رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

في الذكرى الأولى للتطبيع.. مستشار الإمارات: الاتفاقيات الإبراهيمية تساهم في حل الدولتين

Advertisements

قال المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات أنور محمد قرقاش إن الاتفاقيات الإبراهيمية تسمح لنا بدفع عملية السلام باتجاه حل الدولتين.

تطبيع العلاقات 

يأتي ذلك بالتزامن مع عقد وزراء خارجية إسرائيل والولايات المتحدة والإمارات والبحرين والمغرب اليوم اجتماعا عبر الفيديو للاحتفال بالذكرى السنوية الأولى لتطبيع العلاقات بين الدول العربية الثلاث وإسرائيل.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية، في بيان، اليوم الجمعة،  إن وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، والمستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش، وسفير مملكة البحرين لدى الولايات المتحدة الشيخ عبد الله بن راشد بن عبدالله آل خليفة، سيشاركون في الاجتماع الاحتفالي.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت مساء الأربعاء أن وزير خارجيتها أنتوني بلينكن، سيعقد الجمعة اجتماعا عبر الفيديو مع نظرائه الإسرائيلي والإماراتي والبحريني والمغربي، للاحتفال بالذكرى السنوية الأولى لتطبيع العلاقات، معربة عن أملها بأن يمثل هذا التطبيع خطوة نحو "سلام تفاوضي بين إسرائيل والفلسطينيين".

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن بلينكن سيجمع مع وزراء خارجية كل من إسرائيل والإمارات والبحرين والمغرب للاحتفال بالذكرى السنوية الأولى لتوقيع "اتفاقات إبراهيم" والبحث في سبل ترسيخ العلاقات.

اتفاقات أبراهام 

يشكل الإعلان عن الاجتماع واستخدام عبارة ”اتفاقات أبراهام“ إقرارًا تامًا من إدارة الرئيس جو بايدن بما وصفته إدارة سلفه دونالد ترامب بأنه ”علامة نجاح لسياستها الخارجية“.

فبعد عقود على توقيع إسرائيل اتفاقيات سلام مع مصر والأردن، أقامت الإمارات ثم البحرين والمغرب علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

تطبيع العلاقات

وتعتبر السودان الذي قدَّمت حكومته المدنية الجديدة تعهُّدا لترامب بالمضي قدمًا في تطبيع العلاقات مع إسرائيل قبل أن تكبح زخمها المعارضة الشعبية، الغائب الأبرز عن احتفالات اليوم الجمعة.

ويقول معارضو مقاربة ترامب إن تطبيع العلاقات لا يشكل بديلًا للتوصل إلى اتفاقية سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، لا سيَّما أن الإدارة السابقة كانت داعمة بشدة للدولة العبرية ولما تعتبره حقّها في ضم الأراضي.

الاحتفالية الأولى لإبرام اتفاقيات التطبيع

جدير بالذكر أن  مندوبي الإمارات والبحرين والمغرب يتشاركان  لدى الأمم المتحدة البعثة الدائمة لإسرائيل هناك في الاحتفالية الأولى لإبرام اتفاقيات التطبيع.

ووجهت البعثة الإسرائيلية دعوة للوفود الرسمية بالأمم المتحدة والصحافة المعتمدة لحضور الاحتفال في  نيويورك في متحف التراث اليهودي بمانهاتن.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية