رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

التحقيق في قتل فني ألوميتال لطالب بسبب المزاح ببولاق الدكرور

Advertisements

تجري نيابة الجيزة التحقيق في تعدي "فني ألوميتال" على صديقه "طالب" بقطعة ألوميتال، ما تسبب في إصابته ومن ثم وفاته، وذلك بعد وصلة هزار تحولت إلى مشاجرة بينهما بشارع نور الإسلام في بولاق الدكرور بالجيزة.

مشاجرة بين طالب وفني ألوميتال 

تبين من التحريات الأولية أن مشاجرة نشبت بين  شاب 17 عاما، طالب 3 ثانوي، وبين صديقه 18 عاما، فني ألوميتال، مقيم بذات العنوان بدأت بوصلة مزاح وانتهت بالسباب، على إثرها تعدى الثاني على صديقه بقطعة ألوميتال تسببت في إصابته، ولقي مصرعه عقب وصوله المستشفى.

بلاغ من مستشفى بولاق الدكرور باستقبالها طالب مقتول

تلقى قسم شرطة بولاق الدكرور إشارة من المستشفى تفيد باستقبال طالب 17 سنة مصاب بجرح قطعي في الجانب الأيسر بالبطن والساعد الأيسر، وادعاء تعدي آخر ومقيم بشارع نور الإسلام بدائرة القسم، ولقي مصرعه متأثرًا بإصابته. 

أهل المتوفي اتهموا فني ألوميتال 

وبالانتقال والفحص وسؤال أهلية المتوفي أفادوا بنشوب مشاجرة بين المجني عليه وصديقه فني ألومنتال بعد وصلة هزار تعدي خلالها المتهم على المجني عليه بقطعة ألومنتال تسببت في إصابته ومن ثم وفاته متأثرا بإصابته، تم التحفظ على الجثة داخل مشرحة المستشفى، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق. 

عقوبة القتل

ونصت المادة 233 من قانون العقوبات على: من قتل أحدا عمدا بجواهر يتسبب عنها الموت عاجلا أو آجلا يعد قاتلا بالسم أيا كانت كيفية استعمال تلك الجواهر ويعاقب بالإعدام.

كما نصت المادة 234 على: من قتل نفسا عمدًا من غير سبق إصرار ولا ترصد يعاقب بالسجن المؤبد أو المشدد.

ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى، وأما إذا كان القصد منها التأهب لفعل جنحة أو تسهيلها أو ارتكابها بالفعل أو مساعدة مرتكبيها أو شركائهم على الهرب أو التخلص من العقوبة فيحكم بالإعدام أو بالسجن المؤبد.  

وتكون العقوبة الإعدام إذا ارتكبت الجريمة تنفيذًا لغرض إرهابي.

وتحدثت المادة 235 عن المشاركين في القتل، وذكرت أن المشاركين فى القتل الذي يستوجب الحكم على فاعله بالإعدام يعاقبون بالإعدام أو بالسجن المؤبد

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية