رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

فولكس فاجن تستعين بـ"إيلون ماسك" لتسريع التحويل إلى السيارات الكهربائية

سيارة فولكس فاجن
سيارة فولكس فاجن الكهربائية
Advertisements

ألقى رئيس شركة تسلا إيلون ماسك خطابا أمام 200 من المديرين التنفيذيين لشركة فولكس فاجن بعد دعوة من الرئيس التنفيذي لشركة صناعة السيارات الألمانية هربرت دييس، الذي يريد تحفيز كبار مسؤولي فولكس فاجن من أجل التحول السريع إلى  السيارات الكهربائية.

أكد ماسك خلال كلمته أمام مديري فولكس فاجن المجتمعين في ألباخ بالنمسا، مدح فولكس فاجن لكونها "أيقون" وأكبر منافس لشركة تسلا.

سر تفوق تسلا

وعندما سأله دييس عن سبب كون تسلا أكثر ذكاءً من منافسيها، قال ماسك إن أسلوبه في الإدارة يرجع إلى أنه مهندس أولًا وقبل كل شيء، ولديه اهتمام بسلاسل التوريد والخدمات اللوجستية والإنتاج، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

إيلون ماسك

وأضاف دييس أنه أحضر ماسك كـ "ضيف مفاجئ" لإيصال النقطة التي مفادها أن فولكس فاجن تحتاج إلى قرارات أسرع وأقل بيروقراطية لأكبر تحول في تاريخ الشركة الألمانية.

وقال ديس إنه "سعيد لسماع أنه حتى أقوى منافسنا يعتقد أننا سننجح في الانتقال إذا دفعنا التحول بكامل قوتنا".

وكمثال على براعة تسلا، أكد ديس إن الأمر استغرق من المنافس أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع فقط لإعادة كتابة البرنامج للسماح بالانتقال من نوع واحد من الرقائق الإلكترونية، الذي نفد المخزون، إلى نوع آخر.

فولكس فاجن

وأوضح ديس في تغريدة له أن فولكس فاجن، التي ظهرت كمنافس رئيسي لشركة تسلا على التفوق العالمي للسيارات الكهربائية، ستواصل حوارها مع تسلا.

وحذر ديس الشهر الماضي من أن الافتتاح المخطط لمصنع سيارات تسلا بالقرب من برلين، وهو الأول للشركة في أوروبا، وسيجبر الصناعة المحلية على المنافسة عالميا  ضد صانع السيارات الكهربائية الأمريكي سريع النمو تسلا.

وتنتظر شركة تسلا الموافقة النهائية على بناء الموقع الألماني الذي تبلغ قيمته 5.8 مليار يورو (6.8 مليار دولار).

وتخطط شركة فولكس فاجن بدورها لبناء 6 مصانع كبيرة للبطاريات في أوروبا بحلول عام 2030 كجزء من رهان شامل على التنقل الكهربائي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية