رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الأردن يدعو مواطنيه إلى مغادرة أوكرانيا في أقرب وقت ممكن

أوكرانيا
أوكرانيا

بعد التطورات الأخيرة وتصاعد العنف، دعت وزارة الخارجية الأردنية مواطنيها في أوكرانيا إلى مغادرتها بأقرب وقت ممكن، من خلال المنافذ البرية المشتركة مع دول الجوار، وبواسطة وسائل النقل التجارية التي ما زالت متاحة.

 

وقالت وزارة الخارجية الأردنية، في بيان  مساء اليوم الثلاثاء، إنه "في ضوء التطورات المتسارعة للأوضاع الأمنية التي يصعب التنبؤ بها في أوكرانيا، نجدد دعوتنا للمواطنين الأردنيين الذين اختاروا البقاء في أوكرانيا إلى المغادرة في أقرب وقت ممكن".


وأهابت وزارة الخارجية بالمواطنين الأردنيين ضرورة أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر، والالتزام بالتعليمات الصادرة عن السلطات الأوكرانية.

 

خلية أزمة


وكانت الوزارة قد فعّلت عند بدء الأزمة الأوكرانية خلية أزمة في مركز عمليات الوزارة وفي السفارات الأردنية المعتمدة في الدول المجاورة لأوكرانيا، مشيرة إلى أنها كانت أوفدت عددا من القناصل الأردنيين إلى المعابر الحدودية الأوكرانية مع كل من: رومانيا، هنغاريا، سلوفاكيا، وبولندا، والذين قاموا آنذاك بتوفير الخدمات القنصلية اللازمة لتيسير دخول المواطنين الأردنيين وعائلاتهم إلى تلك الدول، والتعامل مع الاحتياجات الأساسية لهم، وتأمين وتسهيل عودتهم إلى المملكة.

كما أنشأت الوزارة منصة إلكترونية خاصة للراغبين بمغادرة الأراضي الأوكرانية، بلغ عدد المسجلين عليها 1500 شخص مع عائلاتهم، فيما قام ممثلو الوزارة على المعابر الحدودية لأوكرانيا في حينه بمساعدة نحو 1400 من المواطنين الأردنيين وعائلاتهم، وتأمين عودة عدد كبير منهم للمملكة من خلال رحلات الإجلاء التي تم تسييرها، بتوجيهات ملكية سامية، لطائرات سلاح الجو الملكي الأردني، وكذلك رحلات الطيران التجاري.

 

وأشارت إلى أن نحو 100 شخص من المسجلين على المنصة أبدوا رغبتهم بالبقاء خاصة من يحملون الجنسية الأوكرانية إلى جانب الجنسية الأردنية.

Advertisements
الجريدة الرسمية