X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الجمعة 22 نوفمبر 2019 م
السيطرة على حريق بمول الفورسيزون بالإسكندرية (صور) 8.2 مليار جنيه قيمة تداولات البورصة خلال تعاملات الأسبوع تحرير 707 مخالفات للمخابز البلدية ببني سويف تعليمات خاصة للونش بمران الزمالك وتأهيل أوباما معلول وجيرالدو يظهران في مران الأهلي النصر يتأهل لدور الـ32 لبطولة كأس مصر وفاة شاب بسبب مشروب كحولي بالشرقية.. وتعزيزات أمنية بـ"كفر الباشا"(صور) ثلاثي الأهلي ينتظم في المران المسائي بالتتش الوطنية للإعلام: بث إطلاق القمر الصناعي المصري طيبة 1 على الهواء مباشرة فرجاني ساسي يطلب تأخير عودته للقاهرة 48 ساعة كامو يتقدم لجنوب أفريقيا بالهدف الثاني في مرمى غانا خدمة الـ TC برابطة الكنائس الإنجيلية تحتفل بمرور 5 أعوام على تأسيسها 5 سيارات إطفاء للسيطرة على حريق بـ 4 أفدنة لتشوين قش الأرز بالدقهلية برنامج خاص لتجهيز شيكابالا وحامد قبل مواجهة إنبي إصابة مواطنين في حادث تصادم بالبحيرة عاشور: 200 ألف محام أعضاء بالجمعية العمومية عقب تنقية الجداول إسلام جابر يعود لتدريبات الزمالك فايلر: فخور بمنظومة الأهلي الاحترافية.. وكل ما يتردد عن انتقالات يناير اجتهادات حازم إمام يعود للمشاركة في تدريبات الزمالك الجماعية



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

لبنان أمام يوم مفصلي مع قرب انتهاء مهلة الحريري.. الحكومة تقدم إصلاحات لتخفيف الأزمة الاقتصادية.. خفض رواتب المسئولين والوزراء والنواب إلى النصف.. عون: تعميم تهم الفساد "ظلم كبير"

الإثنين 21/أكتوبر/2019 - 02:34 م
DEUTSCHE WELLE
 
يستعد اللبنانيون الإثنين (21 أكتوبر 2019) للخروج إلى الشوارع مجددًا في يوم مفصلي من حراكهم غير المسبوق، يتزامن مع عقد مجلس الوزراء جلسته الأولى منذ بدء التظاهرات وانتهاء مهلة حددها رئيس الحكومة سعد الحريري للقبول بخطة إنقاذ إصلاحية.

وبدأ المتظاهرون في وقت مبكر اليوم الإثنين قطع الطرق الرئيسية لمنع الموظفين من التوجه إلى أعمالهم، في وقت تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي دعوات لمقاطعة شركات ومؤسسات دعت موظفيها للالتحاق بمكان عملهم الإثنين.

وأبقت المصارف والجامعات والمدارس أبوابها مقفلة، غداة تظاهرات كبرى شهدها وسط بيروت ومدن عدة من شمال البلاد حتى جنوبها، تخللها احتفالات وهتافات مطالبة برحيل الطبقة السياسية بأكملها.

وانصرف متطوعون في وسط بيروت صباحًا إلى جمع القمامة من الشوارع، مرتدين الكمامات والكفوف. وتعدّ هذه التحركات غير مسبوقة على خلفية مطالب معيشية في بلد صغير تثقل المديونية والفساد والمحاصصة كاهله.

وبدأ مجلس الوزراء اجتماعًا برئاسة الرئيس ميشال عون في القصر الرئاسي، لدرس خطة إنقاذ وزعها الحريري في اليومين الأخيرين لوضع حد للأزمة الاقتصادية الخانقة.وقال مصدر في رئاسة الحكومة لفرانس برس ليل الأحد إن الحريري تلقى موافقة القوى السياسية الرئيسية لا سيما حزب الله وعون على خطته الإنقاذية التي تتضمن تدابير وإجراءات حاسمة، أبرزها الالتزام بعدم فرض أي ضرائب جديدة على اللبنانيين وخصخصة العديد من القطاعات.

إصلاحات اقتصادية
ومن المتوقع أن تقر الحكومة الإثنين إصلاحات في مسعى لتخفيف أزمة اقتصادية وتهدئة الاحتجاجات التي دفعت بمئات الآلاف من المتظاهرين إلى الشوارع على مدى أربعة أيام.

وتشمل القرارات الإصلاحية خفض رواتب الرؤساء والوزراء والنواب الحاليين والسابقين بنسبة 50 في المائة وأيضًا خفض مستحقات مؤسسات الدولة والمسؤولين بالحكومة.

كما تتضمن مساهمة المصرف المركزي والمصارف اللبنانية بنحو 3.3 مليار دولار لتحقيق "عجز يقارب الصفر" في ميزانية 2020.كما تسعى الحكومة إلى خصخصة قطاع الاتصالات وإصلاح شامل لقطاع الكهرباء المتدهور الذي يمثل أحد أكبر الضغوط على الوضع المالي المتداعي في البلاد.

عون: تعميم تهم الفساد "ظلم كبير"
من جانبه، أكد الرئيس اللبناني ميشال عون الإثنين أن "ما يجري في الشارع يعبر عن وجع الناس، ولكن تعميم الفساد على الجميع فيه ظلم كبير". ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية عن عون قوله في مستهل جلسة مجلس الوزراء: "لذلك يجب، على الأقل، أن نبدأ باعتماد رفع السرية المصرفية عن حسابات كل من يتولى مسئولية وزارية، حاضرًا أو مستقبلًا".

وعقدت جلسة مجلس الوزراء في غياب الوزيرة فيوليت الصفدي، ووزراء "القوات اللبنانية"، غسان حاصباني وكميل أبو سليمان ومي شدياق وريشار كيومجيان، الذين قدموا استقالاتهم ليلة أمس، للمديرية العامة لرئاسة الجمهورية. ويأتي انعقاد الجلسة بالقصر الجمهوري في بعبدا، لبحث المقترحات الاقتصادية المقدمة من رئيس الوزراء سعد الحريري بهدف تهدئة الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ أيام.

وتتواصل المظاهرات وقطع الطرقات في مختلف المناطق اللبنانية لليوم الخامس على التوالي احتجاجًا على فرض الضرائب وسوء الأوضاع الاقتصادية. وتجدر الإشارة إلى أن لبنان يشهد أوضاعا اقتصادية صعبة، في ظل دين محلي يعد من أعلى المعدلات في العالم، حيث يعادل 150 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي. ورغم ذلك، يتعرض لبنان لضغوط من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي لاتخاذ تدابير تقشفية لتقديم مساعدات مالية لها.

هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل


أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات