رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

للضغط على روسيا.. محادثات أمريكية هندية لوضع حد أقصى لأسعار النفط

وزيرة الخزانة الأمريكية
وزيرة الخزانة الأمريكية
Advertisements

وصفت وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت يلين، اليوم الاثنين، المحادثات مع الهند بشأن حد أقصى مقترح على أسعار النفط الروسي بالمشجعة.


وزارة الخزانة 


ويشار إلى أن الحد الأقصى، هو وسيلة ضغط تسعى واشنطن لفرضه من أجل خفض أسعار النفط وزيادة صعوبة حصول موسكو على تمويل لحربها في أوكرانيا.

وقالت وزيرة الخزانة الأمريكية، إن شعورا إيجابيا ينتابها عموما حيال المبادرة، حسبما نقلت وكالة الأنباء رويترز.

وأضافت وزيرة الخزانة أن المحادثات التي أجرتها كانت مشجعة بوجه عام، وذلك أثناء توجهها إلى العاصمة الكورية الجنوبية من إندونيسيا على متن طائرة عسكرية 


الهند 


في حين قال مسؤول كبير بوزارة الخزانة إن الهند لم تقدم أي وعود بشأن سقف أسعار النفط لكنها تعمل مع الولايات المتحدة ولم "تبدي عداء للفكرة".
وذكرت صحيفة ”وول ستريت جورنال“ الأمريكية أن ”حرب الاستنزاف“ الاقتصادية بين روسيا والغرب، ”تضر الجانبين بشدة، حيث تتصاعد التكاليف على كلا الطرفين بعدما أدى الغزو الروسي لأوكرانيا والعقوبات وتكتيكات موسكو إلى ارتفاع التضخم وأسعار الفائدة“.

ونقلت الصحيفة عن محللين اقتصاديين، قولهم إن ”روسيا تبدو هي من تعاني بشكل كبير، حيث من المتوقع أن ينكمش اقتصادها بشكل حاد هذا العام، كما ارتفعت تكلفة المعيشة بشكل كبير، مع هروب مئات الشركات الأجنبية“.


أوروبا 


وأضاف المحللون أنه في المقابل ”تتكبد الولايات المتحدة وأوروبا أيضا تكاليف باهظة، خاصة من خلال ارتفاع أسعار الطاقة التي من المرجح أن ترتفع أكثر هذا الشتاء“، مشيرين إلى أنه ”من المتوقع أن تتصاعد البطالة أيضا، حيث تستجيب البنوك المركزية لضغوط التضخم تلك برفع أسعار الفائدة“.

وأشارت إلى أن ”الأشهر المقبلة ستكون حاسمة في تحديد من سيكتسب النفوذ في تلك الحرب الاقتصادية، حيث تكافح روسيا للعثور على واردات لجيشها واقتصادها، بينما تناور الدول الغربية لاستبدال الطاقة الروسية“.

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية