رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أزمة ‬‮"سقف‭ ‬التأشيرات" ‬تهدد‭ ‬موسم‭ ‬العمرة.. الشركات‭ ‬تغازل‭ ‬المواطنين‭ ‬بالأسعار.. والوسطاء‭ ‬يلجأون‭ ‬إلى ‭"‬الترانزيت‮"

العمرة
العمرة
Advertisements

تجاهلت ‬اللجنة‭ ‬العليا‭ ‬للحج‭ ‬والعمرة‭ ‬‬ذكر‭ ‬الكوتة‭ ‬المحددة‭ ‬للموسم‭ ‬‮‬"السقف‭ ‬العددي‭ ‬لتأشيرات‭ ‬العمرة"‮‬‭ ‬تهربًا‭ ‬من‭ ‬الدعاوى‭ ‬القضائية‭ ‬التى‭ ‬ستقوم‭ ‬بها‭ ‬الشركات‭ ‬لرفض‭ ‬السقف‭ ‬العددى‭ ‬للمعتمرين‭ ‬فى‭ ‬الموسم‭ ‬مثلما‭ ‬حدث‭ ‬فى‭ ‬المواسم‭ ‬السابقة‭ ‬عندما‭ ‬أقرت‭ ‬وزارة‭ ‬السياحة‭ ‬والآثار‭ ‬العمل‭ ‬بـ500‬ ألف‭ ‬تأشيرة‭ ‬عمرة‭ ‬خلال‭ ‬الموسم.

و‬‬قامت‭ ‬الشركات‭ ‬برفع‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الدعاوى‭ ‬القضائية‭ ‬أمام‭ ‬محكمة‭ ‬القضاء‭ ‬الإدارى،‭ ‬وتم‭ ‬إصدار‭ ‬حكم‭ ‬قضائى‭ ‬بإلغاء‭ ‬السقف‭ ‬العددى‭ ‬للمعتمرين،‭ ‬ما‭ ‬وضع‭ ‬شركات‭ ‬السياحة‭ ‬فى‭ ‬أزمة‭ ‬حقيقية‭ ‬فى‭ ‬إبرام‭ ‬التعاقدات‭ ‬مع‭ ‬الشركات‭ ‬السعودية‭ ‬على‭ ‬الخدمات‭ ‬المقدمة‭ ‬للمعتمرين‭ ‬أثناء‭ ‬عمل‭ ‬المناسك‭ ‬بالسعودية،‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬انخفاض‭ ‬أسعار‭ ‬الخدمات‭ ‬مرتبط‭ ‬بالأعداد،‭ ‬فكلما‭ ‬زادت‭ ‬الأعداد‭ ‬انخفضت‭ ‬الأسعار‭.‬

 

ضوابط العمرة

من‭ ‬جانبه‭ ‬أكد‭ ‬أحمد‭ ‬البكرى،‭ ‬عضو‭ ‬الجمعية‭ ‬العمومية‭ ‬للاتحاد‭ ‬المصرى‭ ‬للغرف‭ ‬السياحية،‭ ‬أن‭ ‬ضوابط‭ ‬موسم‭ ‬العمرة‭ ‬وضعت‭ ‬الشركات‭ ‬فى‭ ‬أزمة‭ ‬حقيقية‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬الشركات‭ ‬لا‭ ‬تعرف‭ ‬السقف‭ ‬العددى‭ ‬المحدد‭ ‬للموسم،‭ ‬والأعداد‭ ‬التى‭ ‬يحق‭ ‬لها‭ ‬العمل‭ ‬بها‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬الموسم‭ ‬لعمرة‭ ‬المولد‭ ‬النبوى،‭ ‬مشيرًا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أسعار‭ ‬برامج‭ ‬العمرة‭ ‬المنتشرة‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعى‭ ‬قابلة‭ ‬للتغيير،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أسعار‭ ‬برامج‭ ‬العمرة‭ ‬مرتبطة‭ ‬بالاعداد،‭ ‬فكلما‭ ‬زاد‭ ‬عدد‭ ‬التأشيرات‭ ‬المتاحة‭ ‬انخفضت‭ ‬الأسعار‭.‬

وأضاف‭ ‬عضو‭ ‬الجمعية‭ ‬العمومية‭ ‬للاتحاد‭ ‬المصرى‭ ‬للغرف‭ ‬السياحية‭ ‬لـ«فيتو‮»‬،‭ ‬أن‭ ‬تقييد‭ ‬موسم‭ ‬العمرة‭ ‬بأعداد‭ ‬منخفضة‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬فتح‭ ‬السوق‭ ‬على‭ ‬مصراعيه‭ ‬أمام‭ ‬السماسرة،‭ ‬مما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬تفويج‭ ‬أكثر‭ ‬من ‭ ‬100‭ ‬ألف‭ ‬معتمر‭ ‬بالمخالفة‭ ‬لقانون‭ ‬بوابة‭ ‬العمرة‭ ‬المصرية‭ ‬خلال‭ ‬موسم‭ ‬العمرة‭ ‬للعام‭ ‬الماضى‭ ‬والذى‭ ‬اقتصر‭ ‬العمل‭ ‬فيه‭ ‬على‭ ‬3‭ ‬أشهر‭ ‬فقط‭ ‬‮ «رجب‭ ‬وشعبان‭ ‬ورمضان‮»‬،‭ ‬بإجمالى‭ ‬06‭ ‬ألف‭ ‬تأشيرة‭ ‬فقط،‭ ‬وأهدر‭ ‬على‭ ‬الدولة‭ ‬ملايين‭ ‬الجنيهات‭ ‬كانت‭ ‬ستدخل‭ ‬الخزينة‭ ‬العامة‭ ‬للدولة‭ ‬ممثلة‭ ‬فى‭ ‬الضرائب‭ ‬والرسوم‭ ‬وتأشيرات‭ ‬شركات‭ ‬الطيران‭ ‬ورسوم‭ ‬بوابة‭ ‬العمرة،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تسفير‭ ‬المواطنين‭ ‬بتأشيرات ‭ ‬‮«‬b2c‮»‬،‭ ‬والتى‭ ‬تقوم‭ ‬فيها‭ ‬السماسرة‭ ‬والوسطاء‭ ‬بتسفير‭ ‬المواطنين‭ ‬إلى‭ ‬دولة‭ ‬ترانزيت‭ ‬مثل‭ ‬الإمارات‭ ‬أو‭ ‬عمان‭ ‬أو‭ ‬الأردن،‭ ‬ومنها‭ ‬الدخول‭ ‬إلى‭ ‬السعودية‭ ‬لعمل‭ ‬مناسك‭ ‬العمرة‭.‬

 

عدد التأشيرات

وقال‭ ‬أحمد‭ ‬وحيد،‭ ‬عضو‭ ‬لجنة‭ ‬تسيير‭ ‬أعمال‭ ‬غرفة‭ ‬شركات‭ ‬السياحة‭ ‬بالدلتا:‭ ‬إن‭ ‬أعداد‭ ‬تأشيرات‭ ‬العمرة‭ ‬لهذا‭ ‬العام‭ ‬ستتراوح‭ ‬من‭ ‬300‭ ‬إلى‭ ‬350‭ ‬ألف‭ ‬تأشيرة‭ ‬وفقًا‭ ‬لما‭ ‬دار‭ ‬من‭ ‬مناقشات‭ ‬بين‭ ‬شركات‭ ‬السياحة‭ ‬العاملة‭ ‬بموسم‭ ‬العمرة‭ ‬ووزارة‭ ‬السياحة‭ ‬والآثار،‭ ‬وسيتم‭ ‬إعلان‭ ‬السقف‭ ‬العددي‭ ‬لتأشيرات‭ ‬العمرة‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬القليلة‭ ‬القادمة،‭ ‬مشيرًا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تفعيل‭ ‬قانون‭ ‬بوابة‭ ‬العمرة‭ ‬المصرية‭ ‬وفتح‭ ‬موسم‭ ‬العمرة‭ ‬هو‭ ‬الحل‭ ‬الأمثل‭ ‬لمواجهة‭ ‬الأبواب‭ ‬الخلفية‭ ‬لسفر‭ ‬المعتمرين،‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬إتاحة‭ ‬تأشيرات‭ ‬العمرة‭ ‬أمام‭ ‬المواطنين‭ ‬سيؤدى‭ ‬إلى‭ ‬انخفاض‭ ‬أسعار‭ ‬البرامج‭ ‬مما‭ ‬يؤدى‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬إقبال‭ ‬المواطنين‭ ‬على‭ ‬حجز‭ ‬برامج‭ ‬العمرة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬شركات‭ ‬السياحة‭ ‬والبعد‭ ‬عن‭ ‬الطرق‭ ‬الخلفية‭ ‬والسماسرة‭ ‬والوسطاء‭ ‬الذين‭ ‬ينظمون‭ ‬برامج‭ ‬عمرة‭ ‬بالمخالفة‭ ‬لقانون‭ ‬البوابة‭.‬

وأضاف‭ ‬عضو‭ ‬لجنة‭ ‬تسيير‭ ‬أعمال‭ ‬غرفة‭ ‬شركات‭ ‬السياحة‭ ‬بالدلتا‭ ‬لـ«فيتو‮»‬،‭ ‬أن‭ ‬المطارات‭ ‬المصرية‭ ‬شهدت‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬الماضية‭ ‬سفر‭ ‬مواطنين‭ ‬بملابس‭ ‬الإحرام‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬عدم‭ ‬تفعيل‭ ‬بوابة‭ ‬العمرة‭ ‬المصرية،‭ ‬وحاليًا‭ ‬تم‭ ‬تفعيل‭ ‬البوابة‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬لجان‭ ‬تابعة‭ ‬للوزارة‭ ‬بالمطارات‭ ‬للمراقبة‭ ‬على‭ ‬سفر‭ ‬المواطنين‭ ‬بتأشيرات‭ ‬مخالفة‭ ‬لقانون‭ ‬البوابة،‭ ‬وتم‭ ‬إرجاء‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬المسافرين‭ ‬بتأشيرات‭ ‬مخالفة‭ ‬للعمرة‭.‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬قال‭ ‬ياسر‭ ‬سلطان،‭ ‬عضو‭ ‬اللجنة‭ ‬العليا‭ ‬والحج‭ ‬الأسبق:‭ ‬إن‭ ‬اللجنة‭ ‬العليا‭ ‬للحج‭ ‬والعمرة‭ ‬تجاهلت‭ ‬تحديد‭ ‬سقف‭ ‬عددي‭ ‬للمعتمرين‭ ‬خلال‭ ‬الموسم‭ ‬تخوفًا‭ ‬من‭ ‬الدعاوى‭ ‬القضائية‭ ‬التى‭ ‬ستلاحق‭ ‬الضوابط‭ ‬المنظمة‭ ‬للموسم‭ ‬مثلما‭ ‬حدث‭ ‬فى‭ ‬عام ‭ ‬2019والتى‭ ‬شهدت‭ ‬وجود‭ ‬كم‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬لرفض‭ ‬وجود‭ ‬سقف‭ ‬عددي‭ ‬للمعتمرين‭ ‬بالموسم‭.‬
 

نقلًا عن العدد الورقي…،

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية