الثلاثاء 21 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

بيجو: ثلث سكان الشرق الأوسط يستخدمون تطبيق إيمو

جاكسون ليو الرئيس التنفيذي لبيجو
جاكسون ليو الرئيس التنفيذي لبيجو

قال جاكسون ليو الرئيس التنفيذى لشركة بيجو لتكنولوجيا المعلومات، ان الشركة تمتلك ثلاث تطبيقات أبرزها تطبيق ايمو الأشهر فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يستخدم التطبيق أكثر من ثلث سكان الشرق الأوسط يوميا.  وأشار خلال اللقاء الصحفى الأول للشركة اليوم، إلى أن ايمو يتميز بالعديد من المميزات الجديدة التى تتعدى سكايب بشكل كبير، مشيرا إلى أن الشركة تمتلك تطبيقى ليكى وبيجو لايف ايضا، وهو يعتبر المنافس لتطبيق تيك توك. 



9 توقعات للامن الالكتروني في اوروبا والشرق الاوسط خلال 2020

وأوضح ليو ان عدد مستخدمى ايمو فى السعودية يصل إلى نحو ١٠ ملايين مستخدم يوميا للتطبيق، منوها إلى أن عمليات الشركة فى الخليج وأوروبا وأمريكا يتم إداراتها من مصر، منوها إلى أن الشركة تمتلك العديد من الخبرات وكذلك تحسن مناخ الاستثمار فى مصر بشكل كبير الامر الذى يشجع على الاستثمار فى مصر من جانب إدارة الشركة.  

 

وأشار إلى أن الشركة تؤهل فرع الشركة فى مصر ليكون الفرع الرئيسى الثانى للمنطقة بعد فرعها الرئيسى فى سنغافورة، منوهًا إلى أن الشركةً ضاعفت اعداد موظفيها فى مصر خلال فترة وجيزة جدا.  وأوضح ان السوق المصرية تعتبر احد الأسواق الواعدة، خاصة مع المزايا الاستثمارية المتعددة التى تضعها الحكومة المصرية كحافز للمستثمرين تجاه السوق، وهو ما يشجع الشركة لوضع مصر فى موقع رئيسى بالنسبة للشركة. 

 

وحول انتقال الشركة بمقر جديد بالتجمع الخامس، أكد أن الأماكن الغير متاحة بالقرية التكنولوجية بالمعادى كانت احد الأسباب البحث عن مقر جديد يستوعب عدد اكبر من العمالة بمنطقة التجمع الخامس رغم ارتفاع تكلفة التجمع الخامس عن القرية التكنولوجية بالمعادى.  وحول استثمارات الشركة فى مصر قال ليو ان، ان العمالة تعتبر الاستثمار الأكبر من جانب الشركة، منوهًا إلى أن الشركة تعتزم مضاعفة استثماراتها فى مصر خلال العام المقبل ٢٠٢٠.   

 

وأضاف ان بحلول ٢٠٢٠ سيتم دعم تقنيات الذكاء الاصطناعى فى ثلاث بلاد من بينها مصر وهو ما تعمل عليها الشركة حاليا مع العدد من الجهات. حيث ستمنح عدة منح دراسية للفائزين فى المسابقة عبر دورات تدريبيه فى سنغافورة أو الأردن أو سيلكون فالى.  وأوضح ان مشروع الذكاء الاصطناعى يتم حاليا عبر محادثات بين العديد من الجهات حيث يعد البرنامج الأول للشركة فى منطقة الشرق الأوسط فى هذا الإطار.