الإثنين 6 أبريل 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

وزيرة التضامن: نعمل علي تحسين الخدمات.. وتركيب أسانسير لخدمة ذوي الهمم

جولة وزيرة التضامن
جولة وزيرة التضامن

أكدت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الإجتماعي أن الوزارة تسعى لتحسين كافة الخدمات التي تقدمها الوزارة علي كافة المستويات وخاصة في مجالي المراة وذوي الاحتياجات الخاصة.



جاء ذلك خلال زيارة الوزيرة لمحافظة القليوبية حيث تفقدت يرافقها اللواء عبد الحميد الهجان محافظ الإقليم ومجدي حسن وكيل وزارة التضامن الإجتماعي دار نامول لرعاية ضحايا الاتجار في البشر ومؤسستي رعاية البنين والبنات ببنها ومجمع خدمات المرأة بمديرية التضامن .

وخلال جولة الوزير قطع أحد الأشخاص الزيارة شاكيا تعنت المديرية في وقف معاشه رغم أنه من مرضي الأورام مؤكدا للوزيرة أن الموظفين أكدوا له أن مشكلته تستدعي تدخل الوزير لحلها فوعدته الوزيرة علي الفور بحل المشكلة قبل إنهاء الزيارة وكلفت المسئولين بالتدخل لحلها واتخاذ الإجراءات اللازمة 

كما وعدت الوزيرة بتركيب أسانسير بمجمع خدمات المرأة ببنها بعد شكوي المترددات علي المجمع بعدم وجود أسانسير لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة المستفدين من خدمات المجمع في الإقامة والدورات المختلفة للحاسب الأولي والتنمية مما يمثل عبئا عليهم لصعوبة الصعود للادوار العليا بالمجمع 

واطمأنت خلال جولتها بالمجمع علي الخدمات المقدمة وطالبت بتحسينها حيث تفقدت غرفة إقامة المغتربات وغرف الإقامة الفندقية ومركز الحاسب الآلي وكلفت المسئولين بحصر كافة الخدمات والتجهيزات اللازمة لتحسين الخدمة 

وشددت الوزيرة علي ضرورة الارتقاء بمستوي الخدمات المقدمة للمواطنين، وتابعت مكاتب الخدمات والأفرع التي تم افتتاحها مؤخرا، وذلك للتأكيد على أن خدمة الجماهير هو ما تستهدفه الوزارة وجميع المديريات التابعة لها بكافة المحافظات.

وخلال الزيارة أجرت الوزيرة جولة تفقدية لدار نامول للملاحظة بمركز طوخ بمحافظة القليوبية التابعة لجمعية الهلال الاحمر بالمحافظة والتي من المقرر تحويلها لاول دار لرعاية ضحايا الإتجار بالبشر بالتعاون مع مشروع مكافحة الاتجار في البشر بوزارة الخارجية والمجلس القومي للامومة والطفولة  .

 

وتفقدت الوزيرة الدار والنتجهيزات التي تجري فيها تمهيدا لدخولها الخدمة عقب إنتهاء كافة التجهيزات حيث طالبت الوزير بتعديل الحمامات الخاصة بالدار وإنهاء كافة التجهيزات التي لم تكتمل في إطار التوجيهات الرئاسية بإطلاق المشروع في القليوبية وعدة محافظات مشيرة انه مخصص لهذا المشروع 2 مليون جنيه لتجهيز الدار من عدة جهات 

تضمنت الجولة مراجعة الوزيرة الحالة الفنية داخل "دار نامول" تمهيدًا لاستخدامها كدار مأوى لضحايا الاتجار بالبشر من النساء والفتيات، باعتباره نشاطًا مستحدثًا بوزارة التضامن، وتنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بحماية المرأة من أشكال العنف كافة، وأي انتهاكات والتوجهات السياسية في هذا الشأن.

وكانت وزارة التضامن قد وقعت بروتوكولى تعاون بين الوزارة والمجلس القومي للطفولة والأمومة وجمعية الهلال الأحمر المصري "فرع القليوبية" بحضور  السفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر والذي يقضي بإنشاء دار ايواء الفتيات والنساء ضحايا الإتجار بالبشر من الفتيات والنساء وتزويدهن بكافة الخدمات الصحية والنفسية والتعليمية والاجتماعية اللازمة وإعادة التأهيل لتسهيل إعادة إدماجهن في مجتمعاتهم المحلية والتأكد من مساهمتهن الفعالة في المجتمع ككل وذلك بهدف المساهمة في حماية ومساعدة ضحايا الأتجار بالبشر من خلال التعاون الفعال بين كافة أجهزة الدولة والمجتمع المدني لتقديم أفضل اشكaال الرعاية للأطفال والفئات الضعيفة أجتماعيا وأقتصاديا .

التضامن: تقديم إعانات مالية مشروطة لـ 8 ملايين مواطن

ووقع الإختيار علي  دار الملاحظة بنين (بقريه نامول) بمركز قها بمحافظة القليوبية كمأوي آمن مؤقت لضحايا الأتجار بالبشر من الفتيات والنساء المتاجر بهن اللآتي وقعن ضحايا لنوع معين من الأتجار وتزويدهن بكافة الخدمات الصحية والنفسية والتعليمية والاجتماعية اللازمة.

Last Update : 2020-03-19 01:13 PM # Release : 0067