رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ثمار لتداول الأوراق المالية تتصدر الأسهم الأكثر هبوطا بنهاية تعاملات البورصة

البورصة
البورصة
Advertisements

تصدرت EAC المصرية العربية (ثمار) لتداول الأوراق المالية قائمة الأسهم الأكثر انخفاضًا بنهاية التعاملات لتغلق عند 1.505 جنيها بنسبة انخفاض بلغت 9.99%، تلاها أسهم بيراميزا للفنادق والقرى السياحية – بيراميزا لتعلق عند 26.810 جنيها بنسبة انخفاض بلغت 9.97%.

وجاءت القاهرة الوطنية للاستثمار والأوراق المالية ثالث القائمة لتغلق عند 14.010 جنيها بنسبة انخفاض بلغت 9.44%.

تداولات الإثنين 

اختتمت مؤشرات البورصة المصرية، تداولات جلسة الإثنين، على ارتفاع جماعي، بمشتريات المتعاملين المصريين، وربح رأس المال السوقي 10.3 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 722.886 مليار جنيه.

 

وصعد مؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 1.81%، ليغلق عند مستوى 10884 نقطة، وصعد مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 1.26% ليغلق عند مستوى 2420 نقطة. 

 

وارتفع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70 متساوى الأوزان" بنسبة 1.74% ليغلق عند مستوى 2973 نقطة، وصعد مؤشر "إيجي إكس 100 متساوى الأوزان"، بنسبة 1.52% ليغلق عند مستوى 3932 نقطة.

 

تداولات بداية الأسبوع

انخفضت معظم مؤشرات البورصة بختام  تعاملات أول  الأسبوع الأحد، وخسر رأس المال السوقي 2.7 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 712.553 مليار جنيه.

 

وهبط  مؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 1.09% ليصل إلى مستوى 10690 نقطة، وهبط  مؤشر "إيجي إكس 50" بنسبة 0.52% ليصل إلى مستوى 2390 نقطة.

 

وصعد  مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجي إكس 70 متساوي الأوزان" بنسبة 0.5% ليصل إلى مستوى 2922 نقطة، وصعد مؤشر "إيجي إكس 100 متساوي الأوزان"، بنسبة 0.1% ليصل إلى مستوى 3874  نقطة.

 

تداولات آخر الأسبوع الماضي

تراجعت مؤشرات البورصة بختام  تعاملات الخميس، وسجل رأس المال السوقي نحو 715.207  مليار جنيه، لتخسر نحو 5.3 مليار جنيه، بضغوط بيعية وتصحيحية.

 

وهبط  مؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 0.91% ليصل إلى مستوى 10808 نقاط، وهبط  مؤشر "إيجي إكس 50" بنسبة 0.72% ليصل إلى مستوى 2402 نقطة.

 

وهبط مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجي إكس 70 متساوي الأوزان" بنسبة 0.83% ليصل إلى مستوى 2908 نقطة، وهبط مؤشر "إيجي إكس 100 متساوي الأوزان"، بنسبة 0.84% ليصل إلى مستوى 3870  نقطة.

 

وأكد أيمن فودة، خبير أسواق المال، أن تعاملات بداية الأسبوع الماضى  كانت جلسة إيجابية انتهت بجني أرباح طفيفة على معظم الأسهم القائدة والصغيرة والمتوسطة بعد وصول كلا المؤشرين الرئيسيين لمستويات مقاومة وجدت عندها البائع الذي فضل جنى جزء من أرباح للاستفادة من تذبذبات الأسعار فى ظل حالة التفاؤل التي سادت المتعاملين مع إعلان نية الدولة لطرح شركة العاصمة الإدارية في البورصة.

 

وتابع: "شهدنا جني أرباح من الأفراد المصريين على معظم الأسهم الخبرية والمضاربة لتحقيق هامش ربح حقيقي بالمحافظ في ظل موجة الارتفاعات التي يشهدها السوق وتسجيل المؤشر لقمم جديدة على مدار الجلسات".

 

واختتم: "ما زال السوق المصري على موعد مع الصعود المشوب بموجات من جني الأرباح مع مستويات المقاومة في ظل تباين الأسهم والقطاعات وتبادل أدوار البيع والشراء وتناقل السيولة فيما بينها".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية