رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

البرهان: لن أترشح في الانتخابات السودانية المقبلة

البرهان
البرهان
Advertisements

قال رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، إنه لن يترشح في الانتخابات المقبلة.

وفي مقابلة مع "أسوشيتد برس، قال رئيس مجلس السيادة السوداني إنه "تم الاستيلاء على مساعدات خارجية لبلادنا لأغراض سياسية".

وقبل ساعات، حذر البرهان من التمادي في تأخير الانتخابات، قائلا إن الجيش لن ينتظر إلى الأبد.

وأضاف، في مقابلة مع وكالة "رويترز" على هامش اجتماعات الأمم المتحدة، أنه لم يتم تحديد موعد محدد للانتخابات، قائلا: "نحن ننتظر. نحن لا نريد أن ندخل أنفسنا في هذه العملية السياسية". وأضاف "طبعا لن ننتظر إلى ما لا نهاية".

وردا على سؤال حول موعد الانتخابات، قال البرهان: "لو ترك لنا المجال لوحدنا، لكنا الآن أنجزنا المهام الانتقالية، لكن القوى المدنية والمجتمع الإقليمي والدولي طلبوا منا أن نتوقف".

وأشار البرهان إلى موافقته على تصريح أدلى به في الآونة الأخيرة نائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو بأن المدنيين يجب أن يعينوا رئيس وزراء ورئيسا لمجلس السيادة، قائلا إن ذلك يتماشى مع ما قاله هو نفسه من قبل.

قاعدة روسية

وتحدث البرهان أيضا عن صفقة إنشاء قاعدة روسية على ساحل البحر الأحمر في السودان، مشيرا إلى أنها "لا تزال قيد المناقشة، وإن البلدين تربطهما علاقات طبيعية".

انتخابات شفافة

وخلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الخميس تعهد رئيس مجلس السيادة بالسودان، بالتحول الديمقراطي في بلاده عبر انتخابات شفافة.

وقال البرهان: "ملتزمون بالعمل على تحقيق السلام وتعزيز الانتقال السلمي وصولًا للتحول الديمقراطي عبر انتخابات نزيهة وشفافة".

وأضاف: "قررنا انسحاب المؤسسة العسكرية من الحوار والسلطة لإتاحة المجال للقوى المدنية لتشكيل حكومة".

وجدد التأكيد على مواصلة العمل مع البعثة الأممية لدعم الانتقال السياسي في السودان، مؤكدا أيضا  استمرار التعاون مع قوات الأمم المتحدة الموجودة في أبيي.

وقال رئيس مجلس السيادة السوداني: "قدمنا كافة أشكال الدعم لتحقيق التوافق الوطني"، معتبرا أن اتفاق جوبا للسلام حقق الأمن والسلام والاستقرار في إقليم دارفور.

ومضى في حديثه: "قدمنا كافة أشكال الدعم للآلية الثلاثية ورغم ذلك استغرق عملها فترة طويلة لكنها لم تحقق المطلوب منها ما عقد مسار حوار التوافق الوطني".

وذكر: "السودان ظل يلعب دورًا إيجابيًا وبناءً في الإقليم"، موضحا أن بلاده ستواصل العمل مع تشاد لضبط الحدود.

وشدد على أن الخرطوم تعمل مع كل الأطراف المعنية لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، مضيفا: "نبذل جهودًا كبيرة في مكافحة الإرهاب والاتجار بالبشر".

وناشد البرهان المجتمع الدولي والدول الشقيقة الوفاء بالتزاماتها تجاه السودان، قائلا: "تصاعد أزمة ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة يتطلب مزيدًا من التعاون الدولي".

رئيس مجلس السيادة السوداني تابع: "نفتح أبوابنا أمام اللاجئين ونتشارك معهم مواردنا القليلة، وينبغي لوكالات الأمم المتحدة مساعدة المجتمعات التي تستضيفهم".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية