رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الأكثر رعبا وإثارة بالمونديال.. شاهد اللقطة التي أفزعت رونالدو

اللقطة التي أفزعت
اللقطة التي أفزعت رونالدو
Advertisements

أجمع محللون رياضيون وغيرهم عبر مواقع التواصل أن لقطة رونالدو، أثناء مباراة منتخبي البرتغال وغانا، ضمن نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 بقطر، وفاز بها الأول 3-2 على الثاني في "ملعب 974" بالدوحة، بأنها "الأكثر رعبا وإثارة" في 16 مباراة خاضها حتى أمس 32 منتخبا بالمونديال.

واللقطة التي بطلها نجم المنتخب البرتغالي رونالدو، الذي كان خارج المباراة، جالسا مع المدرب ولاعبي الاحتياط بمنطقة التبديل، حين عاين ما حدث بعد انتهاء الدقيقة التاسعة من وقت البدل الضائع، بحسب ما سردته وسائل إعلام برتغالية.

من التفاصيل أن رونالدو "غطى فمه بيده فجأة ثم رفعها إلى هامة رأسه، وشهق جزعا وفزعا" حين رأى لاعبا غانيا يباغت حارس المرمى البرتغالي من الخلف ويسطو منه على الكرة، ثم يدفعها إلى المرمى في الثواني الأخيرة من المباراة، في لقطة رآها المتفرجون من المدرجات وعبر الشاشات التلفزيونية، وفيها نجد أن حارس المرمى البرتغالي كوستا لا يلحظ بقاء اللاعب الغاني إنياكي ويليامز خلفه، وبنيته السطو على الكرة حين يرفعها كوستا من يديه قبل تسديدها.

ولما رفع كوستا الكرة، أسرع إليه "إنياكي ويليامز" وانتشلها بقدمه، حالما بتسجيلها هدفا يقلب به النتيجة في آخر لحظة إلى تعادل 3-3 بين المنتخبين، ثم استدار ودفعها بقدمه نحو المرمى الذي استفرد به، بعد أن تعثر حارسه على الأرض. إلا أن كل ذلك حدث في لحظة انزلق فيها ويليامز أرضا وتعثر أيضا، وهو ما سمح للاعب برتغالي لأن يدرك الكرة ويبعدها عن مرمى منتخبه قبل أن تحقق حلم سارقها، ثم سحب الحكم صفارته بعدها وأنهى المباراة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية