رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محافظ الفيوم يحظر سير التوك توك بطريق القاهرة

اجتماع رؤساء المدن
اجتماع رؤساء المدن
Advertisements

اصدر الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، تعليمات لرؤساء المدن، بإدراج الحالات غير الجادة بملف التقنين بالموجة الثامنة عشر للإزالات، مع وضع مستهدف يومي وجدول زمني لتنفيذ الحملات بكل مراكز المحافظة.

 اجتماع رؤساء المدن

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بديوان عام المحافظة لمتابعة ما تم إنجازه بملف تقنين أراضي أملاك الدولة، ومعدلات الإنجاز المستهدفة.

أوضح الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن الاجتماع تناول متابعة عدد من الملفات المهمة، منها منع سير مركبات "التوكتوك" على الطرق الرئيسية وخاصة طريق الفيوم / القاهرة، والطريق الدائري، ومصادرة المخالف منها، منعًا للحوادث وحفاظًا على أرواح المواطنين، كما وجه رؤساء مدن الفيوم وسنورس وطاميه بالتنبية على سائقي التوكتوك بالإلتزام بالطرق المحددة، مشددًا على تنفيذ حملات دورية لضبط المركبات المخالفة.

ملف التصالح

وأضاف، أنه تم خلال اللقاء متابعة أخر الاجراءات بملف التصالح، وما تم إنجازه من أعمال، فضلًا عن دور وحدة المتغيرات المكانية للتأكد من وجود العقارات محل التصالح على أرض الواقع تبعًا لإحداثياتها، مع مراجعة شهادات المتغيرات المكانية ومطابقتها على الوضع القائم فعليًا وإحالة المقصرين للتحقيق، حتي تصل المحافظة إلى المستهدف تحقيقة في ملفات التصالح، حتى لا يتهم إهدار مستحقات الدولة لدى المواطنين.

ووجه المحافظ، رؤساء المدن بتكثيف نداوات الري الحديث، وتطهير المساقي، والتحرك بشكل أسرع للتوعية بأهمية الري الحديث، لتعريف المواطنين بمردوده الإيجابي بزيادة إنتاجية الفدان والحفاظ على خصوبة التربة وتوفير مياه الري، لافتًا إلى أنه يتم تمويل تنفيذ مشروعات الري الحديث من قبل البنكين الزراعي والأهلي بدون فوائد مقسطة على 10 سنوات، ووفقًا لمحددات واضحة وملزمة سواء للبنك أو المستفيدين، مع تذليل العقبات وتيسير الإجراءات، مشددًا على تطبيق نظم الري الحديث بأراضي أملاك الدولة الجاري تقنينها.

 توفير ساحات انتظار في كل مدينة

كما وجه المحافظ، رؤساء المدن بتوفير قطع أراضي لإستخدامها ساحات إنتظار للسيارات داخل مدن المحافظة، مع دراسة تخصيص تلك المساحات بجوار المجمعات الخدمية، وبالقرب من المناطق الحيوية ذات الكثافة السكانية العالية، لتوفير السيولة المرورية بهذه المناطق، على أن يتم مراجعتها مع إدارة المرور.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية