رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تنفيذا لتكليفات السيسي

12 معلومة ترصد جهود تطوير منطقة شق الثعبان وتحويلها إلى مدينة الرخام والجرانيت

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
Advertisements

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال مشاركته في افتتاح المعرض والملتقى الدولي الأول للصناعة أمس، استعداد الدولة للشراكة مع المستثمرين ورجال الأعمال بمشروعات المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة "ابدأ"، مشيرا إلى أن هدف الدولة تشجيع رجال الصناعة وطمأنتهم والوقوف بجانبهم. 

وأوضح الرئيس أن المبادرة تتضمن مشروعات لمستلزمات الإنتاج، أو منتجات السوق المصرى بحاجة لها، مشيرا إلى أن هناك قائمة من المنتجات ومستلزمات الإنتاج تستوردها مصر منذ عدة سنوات، مشيرا إلى أن الأرقام والبيانات الخاصة بتلك المنتجات متاحة فى وزارتى الصناعة والمالية والبنك المركزي.

وأشار إلى أن الدولة تزود المستثمرين بالطاقة، سواء الغاز أو الكهرباء، بأسعار أقل بكثير من أسعارها الحقيقية، مضيفا أنه سيتم صرف نحو تريليون جنيه على مبادرة "حياة كريمة"، وستظل المشروعات القائمة، فى إطار المبادرة من طلمبات وغيرها، في حالة صيانة وإحلال خلال السنوات القادمة.

ووجه الرئيس السيسي البنوك المصرية بسرعة إنجاز تمويل المشروعات المقدمة إليها من جانب المستثمرين، كما وجه بمنح الرخصة الذهبية لكل المستثمرين الذين تقدموا للحصول عليها، وذلك لمدة 3 أشهر

وجاءت أبرز المعلومات عن عملية تطوير منطقة شق الثعبان كالتالي: 

.افتتح  الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا مصنع الرمال السوداء بمدينة البرلس بمحافظة كفر الشيخ.

. كما وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا بتطوير منطقة شق الثعبان بشكل شامل، وتحويلها إلى منطقة متكاملة تحت مسمى “مدينة الرخام والجرانيت”.

- وجه الرئيس بتطوير منطقة شق الثعبان بشكل شامل، وتحويلها إلى منطقة متكاملة تحت مسمى "مدينة الرخام والجرانيت"، بحيث تكون صديقة للبيئة وتتعامل مع المخلفات الصلبة بشكل آمن وعلمي، وذلك في إطار جهود الدولة لتطوير الصناعات المحلية وكذلك الحد من التلوث البيئي، مع إيلاء الاهتمام اللازم برفع كفاءة البنية الأساسية بالمنطقة لتطوير مختلف الخدمات بها من كهرباء ومياه وصرف صحي وتغذية كهربائية، وتطوير شبكة المحاور الرئيسية المحيطة بها وطرقها الفرعية. 

- ما يتم من أعمال التطوير في منطقة شق الثعبان تهدف إلى توفير الخدمات وتحسين البنية التحتية ما يساهم في زيادة الإنتاج والاستثمارات للعاملين بمجال الرخام والجرانيت للتغلب على كافة الصعوبات والإسراع في إنهاء أعمال التطوير بالكفاءة العالية والمطلوبة لتلك القلعة الصناعية والتي تحتل مكانة عالية مميزة.

- عملية تطوير المنطقة من خلال توصل المرافق وتجديد شبكات الصرف الصحي والمياه والكهرباء وتوصيل شبكات الاتصالات والانترنت للمباني. 

- سيتم إنشاء شبكة طرق داخلية وخارجية لسهولة الوصول إلى المنطقة من خلال الطريق الدائري الإقليمي والاوتوستراد فضلا عن تأسيس مدرسة ومعهد فني لتخريج العمالة المدربة في صناعة الرخام. 

- بلغ عدد مصانع منطقة شق الثعبان 1858 مصنعا وورشة لتصنيع وتصدير الرخام ويعمل بالمنطقة 45 ألف عامل من العمالة المباشرة وما يقترب من مثل هذا العدد من عمالة غير مباشرة. 

-  تقع المنطقة على مساحة 1608 فدان بمساحة تقديرية 6.5 مليون متر تقريبا. 

- تم تقنين عدد كبير من المصانع والورش بمنطقة شق الثعبان الصناعية وعقب إتمام إجراءات التقنين وتسليم العقود النهائية أصبحت هذه المصانع والورش داخل منظومة الاقتصاد الرسمى للدولة. 

- الهدف الرئيسي لكافة أعمال التطوير بالمنطقة وتوفير تلك الخدمات هو المساهمة فى زيادة الإنتاج والاستثمارات للعاملين بالمجال وتعظيم موارد الدولة وخلق فرص عمل إضافية وتذليل كافة المعوقات التي تواجه المستثمرين بالمنطقة وتحقيق الاستقرار اللازم وتحسين البنية التحتية والمرافق. 

- جهود كبيرة لتشجيع المستثمرين بالمنطقة بسرعة سداد مستحقات الدولة واستكمال أعمال التقنين لتوفير التمويل اللازم  للإسراع فى عملية التطوير لتلك المنطقة التى تحتل مكانة عالمية مميزة كما سيتم إتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل من لم يقم بسداد مستحقات الدولة من أصحاب الورش والمصانع أو تقاعس عن إستكمال إجراءات التعاقد مع شركات المرافق حيث سيتم التعامل مع هذا الأمر بمنتهى الحزم.

- تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية بسرعة تقنين أوضاع ملاك وأصحاب الورش والمصانع بمنطقة شق الثعبان تم وضع رؤية مستقبلية لتلك المنطقة الصناعية بالكامل بالتنسيق مع الجهات المعنية بما يسمح بحل مشاكل المستثمرين بالمنطقة وإعداد مخطط عام استثماري يليق بأهمية ومكانة المنطقة الصناعية والتي تعتبر من أهم مناطق تصنيع الرخام الخام على مستوى العالم وتحظى بشهرة كبيرة في هذا المجال.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية