رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رئيس جامعة الإسكندرية يوقع مشروعا بحثيا في الحوكمة العمرانية

الاسكندريه
الاسكندريه
Advertisements

وقع الدكتور عبد العزيز قنصوة، رئيس جامعة الإسكندرية، والدكتور ولاء شتا الرئيس التنفيذي لهيئة تمويل العلوم والتنمية التكنولوجية، تعاقد مشروع "إنشاء مركز تميز فى الحوكمة العمرانية بجامعة الإسكندرية".

 

وذلك بحضور الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، ولفيف من السادة رؤساء الجامعات في الاحتفالية المقامة بجامعة العلمين الدولية، بمدينة العلمين. 


    جدير بالذكر أن المشروع يضم لفيف من الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس بكلية الهندسة جامعة الاسكندرية، ويقدر  تمويله بنحو ٢ مليون جنيه مصرى، لتأسيس مركز التميز بجامعة الاسكندرية، بالشراكة مع جامعتي بنها وبورسعيد، ويتبنى المشروع نهج يعتمد على المقومات الإيجابية للمستقرات اللا رسمية كدعائم لتمكين السكان المحليين لقيادة عمليات التنمية الذاتية من خلال تفسير للحوكمة الرشيدة على أنها حالة من الاتزان الديناميكي بين الأطراف المانحة والطالبة وفقا للممارسات العالمية الحالية والمدعومة من البنك الدولي.

وفى سياق متصل  صرح الدكتور عبد العزيز قنصوة، رئيس جامعة الإسكندرية، أن نتائج التصنيف العالمي شنغهاي الصيني لجامعات العالم لعام 2021، قد تم إعلانها. 

 

 وأوضح التقرير أن جامعة الإسكندرية حافظت على المركز الثاني على مستوى الجامعات المصرية بعد جامعة القاهرة للعام الثاني على التوالي، كما حققت تقدماُ عن العام الماضي في ترتيبها العالمي حيث شغلت المرتبة 601 – 800 على مستوى جامعات العالم مقارنة بالترتيب 701 – 800 في العام الماضي، علمًا بأن عدد الجامعات المصرية التي أدرجت هذا العام بلغت ست جامعات.
     

 

 وأضاف  قنصوة أن تصنيف شنغهاي الصيني من أقدم التصنيفات حيث أنشئ عام 2003، ويعتبر الأكثر إعتمادًا على مستوى العالم وأننا فخورون بهذه النتيجة التي تدل على التميز الواضح في العملية التعليمية والبحثية لجامعة الأسكندرية، علمًا بأنه تم تصنيف أكثر من 2000 جامعة عالمية نشر منهم أفضل 1000 جامعة.


وأشار قنصوة إلى أن تصنيف "شنغهاي" خصص أوزان مختلفة للمؤشرات والمعايير الأربعة المرتبطة بالمجالات المختلفة، والتي تعتمد على: المعيار الأول) جودة التعليم متمثلة في العدد الإجمالي لخريجي الجامعة (الحاصلين على درجة البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراه) الحائزة على جوائز نوبل وميداليات الحقول Fields Medals، المعيار الثاني) كفاءة عضو هيئة التدريس ويمثل هذا المعيار العدد الإجمالي لأعضاء هيئة تدريس الجامعة الحائزة على جوائز نوبل في الفيزياء والكيمياء والطب والاقتصاد وميدالية المجالات في الرياضيات وكذلك عدد الباحثين الذين يتم الاستشهاد بهم باستمرار Highly Cited Researchers والذين تم اختيارهم بواسطة دار نشر Clarivate Analytics الأمريكية، وعدد الأبحاث المنشورة في مجلتيNature and Science خلال الفترة 2016 - 2020، المعيار الثالث) المخرجات البحثية وهي إجمالي عدد الأبحاث المنشورة في المجلات المفهرسة عالميًا في بواسطة Science Citation Index-Expanded (SCIE) وSocial Science Citation Index (SSCI) في منصة "Web of Science & InCites" الأمريكية خلال عام 2020، المعيار الرابع) وتمنح درجاته للمؤشرات السابقة مقسومة على عدد أعضاء هيئة تدريس الأكاديميين المكافئين بدوام كامل بالجامعة.
      ونوه قنصوة إلى أن الجامعة تولي اهتمام كبير بمجلاتها المحلية حيث قامت بتقديم الدعم الفني لمجلات الجامعة المنشورة باللغتين العربية والإنجليزية ودعت الخبراء من داخل وخارج البلاد لعقد ورش عمل لرؤساء تحرير مجلات الجامعة بهدف نقل خبرة الوصول بها إلى أن تصبح مجلات مفهرسة عالميًا Indexation ورفع مستواها لتتبع المعايير العالمية وترفع على منصات النشر الهولندية Elsevier والأمريكية Web of Science والإنجليزية Taylor and Francis وتتحمل الجامعة مصاريف نشر أبحاثها بالكامل من الموارد المالية للجامعة. أدى كل ما سبق إلى زيادة النشر العلمي العالمي حيث بلغ 2449 بحث منشور بنسبة زيادة 27% في عام 2020 مقارنة بنشر العام الأسبق.
     وأخيرًا أعرب رئيس الجامعة عن سعادته بهذه النتيجة مشيرًا إلى الجهود المخلصة والمبذولة من الزملاء أعضاء هيئة تدريس جامعة الإسكندرية لتحقيق هذا الإنجاز والذي يواكب تطورات العصر ويعد مؤشرًا على تطوير العملية التعليمية والبحث العلمي بالجامعة، مضيفًا أننا سنحاول تعزيز هذه المراكز مستقبلًا وأن نحتل ترتيب أكثر تقدمًا في هذا التصنيف المتميز يليق بمكانة الجامعة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية