رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مولر: برشلونة بدون ميسي مختلف والأرجنتيني يمنحك دافع

برشلونة
برشلونة
Advertisements

أكد الألماني توماس مولر لاعب وسط بايرن ميونخ، أنه من المؤسف رحيل الأرجنتيني ليونيل ميسي عن برشلونة، الذي يواجهه الفريق البافاري الثلاثاء المقبل على ملعب "كامب نو" في الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وأضاف مولر في تصريحات نشرتها وسائل إعلام ألمانية "من المؤسف أن ميسي لم يعد موجودا في الفريق. اللعب أمام فريق به ليونيل ميسي يمنحك دفعة إضافية لأننا جميعا نعرف إنجازاته".


وتابع مولر "علي أن اعترف أنه لا يمكنني الآن تقييم برشلونة. سنواجه بلا شك فريقا مختلفا بدون ميسي".

وأكمل "من الممكن أنه في غياب ميسي قد يستخدمون لاعبا آخر يقوم بالمزيد من الواجبات الدفاعية. لا أعرف ما الذي ينتظرنا. في كل الأحوال سنخوض مباراة على ملعب رائع أمام ناد عظيم".

يذكر أن برشلونة كان من المنافسين المفضلين لمولر في مشواره وفي آخر مواجهة بين الفريقين والتي فاز بها الفريق البافاري 8-2 أحرز مولر هدفين ليرتفع رصيده من الأهداف في شباك الفريق الكتالوني إلى ستة في خمس مباريات بين الفريقين.

استطاع فريق بايرن ميونخ تحقيق فوز عريض خارج أرضه على حساب لايبزيج (4-1)، مساء اليوم السبت، في رابع جولات الدوري الألماني - البوندسليجا.

أهداف بايرن ميونخ
رباعية بايرن ميونخ جاءت بأقدام روبرت ليفاندوفسكي، جمال موسيالا، ليروي ساني وتشوبو موتينج في الدقائق 12، 47، 54 و91، فيما أحرز كونراد لايمر هدف لايبزيج الوحيد في الدقيقة 58.

ترتيب الفريقين
بهذه النتيجة، ارتقى بايرن ميونخ للمركز الثاني بوصوله للنقطة العاشرة، فيما استقر لايبزيج في المركز العاشر برصيد 3 نقاط.

وشهدت الدقائق الـ10 الأولى مطالبة لاعبي بايرن باحتساب ركلة جزاء بداعي وجود لمسة يد، ليلجأ الحكم لتقنية الفيديو التي أثبتت وجود مخالفة بالفعل على كامبل.

وتصدى ليفاندوفسكي لتنفيذ ركلة الجزاء، ليضعها بنجاح داخل الشباك، محرزا هدف التقدم للفريق البافاري.

وحاول كامبل تعويض ركلة الجزاء بتجربة حظه عبر تصويبة قوية من خارج منطقة جزاء بايرن، لكن نوير كان لها بالمرصاد، ليرد عليه ساني بتسديدة أرضية زاحفة من خارج المنطقة، لكن الكرة مرت بعيدة عن المرمى.

وتلقى أنجيلينيو كرة من عرضية داخل منطقة جزاء الضيوف، ليهيئها لنفسه قبل تصويبها بقوة، لكنها ذهبت أعلى المرمى.

وأنقذ نوير مرماه ببراعة من فرصة خطيرة بعدما أمسك بكرة وصلته من ضربة رأسية وجهها أوبران في الزاوية اليمنى للمرمى البافاري.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية