رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جامعة القاهرة تشارك في قمة المناخ بشرم الشيخ

رئيس جامعة القاهرة
رئيس جامعة القاهرة
Advertisements

تشارك جامعة القاهرة في فعاليات مؤتمر قمة المناخ COP 27، بخطة عمل لمواجهة تغيرات المناخ يوم 8 نوفمبر، وتقدم نموذج محاكاة لمخرجات مشروع "الفصل والتحويل الحيوي للمخلفات الزراعية والصناعات الزراعية لإنتاج منتجات ذات قيمة اقتصادية" والفائز ضمن أفضل 10 مشاريع تم اختيارها في منتدى الجامعات الحكومية لمواجهة التغيرات المناخية حيث يقدم المشروع حلولا تكنولوجية للاستخدام الآمن للمخلفات العضوية من أصل زراعي لإنتاج منتجات عالية القيمة الاقتصادية من خلال تقنيات لا تتسبب في أي أضرار بيئية أثناء مراحل الإنتاج والتشغيل مما يساهم في الحد من الانبعاثات الضارة نتيجة التخلص غير الآمن بالحرق المباشر لهذه المخلفات.

وتعقد الجامعة خلال فعاليات المؤتمر ورشة عمل حول دورها في مواجهة التغيرات المناخية وتقدم عرضًا تفصيليًا لمخرجات الأبحاث العلمية والمشاريع التطبيقية المتعلقة بقضايا التغيرات المناخية التي تم عرضها في منتدى الجامعات الحكومية لمواجهة التغيرات المناخية.

وتأتي مشاركة جامعة القاهرة في فعاليات مؤتمر قمة المناخ، بحضور الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة والدكتور محمد سامي عبد الصادق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وذلك لمناقشة الحلول المبتكرة لمواجهة تحديات تغير المناخ وآثارها المختلفة على البيئة والتكيف معها.

جدير بالذكر أن استراتيجية جامعة القاهرة 2021 - 2025 في التحول إلى جامعات الجيل الرابع تركز على البعد البيئي ترسيخًا لدور الجامعة في العديد من محاور التنمية، وتكامل خطة الجامعة التعليمية والبحثية مع رؤية مصر الاستراتيجية 2030 وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وتم تصنيف جامعة القاهرة في المركز 239 في مجال التأثير البيئي ضمن تصنيف QS Sustainability لعام 2022، كما جاءت الجامعة في المركز 242 عالميا في تصنيف "UI Green Metric” العالمي للجامعات الخضراء صديقة البيئة.

وساهمت جامعة القاهرة في ملف التغيرات المناخية من خلال العديد من الإجراءات، أبرزها إنشاء الجامعة مكتب الاستدامة التنموية والبيئية عام 2021، والذي يُعد الأول من نوعه في الجامعات المصرية، لتضمين الاستدامة في المناهج والبحوث وخدمة المجتمع، وأصدرت دليل الحياة المستدامة للطالب الجامعي، ونظمت العديد من الندوات وورش العمل، كما شاركت مؤخرًا في فعاليات منتدى أنشطة الجامعات لمواجهة تأثيرات التغيرات المناخية، بـ3 أبحاث علمية و5 نماذج محاكاة لمخرجات الأبحاث العلمية، ونظمت معرضًا من أفكار مشروعات أبحاث علمية للتوعية بالتحديات المناخية، ودربت 200 طالب وطالبة لإعداد نموذج محاكاة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ووقعت بروتوكول تعاون مع وزارة البيئة والبنك الدولي لإنشاء أول برامج جامعية لعلوم البيئة بأفريقيا والشرق الأوسط.

كما استحدثت برنامجي علوم وتكنولوجيا البيئة والعلوم البيئية وإدارة الموارد الطبيعية، للتصدي للمشكلات البيئية والتغير المناخي، ونظمت ندوة كُبرى حول دور الجامعات ومؤسسات البحث العلمي في إنجاح قمة شرم الشيخ COP 27، وأطلقت مبادرة لطلاب السنوات النهائية بكليات الهندسة والزراعة والطب والعلوم لتقديم مقترحات بحثية ومشروعات تخرجهم حول التغيرات المناخية، كما أطلقت أيضًا دعوة لعلماء جامعة القاهرة لتقديم مشروعات بحثية تطبيقية للحد من تغيرات المناخ بتمويل ذاتي قدره مليون جنيه للمشاريع الفائزة، وأطلقت دعوة على مستوى الجامعات والمؤسسات البحثية لإعداد بروتوكول عن الحوكمة البيئية ومتطلباتها وتخصيص جائزة قدرها 100 ألف جنيه.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية