X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 24 أبريل 2019 م
مواجهة موظفين بحي غرب مدينة نصر متهمين بالرشوة بالتسجيلات محافظ شمال سيناء يفتتح مكتبا لرعاية أسر الشهداء والمصابين أبو ستيت: طرح أراض جديدة لزراعة أصناف الزيتون لإنتاج الزيت محافظ شمال سيناء يسلم ١٠ شقق للمنقولين من الشيخ زويد ورفح تجديد حبس 5 أشخاص لقتلهم ربة منزل في عين شمس محافظ الغربية يضع إكليل الزهور على النصب التذكاري للشهداء بذكرى تحرير سيناء محافظة الإسكندرية تضع اللمسات الأخيرة لاستقبال بطولة أمم أفريقيا محافظ شمال سيناء يضع إكليلا من الزهور على قبر الجندي المجهول (صور) التخطيط: بدء تقييم الموظفين خلال 15 يوما تمهيدا للانتقال للعاصمة الإدارية تفاصيل التدريب المهني لأمانة العمل الجماهيري بالمصريين الأحرار الجمعة.. ختام الدورة الأولى للأكاديميات بالتجمع الخامس وزير الآثار يبحث تطوير عروض الصوت والضوء انطلاق بطولة أفريقيا لرفع الأثقال المؤهلة لأولمبياد طوكيو بإستاد القاهرة تفاصيل المحاضرات الأخيرة في مدرسة الكادر السياسي بحزب المصريين الأحرار مرصد الإفتاء: التنافس بين "القاعدة" و"داعش" امتد إلى وسط أفريقيا الأسعار اليوم.. استقرار الذهب والدواجن داخل الأسواق "الرياضة" تنظم ٣ فعاليات في جنوب سيناء احتفالا بعيد التحرير "جروس" يرفض منح لاعبي الزمالك راحة "السياحة" تبدأ مراجعة ملفات المعتمرين بسبب التأشيرات الإلكترونية



تفضيلات القراء

أهم موضوعات بيت العز + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

علاج بكتيريا الأمعاء يساعد في تخفيف حدة أعراض التوحد

الإثنين 15/أبريل/2019 - 03:03 م
صورة ارشيفية صورة ارشيفية
 
يشتبه العلماء في أن الميكروبيوم الأمعاء (مزيج من البكتيريا التي تعيش في الأمعاء) يؤثر على الصحة بطرق عديدة، ولكن الاكتشاف الجديد يعد مفاجئًا ويوحي بأن الميكروب الصحي قد يخفف من أعراض مرض التوحد.

وجدت الدراسة الصغيرة التي شملت 18 طفلًا مصابًا بالتوحد والذين يعانون أيضًا من مشكلات هضمية حادة، أن عملية زرع البراز لإعادة التوازن إلى ميكروبيوم الأمعاء قللت من أعراض الجهاز الهضمي وأعراض مرض التوحد لديهم.

وأشارت الدراسة إلى استمرار التحسينات خلال فترة متابعة الدراسة لمدة عامين.. وقالت الدكتورة "روزا كراجمالنيك" الأستاذ في جامعة "أريزونا" الأمريكية: "لقد عالجنا الأطفال المصابين بالتوحد عن طريق تغيير الميكروبات المعوية، جميعهم يعانون من أعراض معوية - الإسهال والإمساك وآلام في المعدة - وتقلصت تلك الأعراض بشكل كبير، وتحسن سلوكهم أيضًا".

وأضافت: "عندما فحصنا الأطفال مرة أخرى بعد ذلك بعامين، كان السلوك أفضل، وكانت أعراض الجهاز الهضمي لا تزال أفضل، ولكنها ليست جيدة مثل بعد العلاج مباشرة".

وتابعت قائلة: "ليس من الواضح بالضبط كيف يساعد تحسين الميكروبيوم في أعراض مرض التوحد، ولأن جميع الأطفال يعانون من مشكلات هضمية حادة، فمن المحتمل أن يكونوا أكثر راحة وقدرة على التركيز والتعلم.. قد تكون أيضًا الكائنات الدقيقة الصحية الموجودة في القناة الهضمية تُرسل بعض المواد الكيميائية إلى الدماغ تساعد الأطفال على التعلم".

وأشار الباحثون إلى أن من 30 إلى 50% من المصابين بالتوحد يعانون أيضًا من مشكلات هضمية مزمنة قد تجعلهم يعانون من الاضطراب ويجعل من الصعب التعلم والاهتمام والتصرف بشكل جيد.

ووُجد أن الأطفال الذين عولجوا في الدراسة لديهم تنوع منخفض من البكتيريا في أمعائهم في بداية الدراسة، وتلقى جميعهم 18 عملية زرع البراز يوميًا لمدة سبعة إلى ثمانية أسابيع.. وقال الباحثون إن العلاج زاد من تنوع الميكروبات والبكتيريا السليمة في الأمعاء.

عندما بدأت الدراسة، تم تصنيف 83% من الأطفال على أنهم يعانون من مرض التوحد الحاد، وأظهرت النتائج أن 17% فقط كانوا في نهاية الدراسة شديدي الإصابة و39% إصابتهم معتدلة و44% أقل من الحد الأدنى لاضطراب طيف التوحد المعتدل.

كما أظهر تقييم مهني لأعراض الأطفال انخفاضًا بنسبة 45% في أعراض التوحد مقارنة ببداية الدراسة.. كان لدى العديد من المشاركين في الدراسة عوامل متعددة يمكن أن تؤدي إلى ميكروبيوم أقل تنوعًا، على سبيل المثال، وُلد الكثيرون من خلال عملية قيصرية، وهي مرتبطة بعدد أقل من بكتيريا الأمعاء.

وقال الباحثون إن هناك عوامل أخرى مثل انخفاض الرضاعة الطبيعية وزيادة استخدام المضادات الحيوية وانخفاض تناول الألياف.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات