رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أكاديمية البحث العلمي وجهاز شئون البيئة يوقعان اتفاق تعاون استعدادًا لمؤتمر المناخ COP 27

توقيع بروتوكول التعاون
توقيع بروتوكول التعاون
Advertisements

 شهدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين أكاديمية البحث العلمي، ويمثلها الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا وجهاز تنمية شئون البيئة بشأن التعاون المشترك في مجالات الحفاظ على البيئة والتغيرات المناخية، كما تم توقيع بروتوكول تعاون ثلاثي بين أكاديمية البحث العلمي وجهاز تنمية شئون البيئة وشركة جبرتك لتنفيذ مشروع تجريبي لإعادة تأهيل وإصحاح الشعاب المرجانية بالبحر الأحمر والذي يقوم بتمويله البنك الأهلي المصري، الشريك الاستراتيجي، والممول الرئيسي للمشروع، ويأتي التعاون في إطار الاستعدادات لاستضافة مصر مؤتمر المناخ COP27 في شهر نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ.

 

وقام بالتوقيع كلاٌ من الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والدكتور على أبو سنه، الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة، وأحمد جبر، مالك ومدير شركة جبرتك بحضور نرمين شهاب الدين رئيس التسويق والتنمية المجتمعية بالبنك الأهلي المصري وعدد من قيادات الوزارة والأكاديمية في إطار الجهود الوطنية لتوجيه البحث العلمي لخدمات وتوجهات التنمية وتحسين الخدمات البيئية بأساليب علمية وتكنولوجية حديثة وتحقيق قيمة مضافة للموارد البشرية بإتاحة المعرفة والمعلومات وبناء القدرات لاكتساب مهارات متميزة تساعد وتسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية المرجوة ومردود مجتمعي حقيقي وملموس مع الحفاظ علي البيئة والاستخدام الأمثل لمواردها في إطار يضمن تحقيق تنمية مستدامة ومستقبل أفضل للأجيال الحالية والقادمة.

 

وأوضح الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي في كلمته إن الأكاديمية حريصة على دعم بحث علمي تطبيقي لإيجاد حلول علمية ومبتكرة لمواجهة تأثيرات ومخاطر وتهديدات التغيرات المناخية وهو ما يهدف له هذا التعاون وشدد على ضرورة التعاون وتضافر جهود كل مؤسسات الدولة والقطاع الخاص والمجتمع المدني لدعم جهود الدولة ممثلة في وزراتي الخارجية ووزارة البيئة في إدارة ملف التغيرات المناخية بما في ذلك الإعداد لمؤتمر المناخ COP27.

 

واجتمعت وزيرة البيئة بعد التوقيع مع الدكتور محمود صقر، رئيس الأكاديمية بشأن التحضيرات ليوم العلم “Science Day” الذي سيتم تنفيذه في مؤتمر المناخ COP 27، والتنسيق والإعداد لجناح الابتكار الأخضر في المنطقة الخضراء بالمؤتمر.
 

 وعقب التوقيع أكدت نرمين شهاب الدين أن هذا المشروع يأتي في إطار دور البنك الأهلي المصري المتنامي في مختلف مجالات المسئولية المجتمعية خاصة تلك التي تعزز جهود الدولة في الحفاظ على البيئة وحماية ثروات مصر الطبيعية بما يعطى نموذجا حقيقيا للتنمية المستدامة بأبعادها البيئية والاقتصادية والاجتماعية والصحية وكذا السياحة البيئية، حيث أن الحفاظ على البيئة ومواردها هدف أساسي من أهداف رؤية مصر 2030، وهو حق اصيل للأجيال الحالية والقادمة وهو ما يضعه البنك ضمن اهم استراتيجياته لدعم الاقتصاد الوطني.
   

وأفاد الغطاس أحمد جبر، أن مشروع الاستزراع للشعاب المرجانية التي تعد ثروة قومية سيتم من خلال إنشاء عدد من الحضانات وزراعة أجزاء من الشعاب المرجانية بوضع أساس من الصخور الأرجوانية ووضع أجزاء من عينات الشعاب المحطمة الحية وزرعها بأساليب طبية مدروسة بدقة على الصخور الصلبة حيث سيتم مراقبة معدل نجاح نموها، مشيرا الي دعم البنك الأهلي المصري الدائم كشريك استراتيجي للعمل البيئي ولحماية التنوع البيولوجي والمساهمة في الترويج للسياحة البيئية محليا وعالميا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية