رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

زيارة مرتقبة لممثل السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي لتونس

تونس
تونس
Advertisements

يزور الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل تونس خلال الأسابيع المقبلة لمناقشة تطورات الوضع في البلاد مع الأطراف المعنية هناك.

الرئيس التونسي

وفي معرض تعليقه على قرار الرئيس التونسي قيس سعيد، بتمديد تعليق البرلمان بدون طرح خارطة الطريق التي كان تعهد بها، أشار بيتر ستانو، المتحدث باسم بوريل، إلى أن الاتحاد الأوروبي يتابع عن كثب ما يجري في تونس وفي دول شمال إفريقيا.

وأفاد المتحدث باسم المفوض الأوروبي بأن مؤسسات الاتحاد الأوروبي أخذت علما بالقرار الأخير للرئيس التونسي، مؤكدا أن موقف بروكسل من تونس التي وصفها بأنها شريك هام بالنسبة للاتحاد، لم يتغير.

وكان الاتحاد الأوروبي طلب في يوليو الماضي، عقب إعلان الرئيس التونسي تعليق البرلمان، من السلطات التونسية العمل على حفظ الاستقرار في البلاد، تلبية لتطلعات الشعب والخروج من الأزمة الاقتصادية.

وعلقت وكالة أنباء "آكي" الإيطالية قائلة إن الأوروبيين ينظون إلى تونس "على أنها البلد الوحيد الذي نجا من اضطرابات الربيع العربي ونجح في التحول نحو الديمقراطية وأنها شريك هام في التعاون في عدة مجالات مثل محاربة الإرهاب والهجرة غير النظامية".

تونس

وكانت حصلت تونس على 600 ألف جرعة لقاح ضد كورونا من السعودية، ضمن الاتفاقات المشتركة بين البلدين للتعاون في المجالات المختلفة.

يذكر أنه قالت وزارة الصحة التونسية إنه تم تطعيم أكثر من نصف مليون تونسي، في إطار حملة عامة للسيطرة على تفشي كوفيد-19 بعد حصول البلاد على أكثر من ستة ملايين جرعة لقاح من دول غربية وعربية.

وأدى بطء وتيرة التطعيمات وطريقة التصدي للجائحة إلى موجة من الاحتجاجات ضد حكومة رئيس الوزراء هشام المشيشي، الذي أقاله الرئيس قيس سعيد قبل أسبوعين ضمن سلسلة من الإجراءات الطارئة.

وبعد خمسة أشهر من بدء عملية التطعيم في تونس تلقى 1.3 مليون تونسي جرعتين.

وفي محاولة لتسريع برنامج التطعيم، فتحت تونس عملية التطعيم لمن هم فوق سن الأربعين مع تدفق الآلاف على مراكز التلقيح. وقالت وزارة الصحة إنه تم تطعيم 551 ألف شخص.

وامتلأت وحدات الرعاية المركزة وأقسام الطوارئ في المستشفيات في جميع أنحاء تونس. ويشكو الأطباء من الإجهاد ونقص الأكسجين.

وتسعى تونس إلى تطعيم 50 % من سكانها البالغ عددهم 11.6مليون نسمة بحلول منتصف أكتوبر المقبل.

وسجلت تونس أكثر من 20 ألف حالة وفاة وأكثر من 610 آلاف إصابة بفيروس كورونا منذ بدء الجائحة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية