رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

هجوم عنصري جديد على سيدة محجبة في ألمانيا

ألمانيا
ألمانيا
Advertisements

تعرضت امرأة محجبة في العاصمة الألمانية برلين، لاعتداء عنصري من قبل مجهول، نُقلت على إثره إلى المستشفى.

وذكرت شرطة برلين في بيان لها اليوم الجمعة، أن الاعتداء وقع في أحد المصاعد بمحطة هاسيلهورست بقضاء شبانداو.

وأشارت إلى أنّ شابا مجهول الهوية، دهس قدم المرأة المحجبة بدراجته الهوائية عند ركوبه المصعد ثم اعتدى عليها بالضرب.

خلع عن المرأة حجابها

وأوضحت أن المعتدي خلع عن المرأة حجابها ثم اعتدى عليها بالضرب على جسدها ووجه لها عبارات عنصرية ومعادية للأجانب.

وذكرت الشرطة أن المرأة حاولت الفرار إلا أن المعتدي رمى دراجته النارية على ظهرها لتسقط على الأرض.

وأكدت الشرطة في بيانها نقل المرأة إلى المستشفى بسيارة إسعاف عقب تعرضها لإصابات بالغة.

وأشارت إلى أنها لم تتوصل بعد لهوية المعتدي وأنها فتحت تحقيقا في الحادث.

دوافع عنصرية في برلين

فيما تعرضت 3 فتيات لاعتداء عنصري في وقت سابق في برلين بعدما تلقت كل منهم "لكمات في الوجه وشتائم عنصرية من كل نوع، إضافة إلى محاولة الطعن بحقنة مليئة بالدم" ونفذ المهاجمين هذا الهجوم العنصري بعدما أكل الحقد قلوبهم ليجدو انفسهم في النهاية تحت رحمة العدالة.

وذكرت الشرطة الالمانية أن ذلك وقع في اعتداءين منفصلين مساء الجمعة الماضي، في حي مارزان، والاعتداء الأول نفذه رجل مجهول حينما لكم في الوجه شابتين سوريتين (15 و16 عاما) بعدا أن وجه لهما شتائم عنصرية، بعدها، تم نقل المراهقتين للمستشفى حيث حصلتا على العلاجات الأولية، فيما فر المهاجم بسرعة متواريا عن الأنظار في رواق للتسوق.

أما الاعتداء الثاني فوقع في حي آخر من العاصمة (نويكولن)، حيث قيل إن امرأة هاجمت طفلة عمرها 12 عاما، بعدما حاولت تمزيق حجابها بالقوة، قبل جرها بعنف من شعرها وهي تتلفظ على ما يبدو بعبارات عنصرية نابية، حسبما ذكرته الشرطة.

وقيل أيضا إن المرأة حاولت طعن الفتاة بحقنة مليئة بالدم على ما يبدو، كما هددتها أيضا برذاذ الفلفل، ولحسن الحظ فإن إصابات الفتاة كانت طفيفة، وبعد فعلتها لاذت المرأة بالفرار قبل وصول قوات الشرطة إلى عين المكان، وبدأت السلطات المعنية في التحقيق للكشف عن ملابسات الحادثين.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية