رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مدير عام الجمارك بالقاهرة يجيب على أسئلة الجالية المصرية بالرياض حول قانون استيراد السيارات

الجمارك تجيب عن اسئلة
الجمارك تجيب عن اسئلة استيراد سيارة من الخارج
Advertisements

أجاب أحمد أبو بكر نائب مدير عام جمارك السيارات بالقاهرة، على أسئلة الجالية المصرية في الرياض حول قانون استيراد سيارة من الخارج.

 

استيراد سيارة من الخارج

وكشف مدير عام جمارك السيارات بالقاهرة،  أحقية حصول المالك الأول لسيارة صنع ٢٠١٥ على تخفيض في قيمة الجمارك المستحقة على السيارة، أجاب أنه يحصل المواطن المصري بالخارج على ٥٪؜ تخفيضا لكل سنة صنع سابقة بحد اقصى ٥٠٪؜، وفي حالة إذا كان المصري بالخارج مالكا ثانيا، يمكنه استيراد سيارة  تكون سنة صنعها 2019 أو أحدث.

 

وحول نوع السيارة غير الموجودة بالجداول أو سنة الصنع غير الموجودة على موقع التسجيل، قال إنه في حالة عدم وجود السيارة التي يرغب المصري في الخارج باستيرادها، على جدول السيارات الموجود على موقع التسجيل، يمكن للمصري بالخارج  عمل إضافة باختيار  شباك "إضافة سيارة جديدة " على الموقع ويتيح تسجيل أنواع غير مسجلة، وكذلك سنة الصنع ما دام هو المالك الأول.

 

وعن ضيق الفترة المتاحة لتسجيل السيارة، وتسجيل الوديعة تكون موجودة في البنك قبلها بـ٣ شهور بينما القانون ينهي مهلة التسجيل خلال ٤ شهور، أوضحت الوزيرة أنها تمثل مصلحة المصريين بالخارج بانحياز كامل في كل الاجتماعات، لكن جميعنا نراعي مصلحة عليا للدولة وكافة الوزارات سواء منع سحب أموال من الداخل أو الاتجار في السيارات بدلا من تحقيق صالح المواطن بالخارج، وتابعت أن طرح إمكانية  الشراء من المنطقة الحرة  فرصة لجلب السيارات للمصريين بالخارج، ما دام مقيما بالخارج وبنفس الامتيازات.

 

وردا على سؤال حول وجود قيمة الجمارك من حساب داخل مصر، أن من بين الشروط الرئيسية في القانون أن يكون لديك شخصيا، أو لدى زوجك/زوجتك أو والدك/والدتك (في حالة الأبناء والأزواج)، حساب بنكي في بلد الإقامة مضى على فتحه ثلاثة أشهر على الأقل، ويتم من خلاله تحويل المبلغ النقدي المستحق، وذلك لعدم سحب الأموال من الداخل.

 

جاء ذلك خلال لقاء السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بأبناء الجالية المصرية بالرياض، بمقر القنصلية المصرية بالرياض، وذلك بحضور السفير المصري بالسعودية أحمد فاروق، والسفير طارق المليجي القنصل العام بالرياض، والسفير عمرو عباس، مساعد وزيرة الهجرة للجاليات، والوفد الرسمي الأكبر في مهمة واحدة للمصريين بالخارج، والمؤلف من ممثلي عدد من الوزارات والهيئات المصرية، حيث استعرضت الوزيرة جهود الوزارة في حل مشكلات الجاليات المصرية بالخارج، والتنسيق المستمر لذلك، مع الجهات المعنية.

 

وضمن الوفد الرسمي المؤلف من عدد من الوزارات والمؤسسات، شارك السيد أحمد أبو بكر، مدير عام جمارك السيارات بالقاهرة، ممثلا عن مصلحة الجمارك المصرية، والذي أجاب عن كافة استفسارات أعضاء الجالية حول قانون منح تيسيرات للمصريين بالخارج لاستيراد سيارة للاستعمال الشخصي معفاة تماما من الجمارك.

 

وحظى الموضوع الخاص بجمارك السيارات بنقاش موسع، حيث شهد اللقاء طرح أكبر عدد من الأسئلة التفصيلية الخاصة باستيراد سيارة معفاة من الجمارك، وقد كان لعدد من الموضوعات أولوية في الأسئلة بما في ذلك الأشهر الأربعة الخاصة بتسجيل طلب السيارة، وطرق ربط الوديعة البنكية، وضرورة حفظ الأموال 3 أشهر في البنك قبل تحويلها، بالإضافة لاستفسار حول سنة الصنع، واستجلاب السيارات المستعملة، بجانب طرق التصديق على أوراق الإقامة والإجراءات الخاصة بالتحويل.

الجمارك تجيب على أسئلة المصريين بخصوص استيراد سيارة من الخارج

ومن ناحيتها، أكدت السفيرة سها جندي، وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، في حديثها مع ممثلي أكبر جالية مصرية بالخارج، حرصها على التنسيق مع عدد من وزارات ومؤسسات الدولة لتقديم المزيد من الخدمات والمحفزات للمصريين بالخارج، خلال الفترة المقبلة، متناولة ما قامت به من لقاءات رسمية في هذا الصدد، ولذلك جاءت الزيارة بمشاركة ممثلي تلك الوزارات والمؤسسات الوطنية.

 

وأكدت وزيرة الهجرة، أن إعفاء سيارات المصريين بالخارج من الجمارك والرسوم كان حلما للمصريين بالخارج منذ أكثر من 15 عامًا، لذلك عملنا على تحقيق هذا الحلم فور تولينا المسئولية، وهو ما تحقق بالفعل، وأصبح للمصري بالخارج الحق في استيراد سيارة معفاة تماما من الجمارك والرسوم مقابل وديعة مالية تسترد بعد مرور 5 سنوات.

وتابعت السفيرة سها جندي أنها حرصت خلال زيارتها للسعودية على اصطحاب ممثل عن مصلحة الجمارك المصرية للرد على كافة استفسارات أعضاء الجالية المتعلقة بالقانون، حتى يستفيد جموع المصريين بالخارج من هذه الميزة المهمة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية