رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بالإرادة والتحدى.. نقهر الأزمات

Advertisements

تنهض الأوطان بعزيمة أبنائها المخلصين الذين يضحون ويقدمون الغالى والنفيس من أجل الحفاظ على أمنه واستقراره.. مصر عانت على مدى تاريخها من احتلال خارجى ونهب ثروات ومحاولات لهدم الدولة بأيدى أبنائها الذين فقدوا الوطنية وحب الوطن ولكن قدر لها أن تتخلص من الاحتلال والخونة ودعاة الأفكار المسمومة وتلتقط الأنفاس وتبدأ مسيرة التطوير والتحديث وأصبحت على الخريطة الدولية بعلاقاتها المتميزة.. 

 

هناك يوم مُر ويوم حُلو لدى دول العالم وأزمات تحل فجأة تجعل الدول تعيد حساباتها للخروج من الأزمة ودول أخرى فى دائرة النفق المظلم وتحتاج لطوق نجاة للوصول لبر الأمان.. وبعيدا عن الشعارات الرنانة من قبل الأبواق التى تحتل المنصات الإعلامية نحن نعانى من أزمات اقتصادية حال أغلب الدول لكن بالإرادة والتحدى سوف نعبرها بسلام بشرط أن يكون أبناء الوطن من المصريين الشرفاء صفا واحدا لحمايته والسعى كل السعى لاستقراره ونهضته وحمايته من كل من تسول له نفسه زعزعة استقراره وهذا يتطلب التضحية من كل أبناء الوطن.. 

 

 

هناك تحديات جسام ولا مناص من مواجهتها لإيجاد الحلول لها، وهذا لم يكن أمرًا سهلًا ولكن يحتاج من المجموعة الاقتصادية فى الحكومة أن تطرح الحلول بشكل لا يحمل ميزانية الدولة أي أعباء مالية فليس طريق القروض الحل الأمثل لمواجهة الأزمات المالية بل يأتى من خلال زيادة الإنتاج وتنمية الحركة السياحية الوافدة من الخارج وزيادة الصادرات للمنتجات المصرية وانتعاش حركة الطيران لأن كل هذه الأنشطة تجلب العملة الصعبة وتحقق الاستقرار الاقتصادى وبخاصة أننا نملك كل المقومات التى تؤهلنا لتحقيق النجاح.. 

وزراء المجموعة الاقتصادية مسئولون عن الرواج الاقتصادى للدولة المصرية ويجب أن يكون هناك كشف حساب على فترات زمنية لأن بقاء الحال على ما هو عليه يمثل خطورة بالغة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية