رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أزمة بين نادي الجياد وسموحة بسبب قطعة أرض

أزمة بين نادي الجياد
أزمة بين نادي الجياد وسموحة بسبب قطعة أرض
Advertisements

دخل مجلس إدارة نادي أصحاب الجياد برئاسة سمير عبدالحميد، رئيس المجلس الجديد، في أزمة حادة مع جاره نادي سموحة، بسبب النزاع علي قطعة أرض يقوم نادي سموحة ببناء فندق عليها، ويؤكد نادي الجياد أنها تخصه وملكه.

وأرسل مجلس إدارة نادي الجياد، خطابا رسميا لحي شرق الإسكندرية يطالبه بالتدخل لإيقاف أعمال البناء التي تتم علي أرض النادي من مجلس إدارة نادي سموحة، وأكد النادي ان هناك قضية مرفوعة ضد سموحة بسبب تعدياته المستمرة علي أرض الجياد وفي انتظار خبير ترسيم الحدود من المحكمة للفصل في الأمر. 

وشدد الخطاب، على رئيس حي شرق الإسكندرية بضرورة إيقاف كافة الأعمال التي تتم من جانب نادي سموحة لإنشاء فندق تشرف عليه شركة تابعة لرئيس نادي سموحة السابق وأحد أعضاء مجلس الإدارة الحالي، لأنها تتم علي أرض معتد عليها وليست مملوكة لهم، محذرا من غضب الأعضاء الذين أبدوا استياءهم مما يفعله مجلس سموحة وأعضاؤه. 

وكان أحمد الطيب عضو نادي الجياد وعدد من أعضاء النادي، قد طالبوا مجلس إدارة النادي بوقف أعمال نادي سموحة التي تتم على أرض الجياد، محذرين من تنامي غضب الأعضاء وحدوث ما لا يحمد عقباه إذا استمر الأمر في تحد لهم من جانب سموحة.

 

 

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية