رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

يتحدث من بطنه.. قصة شاب من قنا صاحب موهبة نادرة لتعليم الأطفال l فيديو

شاب من قنا يتحدث
شاب من قنا يتحدث من بطنه
Advertisements

موهبة غريبة يمتلكها، يطمح أن يصل بها لأطفال رياض الأطفال للتعليم بطريقة مختلفة، هذه الموهبة هي فن التكلم الباطني.

"فيتو" التقت الحسن عدلي أبو بكر خضري، مقيم بقرية العوامر بني برزة التابعة لمركزأبو تشت شمال محافظة قنا، طالب بالفرقة الثالثة بكلية الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر الشريف.

التكلم الباطني

وقال "الحسن": إنه يتحدث عدة أصوات مختلفة من البطن، وهذه الموهبة كانت دافعًا له ليستغلها في تعليم الأطفال القراءة والكتابة في الروضات لإدخال السرور من خلال طريقة شرح ممتعة حتى يكون التعليم غير تقليدي، متابعًا: "اكتشفت أنها موهبة منحني الله تعالى إياها".

وأضاف: "كانت نقطة الانطلاق، وفي ذات الوقت واجهتني صعوبات عدة منها العادات والتقاليد والسخرية، ومَن يتحدث عن أني مخاوي جن".

 

رفض الأسرة

وأوضح أن والدته رفضت في البداية هذا الأمر خوفًا على أحباله الصوتية، لافتًا إلى أنه استغل موهبته في البداية بشخصية "أنوس الدرزاوي" الدمي التي أتحدث من خلالها من الباطن إلى جانب شخصيات أخرى كرتونية.

وأردف: "خلال دخولي بعض فصول رياض الأطفال وجدت أن الشخصيات الكرتونية محببة جدًا، وعلى معلمات رياض الأطفال أن تعرف نقطة ضعف الأطفال حتى تستطيع أن تستغلها بشكل جيد في التعلم حتى يستقبل أصعب المعلومات".

وأكد أنه استطاع من خلال ذلك اختراع وسائل تعليمية مختلفة ومبتكرة من حروف وأرقام حتى في أصعب المعلومات، لافتًا إلى أن شخصية أنوس التي ابتكرها محببة لهم.

ممنوع عليه في قنا

وأشار "الحسن" إلى أنه جاب محافظات كثيرة منها القاهرة والجيزة والإسكندرية والغربية وبني سويف والمنيا لكنه في قنا يتخوف من ردود الافعال خاصة من العائلات خاصة وأن العادات والتقاليد صعبة، موضحًا أن هذا الأسلوب يعلم الأطفال عن طريق الفهم وليس الحفظ.

 

عيش أطرش توصل لحلمك

هذا المثل الذي أعطاه عمي محمد أبو بكر خضري الذي طلب منِّي أن أترك التعلقيات السخيفة وأبعد عن أي شيء يوقف حلمي حتى تتمكن من الوصول إلى ما تصبو إليه.

 

وعن موقف أسرته قال: "الأسرة في البداية كانت رافضة لعملي هذا ولكن في الوقت الحالي هم من أكثر المشجعين لي، وخوفهم كان على الأحبال الصوتية ووالدتي حاليًا هي التي تقوم برعاية أنوس وتوقظه معي وكأنه بالنسبة لها إنسان وليس دمية، كما نصحني عمي محمد أبو بكر خضري وطلب منِّي أن أترك التعلقيات السخيفة وأبعد عن أي شيء يعوق حلمي والوصول إليه".

 

مقابلة شيخ الأزهر والسيسي

وعن أمنيته أوضح أنه يتمنى مقابلة فضيلة الإمام الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والرئيس عبد الفتاح السيسي وهذا أكبر دعم، ومقابلة الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم حتى يتمكن من شرح فكرته له ولشيخ الازهر حتى يتمكن من تنفيذ الفكرة والوصول بها إلى جميع الأطفال خاصة في رياض الأطفال فهُم البذرة الأساسية التي يجب الاهتمام بها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية