رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الصحة العالمية ترسل شحنة مساعدات طبية إلى أفغانستان

الصحة العالمية
الصحة العالمية
Advertisements

قالت منظمة الصحة العالمية، إن طائرة تحمل أدوية وإمدادات طبية من المنظمة هبطت في أفغانستان اليوم الإثنين، وهي أول شحنة تصل البلاد منذ سيطرة طالبان على الحكم.


وقال المدير الإقليمي للمنظمة في منطقة شرق المتوسط أحمد المنظري، في بيان: "بعد أيام من العمل المتواصل لإيجاد حل، يسعدني للغاية القول إننا تمكنا الآن جزئيًا من إعادة ملء مخزونات المنشآت الطبية في أفغانستان وضمان أن تستمر الخدمات الصحية المدعومة من منظمة الصحة العالمية في العمل، في الوقت الراهن".


وكانت المنظمة قد حذرت يوم الجمعة من أن الإمدادات الطبية ستنفد خلال أيام في أفغانستان وأعلنت عن أملها في إقامة جسر جوي إلى مدينة مزار شريف الشمالية بمساعدة السلطات الباكستانية.


وقالت المنظمة إن إمدادات تزن 12.5 طن وصلت اليوم تكفي لتغطية الاحتياجات الطبية الأساسية لأكثر من 200 ألف شخص وإجراء 3500 عملية جراحية وعلاج 6500 مريض بالصدمة.


وتابعت أن الإمدادات ستوزع على 40 منشأة طبية في 29 إقليمًا في أرجاء أفغانستان.


وأقلعت الطائرة التي وفرتها حكومة باكستان من دبي وهبطت في مطار مزار شريف وهي الأولى من ثلاث رحلات طيران من المقرر أن تسيرها الخطوط الجوية الباكستانية لسد نقص في الأدوية والإمدادات الطبية في أفغانستان بشكل عاجل.


القضاء على داعش


من ناحية أخرى تعهد التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش"، بالعمل على القضاء على التنظيم واتخاذ هدف خاص للضغط على فرع التنظيم في أفغانستان، الذي أعلن مسؤوليته عن الهجوم الصاروخي على مطار كابول.

وقال التحالف في بيان نشرته وزارة الخارجية الأمريكية: "سنستفيد من جميع عناصر القوة الوطنية والعسكرية والاستخباراتية والدبلوماسية والاقتصادية وإنفاذ القانون، لضمان هزيمة هذه المنظمة الإرهابية الوحشية".

وأعلن تنظيم "داعش"، اليوم الاثنين، مسؤوليته عن هجوم صاروخي طال مطار العاصمة الأفغانية كابول.

هجوم صاروخي

جاء ذلك الإعلان عبر موقع "ناشر نيوز" التابع للتنظيم الإرهابي على تليجرام.

وقال التنظيم إنه تم استهداف مطار كابول الدولي بستة صواريخ (كاتيوشا) "وكانت الإصابات محققة".
وفي وقت سابق، قال مسؤول أمريكي إن أنظمة دفاعية اعترضت ما يصل إلى خمسة صواريخ أطلقت صوب مطار كابول في وقت مبكر من صباح اليوم الإثنين.

رحلات الإجلاء

وستنتهي رحلات الإجلاء الجوية التي سمحت بإجلاء أكثر من 120 ألف شخص عبر مطار كابول، الثلاثاء رسميا مع انسحاب آخر القوات الأمريكية غدا الثلاثاء 31 أغسطس، إلا أن الجيش الأمريكي يركز راهنا على سحب جنود والدبلوماسيين الأمريكيين خصوصا.

وقبل وقت سابق أكد مسؤول أمريكي، أن عدة صواريخ أُطلقت على مطار كابول الدولي قبل أن تعترضها منظومة دفاع صاروخي، مستشهدًا في ذلك بتقارير أولية.

وقال المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هُويته: إن ما يصل إلى خمسة صواريخ أُطلقت، غير إنه لم يتضح بعد ما إذا كانت المنظومة الدفاعية أسقطتها جميعًا، وفقًا لرويترز.

ضحايا أمريكيين

وأضاف المسؤول أن التقارير الأولية لم تشر إلى سقوط ضحايا أمريكيين.

وذكرت وسائل إعلام أن الصواريخ التي استهدفت مطار كابول، أُطلقت من سيارة في منطقة خير خانه شمال غرب العاصمة الأفغانية.

ضربة استباقية

وشنَّت الولايات المتحدة الأمريكية أمس الأحد ضربة في محيط مطار كابول استهدفت آلية مفخخة بهدف "القضاء على تهديد وشيك" لمطار العاصمة الأفغانية مصدره تنظيم داعش"ولاية خراسان".

وأوضح المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، بيل أوربان، أن "الضربة الأمريكية الدفاعية" التي شُنت الأحد بطائرة بلا طيار من خارج أفغانستان، استهدفت "آلية في كابول للقضاء على تهديد وشيك لتنظيم داعش ضد مطار (حامد كرزاي) الدولي".

وأضاف: "نحن واثقون من أننا أصبنا الهدف"، لافتًا إلى أن "انفجارات قوية ثانوية مصدرها الآلية أظهرت وجود كمية كبيرة من المتفجّرات" بداخلها.

وتُجري الولايات المتحدة تحقيقًا في ما إذا كان مدنيّون قُتِلوا بالغارة الجوية في كابول، وفق ما أكّد أوربان.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية