رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل صادمة في مقتل ميكانيكي على يد زوجته ومعاونيها بالدقهلية.. والمتهمة: روحه طلعت بالعافية

الزوجة الثانية المتهمة
الزوجة الثانية المتهمة بقتل زوجها وزوجها ميكلنيكي المنصورة
Advertisements

أدلت "أم هاشم" وشهرتها شيماء باعترافات تفصيلية عن طريقة قتلها ومعاونيها لزوجها الميكانيكي داخل مسكن الزوجية في مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، وذلك أمام  نيابة ثان المنصورة.


وقالت شيماء: قمت بإعطاء زوجي قرصين من حبوب منومة وبعد ذلك تحدثت إلى لبيب بالهاتف واتفقت معه،  ثم حضر إلى الشقة بصحبة أحمد وجلسا في الصالة ولم يجدا المال الذي اتفقوا عليه جاهزا فعرضت عليهما خاتما ذهبا ومحبسا لبيعهما أو الانتظار إلى الليل وسوف أدبر لهما مبلغًا ماليا كبيرا ثم بعد الميراث أعطيهم ما يريدون بعد أن أتخلص من زوجي.

 

وأضافت: دخلت حجرة النوم واستدعيت لبيب وأحمد وقاما بتقييده وخنقة، وقمت أنا بخنقه بوسادة على وجهه ولكن من حلاوة الروح انتفض وفاق محاولا الإفلات  فطرحوه أرضا وانهال لبيب عليه بالضرب، وطلب أحمد سلك وقام بلفه على رقبته وخنقه وقمت أنا بخنقه بالوسادة واستكمل لبيب الضرب والخنق وروحه طلعت بالعافية.

وأشارت إلى أنها قامت  بمسح الدم بالمناديل وقاموا بوضعه على السرير، وخرج الأمر عن السيطرة وعن السيناريو المرسوم نتيجة الضرب الذي حدث، حيث كان من المخطط الخلاص منه وهو نائم ويظهر الأمر كوفاة طبيعة.

 

وأوضحت أن  لبيب وأحمد غادرا الشقة على أن تتخلص هي مما حدث ولا تشركهما بالأمر، وبالفعل اتصلت على زوجة أخيها سماح وطلبت منها الحضور لأنه حدث خلاف ومشاجرة بينها وبين صالح فحضرت علي الفور إلا أنها فوجئت بشيماء تقول لها أنا في مصيبة اتخانقت مع صالح ودفعته وقع على دماغه وشكله مغمى عليه أو مات وكنت بدافع عن نفسي.

 

وقامت زوجة أخيها بفتح تسجيل الفون واستدرجتها وسجلت لها وانصرفت من المنزل على أن تبلغ زوجها أخ المتهمة وتتصرف، وأبلغت زوجها وأخوه وهما إخوة المتهمة ثم توجهوا لقسم ثان المنصورة وقاموا بالإبلاغ عما حدث وعن الجريمة. 

وعلى الفور توجهت قوة مباحث قسم ثان المنصورة لشقة صالح بصحبة رئيس مباحث قسم ثان المنصورة ومأمور القسم ومفتش المباحث، وأمسكوا بالزوجة قبل أن تلوز بالفرار حيث انه في هذه الأثناء عندما لم تساعدها زوجة أخيها أو أخواتها في التستر على جريمتها فكرت في التخلص من الجثة وانتهت إلى كسر باب الشقة لتظهر أنها عملية سرقة وأثناء نزولها من الشقة أمسكت بها قوة الشرطة. 

 

وبالتحقيق مع المتهمين اعترفوا بكافة تفاصيل الجريمة وقاموا بتمثيل الجريمة. 

 

وكانت الطفلة حبيبة نجلة المجني عليه امتثلت أمام وكيل النائب العام رامي السوداني لعمل  مواجهة بين الطفلة والمتهمة " ام هاشم" والمعاونين لها المتهمين لبيب وأحمد المشتركين. 

 

ومن خلال طابور عرض  تعرفت الطفلة حبيبة على كلا من لبيب وأحمد وقامت بالتعرف عليهم، مؤكدة  أنها رأتهما بالشقة مع المتهمة ام هاشم  في المنزل عندما استيقظت لبرهة لحاجتها للشرب وخلدت للنوم بحجرتها مرة أخرى. 

 

وخيم الحزن علي أهالي منطقة شارع ١٠ التابع لقسم ثان المنصورة في محافظة الدقهلية، عقب مقتل " صالح.م " ميكانيكي على يد زوجته الثانية وشخصان معها داخل مسكن الزوجية، مطالبين بالقصاص العاجل من المتهمة ومعاونيها كي يكونوا عبره.


جدير بالذكر ان  “أم هاشم ف. ا.“ ٢٩ سنة ومقيمة شارع ١٠ التابع لقسم ثان المنصورة اعترفت بارتكابها واقعة قتل زوجها ”صالح م.” ٤٨ سنة بعد تخديره هو وابنته وقامت بخنقه بالاشتراك مع متهمان آخران. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية