رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مليون جهاز سنويا.. مصر تتعاقد مع شركة عالمية كبرى لتصنيع "التابلت" فى مصر

مصطفي مدبولي رئيس
مصطفي مدبولي رئيس الوزراء
Advertisements
ترأس الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً، اليوم، لمتابعة خطوات توطين صناعة "التابلت" فى مصر، وذلك بحضور الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واللواء أسامة عزت، رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة، وعدد من المسئولين المعنيين.



وفى بداية الاجتماع، قال الدكتور مصطفى مدبولى: سبق فى الاجتماع الأخير استعراض جهود التفاوض مع إحدى الشركات العالمية الكبرى لتصنيع "التابلت" فى مصر، وتم التوافق على أن يتم الانتهاء من حسم نقاط التعاقد مع الشركة، مشدداً على ضرورة حسم هذا الملف بسرعة، وإذا تم التوافق بشأن هذه النقاط يتم إتمام التعاقد، لبدء التصنيع.

وأكد وزير الاتصالات، أنه تم التفاوض مع الشركة، وعقد عدة اجتماعات من قبل هيئة التسليح، وتم التوافق على أن تتولى الشركة إنشاء مصنع بمصر باستثمارات تقدر بنحو 30 مليون دولار، تتيح فرص عمل وتدريب للمصريين، كما تم الاتفاق بشأن المكون المحلى فى التصنيع ونسبته.

وأوضح رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة، أنه تم الاتفاق مع الشركة على إنشاء مصنع به خطا إنتاج بطاقة تصل إلى مليون جهاز سنوياً، كما تم الاتفاق على مواصفات الجهاز، وسعر البيع للوزارة، وسيتم تنظيم دورات تدريبية سنوياً، مع زيادة أعداد المتدربين المصريين بمصانع الشركة فى الخارج.


كما سيتم إتاحة مناهج تعليمية فى علم تصنيع التابلت من خلال الشركة، كما أكدت الشركة أن لديها مراكز صيانة فى كل المحافظات، وأنها ستكون قادرة على تقديم الخدمة على أعلى مستوى.

وأشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى إلى أن "التابلت" الجديد الذى تسلمت الوزارة عينات منه به إمكانات جيدة، معرباُ عن اهتمام الوزارة بتدريس المناهج الخاصة بصناعة أجهزة "التابلت" فى المدارس المتخصصة بالتعاون مع وزارة الاتصالات، وكذا التدريب الجيد عليها.


وفي نهاية الاجتماع، تقدم رئيس الوزراء بالشكر لجميع المسئولين على الجهود المبذولة في التفاوض مع الشركة المُصنعة لأجهزة "التابلت" بهدف تصنيعها في مصر، مؤكداً أهمية التعاقد مع الشركة، والعمل على التوسع في التفاوض معها، بما يخدم العملية التعليمية في مصر، وفي الوقت نفسه توطين الصناعات المختلفة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية