رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

زراعة القنطرة شرق تنظم ندوة حقلية عن محصول عباد الشمس | صور

زراعة القنطرة شرق
زراعة القنطرة شرق تنظم ندوة حقلية عن محصول عباد الشمس

نظمت الإدارة الزراعية بالقنطرة شرق، في محافظة الإسماعيلية، ندوة حقلية، عن زراعة محصول عباد الشمس، اليوم الخميس، بالحقل الإرشادي المقام في بإحدى الأراضي الواقعة في زمام جمعية 1150  بوحدة جلبانة.  

وحاضر في الندوة المهندس نفادي محمد مدير عام الإدارة الزراعية بالقنطرة شرق، والمهندس شريف العربي مدير عام التخطيط والمتابعة بمديرية الزراعة، والمهندس محمود عبد القادر مدير عام مكافحة الآفات، والمهندس محمد عبد المقصود  مدير الإرشاد الزراعي بالقنطرة شرق، والمهندس سيد عطية اخصائي زراعة المحاصيل الزيتية والسكرية بالإدارة، والمهندس محمد فؤاد مدير مكافحة الآفات بالقنطرة شرق، والمهندس ماجد حنا رئيس وحدة جلبانة.  

وقال المهندس نفادي إن الهدف من  الندوة التعريف بضرورة النهوض بمحصول دوار الشمس، كمحصول زيتى يساهم بشكل كبير في سد جزء من العجز فى الفجوة الغذائية للزيوت النباتية، وزيادة مساحة المحاصيل الزيتية باستخدام التحميل، بالإضافة إلى زيادة العائد الاقتصادي مما يساهم بشكل كبير فى توفير جزء كبير من العملة الصعبة لأهميته الاقتصادية وتم مناقشة المشاكل التى تواجه المحصول وكيفية التغلب عليها.  

وأضاف المهندس شريف العربي إن زراعة عباد الشمس تنجح فى جميع أنواع الأراضي ماعدا الأراضي ذات الملوحة المرتفعة ورديئة الصرف وكذلك الأراضى الرملية والفقيرة أما فى الأراضي الكلسية فتجود بھا زراعة عباد الشمس إذا اعتنى بخدمتھا وإعدادھا للزراعة مع العناية برية الزراعة بحيث تصل المياه الى الجور، ويحتاج الفدان إلى حوالى ٥ - ٦ كجم بذرة فى الزراعة اليدوية وفى حالة الزراعة الآلية يحتاج الفدان من ٢ - ٢.٥ كجم.

 ولفت المهندس محمد عبد المقصود يجب حرث الأرض حرثا جيدا بعمق يصل الى حوالى 30 سم وتزحف الأرض لتكسير ما يوجد بھا من قلاقيل ويعاد حرثھا مرة أخرى لضمان تنعيم الأرض ثم تخطط الأرض الى خطوط بمعدل 12 خطا فى القصبتين أى 60 سم بين الخطوط ثم تقطع إلى فرد بعض ٦ -٧ أمتار للتحكم فى الرى. 

وأضاف المهندس سيد عطية أنه محصول عباد الشمس يلائم جميع أنواع التربة خاصة أراضي الاستصلاح ويتحمل الملوحة العالية ودرجة الحرارة المرتفعة ومدة حياة النبات بالأرض 90 يوما وانتاجيته حوالي طن ونصف ويتم توريد الطن للمصنع بسعر تعاقدي مع شركات الزيوت. 

وأوضح أن الفدان يحتاج الى 5 كيلو تقاوي يورد المزارع قيمته عند توريد المحصول كما يتم دعم الفلاح بمستلزمات الإنتاج من تقاوي ومبيدات وعناصر غذائية بسعر مدعم وكذلك مصاريف نقل المحصول من الأرض إلى المصنع وعدد النباتات في الفدان الواحد 21400 نبات ويتم زراعته في شهر مارس ويحتاج إلى أسمدة اقل من المحاصيل الأخرى.   

يذكر إن المساحة المنزرعة من محصول عباد الشمس أكثر من ١٠٠  فدان  بالقنطرة شرق
ومن ناحية أخرى قال المهندس محمود عبد القادر محصول دوار الشمس هو المحصول القادم بقوة للمنافسة والنجاح والتفوق على العديد من المحاصيل وخاصة التقليدية المعتادة  لما يملكه من مقومات. 

ويمكن زراعة عباد الشمس في جميع أنواع التربة خلال المدة من شهر مارس حتى سبتمبر. مما يعطي المرونة في مواعيد الزراعة ولكافة الأراضي، محصول تعاقدي وعائد اقتصادي مجزي بتكاليف أقل خلال مدة زمنية قصيرة  ٩٠ يوم تقريبا  حيث يصل متوسط إنتاجية الفدان من  ١.٥  إلي  ٢  طن بسعر  ٩٢٠٠ جنيه للطن، ومديرية الزراعة بالاسماعيلية  تقدم أفضل وأجود أنواع التقاوي والدعم الفني والمشورة. قبل وخلال مدة الزراعة بواسطة مهندسين الإرشاد الزراعي والمكافحة  وتسجل وترصد حالة النباتات للوصول لأعلى إنتاجية لتحقيق الفائدة المشتركة لها والمزارع.  

ويصلح كزراعة تحميلية على العديد من المحاصيل مثل لب البطيخ وكافة القرعيات مثل ( البطيخ - القرع - الخيار - القثاء ) والطماطم  والقطن  والبنجر ليكون بمثابة حماية من الأمراض الفطرية والأكاروس  ولفحة الشمس وكمان عائد اقتصادي جيد، وينقل المحصول على نفقة الشركة المتعاقدة.  

ومخلفات المحصول تصلح للاستخدام كعلف حيواني لما يحتويه على قيمة غذائية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية