رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بالأرقام.. حجم التبادل التجاري والاستثمارى بين مصر والسعودية

ولي عهد السعودية
ولي عهد السعودية
Advertisements

تعقد اليوم مباحثات ثنائية بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومحمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية تتناول مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وسبل تعزيزها فى مختلف المجالات، فضلًا عن التباحث حول القضايا السياسية الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ويأتي ذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية العميقة والتاريخية بين القاهرة والرياض والتى تهدف إلى تحقيق الامن والاستقرار والتنمية والسلام برؤية موحدة لصالح البلدين والشعبين الشقيقين وللأمتين العربية والاسلامية.


ونرصد أبرز المعلومات عن حجم التبادل التجاري بين البلدين:


- الاستثمارات السعودية فى مصر لها أهمية كبيرة وأن المستثمر السعودى فى مصر تمثل الاخيرة لمصر أهمية كبيرة بالنسبة له حيث ان المستثمر السعودى بيطمئن لاستثماراته فى مصر طوال السنوات السابقة.

- وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى نحو 54 مليار ريال في عام 2021 كأعلى قيمة له تاريخيًا، محققًا نموًا بنسبة 87% مقارنة بالعام قبل الماضي 2020،حيث بلغ حجم الصادرات السعودية للسوق المصرية 38.6 مليار ريال والواردات المصرية للسوق السعودية 15.7 مليار ريال بنمو قياسي بلغت نسبته 60%، فيما يبلغ حجم الاستثمارات السعودية في مصر أكثر من 32 مليار دولار أمريكي، من خلال أكثر من 6800 شركة سعودية، أما الاستثمارات المصرية في السعودية فتبلغ 5 مليارات دولار من خلال أكثر من 802 شركة مصرية.

- مصر تحتل المرتبة الثانية في قائمة أكبر الدول التي تم إصدار رخص استثمارية لها بالمملكة.

- تعد مصر أكبر شريك تجاري عربي للمملكة العربية السعودية، حيث تعد الشريك السابع في جانب الصادرات، والتاسع في جانب الواردات على مستوى دول العالم كما تبوأت مصر المرتبة الثانية في قائمة أكبر الدول التي تم إصدار رخص استثمارية لها بالمملكة في عام 2020 بإجمالي 160 رخصة استثمارية، وجاءت في المركز الثاني من حيث المشروعات الجديدة بالمملكة، فقد بلغ عدد الصفقات الاستثمارية المبرمة خلال الربع الأول من العام الجاري 2022 حدود 11 صفقة استثمارية فيما احتلت المملكة المرتبة الثانية من حيث الاستثمارات في مصر.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية