رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أهالي قرية سنهوت بالشرقية ينقذون شخصا بعد حريق شقته | صور

أهالي قرية سنهوت
أهالي قرية سنهوت بالشرقية ينقذون شخصا بعد حريق شقته
Advertisements
تمكنت قوات الحماية المدنية بالشرقية بمساعدة الأهالي من السيطرة على حريق اندلع بشقة سكنية بنطاق مركز منيا القمح.


إنقاذ مواطن بالشرقية
ونجح أهالي قرية "سنهوت" في إخماد الحريق قبل امتداد ألسنة النيران إلى الأبنية المجاورة وإنقاذ مالك شقة من الموت حرقًا، وتأكد رجال الدفاع المدني من تمام الإطفاء تحسبًا لتجدد اشتعال النيران مرة أخرى.



وفاة شابين بالشرقية

وخيم الحزن الشديد على قرية العزيزية التابعة لمركز منيا القمح في وقت سابق بعد وفاة شابين توأم بعد إصابتهما بحروق شديدة أثناء إخماد النيران التى اندلعت بمنزل جارتهما وتمكنا من إنقاذها وأطفالها.

أحداث الواقعة
تعود أحداث الواقعة عندما تصادف مرور كل من "وليد وحسام" بالقرب من منزل جارتهما وسماع صوت استغاثة من نشوب حريق فى مسكنها وعدم قدرتها على إطفائه فهرع الشابان يتسابق كل منهما فى القفز أولًا وما أن وصل المنزل تمكنا أولًا بمساعدة بعض الجيران من إخراج الأم وطفليها من المنزل وهرعا يحاولان إخماد النيران بالمياه وما أتيح لهما من وسائل الإخماد اليدوية وبعد دقائق معدودة انفجرت أسطوانة الغاز قبل خروجهما من المنزل وحدثت إصابتهما بحروق من الدرجات الثلاثة وصلت لنسبة 70%.



مستشفى الحروق بههيا

تم نقلهما إلى مستشفى الحروق بمركز ههيا وظل بالعناية لمدة أسبوع للعلاج لكن القدر كان له كلمة أخرى حيث توفى حسام فى الساعات الأولى من صباح الخميس الماضي وتبعه شقيقه خلال أقل من أربع وعشرين ساعة وكأنهما تعاهدا على أن يرحلا من الدنيا سويا كما جاءا.

كان اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية السابق، تلقى إخطارا من العميد عمرو رؤوف مدير المباحث الجنائية بالمديرية يفيد بورود بلاغ بنشوب حريق داخل منزل بقرية العزيزية التابعة لمركز منيا القمح.

انفجار أسطوانة بوتاجاز
وتبين انفجار أسطوانة بوتاجاز داخل المنزل ما أسفر عن إصابة كل من: "حسام سلامة شبل" 25 سنة، وشقيقه التوأم "وليد" بحروق من الدرجات الثلاث نقلا على إثرها إلى مستشفى ههيا للحروق.

فيما تبين أن الشابين وفور نشوب الحريق فى الأنبوبة قبل انفجارها هرعا لنجدة جارتهما وطفليها وهو ما تمكنا من فعله حيث أنقذا أهل البيت وأخرجوهم من المنزل إلا أن الأنبوبة انفجرت قبل أن يتمكنا من الخروج ما تسبب فى إصابتهما الخطيرة التى أودت بحياتهما.

جرى حجز الشابين فى العناية المركزة لنحو أسبوع قبل أن يلفظ الأول أنفاسه الأخيرة وتبعه شقيقه فى اليوم التالي وسط حالة من الحزن عمت على جميع أهالي القرية.

وتمكنت أجهزة الحماية المدنية من السيطرة على حريق شب في مخبز بجوار مجمع الشرطة بمركز فاقوس.



حريق مخبز بالشرقية

تلقت الأجهزة الأمنية بالشرقية إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف مدير المباحث الجنائية بورود بلاغ بنشوب حريق في أحد المخابز بجوار مجمع الشرطة الكائن بمركز فاقوس فتم إخطار اللواء ابراهيم عبد الغفار مساعد الوزير مدير أمن الشرقية.



وانتقلت قوات الأمن والحماية المدنية والإسعاف، وتمت السيطرة على الحريق قبل امتداده للأبنية المجاورة دون وقوع خسائر بشرية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية