رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أشرف صبحي: مستمرون في دعم الاتحادات وهدفنا صالح الرياضة المصرية

أشرف صبحي وزير الشباب
أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة
Advertisements

أكدت وزارة الشباب والرياضة بقيادة الدكتور أشرف صبحى -فى بيان لها- أن دوام نجاح وتطور  المنظومة الرياضية وتحقيق الاستقرار لها يأتى فى مقدمة أولويات خطة عمل الوزارة، وذلك بالتنسيق والتعاون التام مع كافة أطراف المنظومة ومنها اللجنة الأوليمبية المصرية، والاتحادات الرياضية المختلفة، والوقوف على كافة المطالب، وتلبيتها من أجل تهيئة مناخ مناسب للمنظومة الرياضية للمُضى قدمًا فى استمرار الإنجازات التى تحرزها الرياضة المصرية خلال الآونة الراهنة.

جاء ذلك فى ضوء استعراض وزارة الشباب والرياضة لمطالب الاتحادات الرياضية بشأن زيادة الدعم المادى المُقدم لهم، وتوفير عقود رعاية للاعبين والمنتخبات، وإسقاط الديون  المستحقة على الاتحادات لصالح عدد من الهيئات ومنها هيئة إستاد القاهرة الدولى.

 وفى معرض رد الوزارة على تلك المطالب، أوضحت أنه وفق توجيهات وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحى، يتم صرف الدعم المادى المقرر لكل اتحاد رياضى أوليمبي وغير أوليمبي طوال العام المالى، وعلى أكثر من دفعة؛ ليتسنى للاتحادات الوفاء بالتزاماتها، والإنفاق على تنفيذ خططها، والمعسكرات التدريبية للمنتخبات الوطنية، بجانب الدعم الذى تقدمه الوزارة عند استضافة البطولات العربية والقارية والإقليمية والدولية.

وفى ذات السياق، كشفت وزارة الشباب والرياضة أن الدعم المُقدم للاتحادات الرياضية يتم تحديده وفق عدة معايير من خلال اللجنة العلمية بوزارة الشباب والرياضة، ووفق الخطة التى يقدمها كل اتحاد بداية العام المالى إلى الوزارة،  والتى تشتمل على  عدة بنود منها حجم المشاركة فى البطولات، ومعسكرات إعداد اللاعبين وغيرها من الأمور الإدارية، ويتم دراسة تلك المطالب بشكل دقيق وعلى أثره يتم تحديد الدعم المناسب لكل اتحاد، كما أنه يتم زيادة الدعم للاتحادات الرياضية عن كل عام، وفى ضوء الخطة المقدمة من كل اتحاد على حدة.

وفيما يتعلق بتوفير عقود رعاية للمنتخبات واللاعبين، أوضحت وزارة الشباب والرياضة أن هذا هو أمر تنتهجه الوزارة من خلال التنسيق مع مؤسسات القطاع الخاص والكيانات الاقتصادية لرعاية المنتخبات واللاعبين انطلاقًا من مسئوليتها المجتمعية، وأن الوزارة استطاعت أن تبتكر برنامج رعاية اللاعبين الرياضيين بمشاركة عدد من المؤسسات، وذلك قبل دورة الألعاب الأوليمبية بطوكيو ٢٠٢٠م، وتمضى وزارة الشباب والرياضة فى هذا النهج خلال الفترة المقبلة وإشراك مزيد من اللاعبين فى برنامج الرعاية استعدادًا لمختلف البطولات ودورة الألعاب الأوليمبية بباريس ٢٠٢٤م، بالتعاون المستمر مع اللجنة الأوليمبية والاتحادات الرياضية.

وعلى صعيد تدخل وزارة الشباب والرياضة لإسقاط الديون المستحقة على الاتحادات لدى بعض الهيئات، ومنها إستاد القاهرة الدولى، أوضحت الوزارة أن الاتحادات الرياضية تقوم بتأجير المنشآت داخل مختلف  الهيئات الرياضية لإقامة فعالياتها والمعسكرات التدريبية، وذلك وفق اتفاق بين مسئولى الاتحادات ومسئولى الهيئات الرياضية، ومنها هيئة إستاد القاهرة الدولى الذى أصبح هيئة اقتصادية استثمارية بقرار من السيد رئيس الجمهورية، ويتم تأجير منشآته للاتحادات  والأندية والأكاديميات مقابل عائد مادى يتم الإنفاق منه على عملية الصيانة والتطوير التى يشهدها إستاد القاهرة الدولى الفترة الراهنة.

وكانت “فيتو” قد نشرت بالأمس تقريرا حول الأزمات التي تواجه الاتحادات الرياضية واللجنة الأولمبية وفي مقدمة تلك الأزمات هو الدعم المادي وتوفير عقود رعاية جيدة للاعبين والمنتخبات وأيضا إيجاد طريقة لإسقاط ديون الاتحادات الخاصة بتأجير الملاعب.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية