رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد تعادله مع بيراميدز.. هل يعيد كشري إنبي لمنافسة الكبار؟

احمد كشري
احمد كشري
Advertisements

يسعي احمد كشري المدير الفني لفريق انبي الي تحقيق عدة اهداف خلال الموسم الحالي بالدوري الممتاز ومنها اعادة الفريق البترولي لمنافسة الكبار مرة اخري بعدما تراجعه بشكل كبير خلال ولاية فييرا الذي تمت اقالته بنهاية الموسم الماضي.

احمد كشري 

كما يسعي كشري الي اثبات نفسه كمدير فني شاب بالدوري المصري الذي اصبح يمتلك مدربين مصريين علي مستوي عال خلال المواسم السابقة مثل احمد امي وعبد الحميد بسيوني وحمزة الجمل.

اوراق اعتماده

بدا احمد كشري بتقديم اوراق اعتماده بالتعادل الايجابي مع بيراميدز بالجولة الاولي وتقديم مستوي جيد امام فريق كبير لا يضاهيه في الامكانيات المادية والبشرية بما يضمه من نجوم لا تقارن باسعار لاعبيه الشباب ومن القسم الثاني.

انبي ونافسة الكبار

عرف عن فريق انبي بانه دائما كان نافسا وخصما عنيدا للاندية الكبيرة طوال السنوات الماضية لذلك يسعي كشري الي تعديل وضعه بخريطة الدوري الممتاز لذلك يدخل مواجهة اليوم امام طلائع الجيش لتحقيق الفوز فقط لتجميع اكبر قدر من النقاط ببداية المسابقة.

قائمة نادي إنبي

وأعلن أحمد كشري عقب انتهاء المران الأخير امس قائمة فريقه لمواجهة طلائع الجيش ودخل.


وجاءت قائمة نادي إنبي كالتالي..

عبد العزيز البلعوطي ورمضان محمد وعلي فوزي واحمد يوسف وخالد رضا ومروان صحراوي ومحمد حامد وابراهيم جلال واحمد صبيحة ومصطفي ياسر واحمد صبحي واحمد كالوشا ورفيق كابو ومصطفي عادل وايريك تراوري وصلاح زايد والطيب فتحي ومحمد ناصر واحمد نادر ومحمد حمدي وشيميلس بيكلي ومحمد مرسي.

 

 

طلائع الجيش وإنبي


ويتطلع علاء عبد العال لقيادة الطلائع لحصد أول ثلاث نقاط في مسابقة الدوري المصري بعد تعادله مع الداخلية سلبيًا في الجولة الأولى للمسابقة بعد توليه المسئولية الفنية خلفًا لطارق العشري الذي انتقل لتدريب سموحة بنهاية الموسم الماضي.


كما يسعي أحمد كشري لنفس الهدف لا سيما انه يدخل اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد تعادل بالجولة الأولى أمام بيراميدز.

ويستعيد فريق طلائع الجيش جهود لاعبه عبد الرحمن شيكا لاعب خط وسط الفريق في مباراة إنبي بعدما غاب عن لقاء الداخلية بسبب حصوله على  الإنذار الثالث في مواجهة الإسماعيلي بالجولة الأخيرة من مسابقة الدوري المصري بالنسخة الماضية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية