رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إيران تغير موقفها من أزمة اليمن.. وتؤيد تشكيل حكومة بمشاركة جميع الأطراف

 الوزير حسين أمير
الوزير حسين أمير عبداللهيان
Advertisements

أعربت إيران الثلاثاء على لسان وزير خارجيتها، عن تأييدها تشكيل حكومة يمنية "بمشاركة جميع الأطراف"، وحلًّا سياسيًّا للنزاع بين الحكومة المدعومة من تحالف عسكري تقوده الرياض، والمتمردين الحوثيين القريبين من طهران.

قال الوزير حسين أمير عبداللهيان: "التواصل مع اليمن مهم بالنسبة لنا، ونعتقد أنه يجب تشكيل حكومة بمشاركة جميع الأطراف اليمنية من أجل الحفاظ على الوحدة الوطنية لليمن وسيادته"، وفق وكالة الأنباء الرسمية "إرنا".

وشدد الوزير على موقف طهران بأن أزمة اليمن "ليس لها سوى حل سياسي".

وأتت تصريحات أمير عبداللهيان خلال احتفال تأبين أقيم اليوم في مقر وزارة الخارجية الإيرانية وسط طهران، للدبلوماسي حسن إيرلو الذي شغل منصب سفير الجمهورية الإسلامية في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون.

وفاة حسن إيرلو

وأعلنت الخارجية الإيرانية في 21 ديسمبر وفاة إيرلو جراء مضاعفات إصابته بفيروس كورونا، بعد نحو ثلاثة أيام على إجلائه من العاصمة اليمنية على متن طائرة عراقية.

وانتقدت طهران "التعاون المتأخر من بعض الدول" في تأمين إجلاء إيرلو رغم وضعه الصحي، في إشارة ضمنية للسعودية التي تسيطر - من خلال التحالف - على الأجواء اليمنية، بما يشمل الحركة الجوية من مطار صنعاء وإليه.

ورفض المتحدث باسم قوات التحالف العميد تركي المالكي هذه الانتقادات، مشددا على أن الرياض باشرت تسهيل خروج إيرلو "بعد أقل من 48 ساعة من الإبلاغ عن حالته الصحية"، وذلك بوساطة عراقية وعمانية.

دعم عسكري

تتهم السعودية خصمها الإقليمي إيران، بتوفير دعم عسكري للمتمردين الحوثيين، لا سيما في مجال الصواريخ البالستية والطائرات المسيّرة التي تستخدم لاستهداف أراضي المملكة.

كما أعلنت البحرية الأمريكية مرارا ضبط شحنات أسلحة في مياه الخليج أو البحر الأحمر قالت إنها كانت موجهة من إيران الى المتمردين الحوثيين.

في المقابل، تنفي طهران توفير دعم عسكري للمتمردين، وتؤكد أن تأييدها لهم سياسي فقط. وهي دعت السعودية مرارا الى وقف "العدوان" و"الحصار" وانهاء "الكارثة الإنسانية" في اليمن.

خليفة إيرلو

بعد وفاة إيرلو، أكدت الجمهورية الإسلامية عزمها على تعيين خلف له.

وقال أمير عبداللهيان "تتم حاليا إدارة السفارة الإيرانية في اليمن من قبل القائم بالأعمال، وسيتم تقديم السفير الإيراني الجديد قريبا"، وفق ما نقلت عنه "إرنا".

إيران هي الدولة الوحيدة التي تقيم علاقات دبلوماسية مع الحوثيين، وأعلنت في تشرين الأول/أكتوبر 2020 أن إيرلو بات في صنعاء، من دون أن توضح تاريخ أو طريقة حصول ذلك في ظل إغلاق المطار أمام الرحلات باستثناء تلك التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الإغاثية الدولية.

يشهد اليمن حربا مدمّرة منذ أكثر من سبع سنوات، بين الحوثيين الذين يسيطرون على معظم مناطق شمال البلاد لا سيما صنعاء وحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا، والمدعومة عسكريا من التحالف.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية