكثر احتياجا حيث تنعدم دخولهم تقريبا وان مؤسسة صناع الخير وساويرس للتنمية حرصتا على الوقوف على الاحتياجات الحقيقية لاهالى القرية وتفقدوا كافة منازل القرية وقاموا باختيار المنازل المتهالكة والتى يقطنها اسر مستحقه وقدموا جميع خدماتهم الطبية بالمجان تماما للاهالى ووعدوا باستكمال اعمال المبادرة من اعادة الاعمار والتوعية بالمجان تماما ايضا ووعدوا بان تتم اعمال اعادة الاعمار بالاستعانة بعمالة من اهالى القرية  لخلق فرص عمل مؤقته لهذه العمالة لزيادة استفادة الاهالى من المبادرة .






Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية