X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 17 نوفمبر 2019 م
فوز المرج على الشرطة أبرز مفاجآت القسم الثالث قوى أسيوط تنظم ملتقى توظيف يوفر 5000 وظيفة برواتب تبدأ بـ2500 جنيه نشرة الحوادث.. استغاثة على فيس بوك تكشف عصابة اغتصاب الفتيات بالجيزة البابا تواضروس الثاني يلتقي أعضاء المجلس الملي بالمقر الباباوي ألمانيا تهزم بيلاروسيا وتتأهل ليورو 2020 هولندا تتأهل لنهائيات يورو 2020 خبير يحدد مستهدفات مؤشرى البورصة الثلاثينى EGX30 وEGX70 نيابة الجيزة تعاين مكان سحل وضرب 3 أشقاء لبائع متجول حتى الموت ٥ أساقفة يشاركون في عشية تكريس أول كنيسة على اسم مارجرجس مميزات وخصائص المحفظة الإلكترونية BM Wallet من بنك مصر خبير اقتصادي يطالب باستفادة قطاع التكنولوجيا من حوافز دعم الصناعة مسلسل عروس بيروت الحلقه 42 | شاهد الحلقة كاملة (فيديو) بطلة مسلسل عروس بيروت | 10 معلومات عن اللبنانية كارمن بصيبص مسلسل عروس بيروت الحلقة ٥ | شاهد الحلقة كاملة (فيديو) النيابة الإدارية تهدي وزير الأوقاف نسخة من كتاب الله لجهوده الدعوية جريزمان يدعم إضراب لاعبات كرة القدم في إسبانيا الأوقاف تحذر الأئمة من التأخير في تسليم مستخرج الماجستير والدكتوراه خبير يحدد أبرز أسهم المؤشر EGX70 النشطة بتعاملات الأسبوع نصيحة وزير التموين للشباب لنجاح مشروع السيارات المتنقلة (فيديو)



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

سوء الإدارة والتوسع المفرط.. أبرز أسباب انهيار شركة السياحة العالمية "توماس كوك"

الإثنين 23/سبتمبر/2019 - 01:52 م
شركة السياحة العالمية شركة السياحة العالمية "توماس كوك" ايمان الحديدي
 
سيطر الخوف على شركات السياحة في تونس، خشية من تداعيات الأزمة المالية التي تمر بها شركة "توماس كوك" إحدى أقدم شركات السياحة والسفر في العالم والتي أعلنت إفلاسها فجر اليوم الإثنين بعدما تراكمت عليها الديون.

وعلى الرغم من التطمينات المستمرة من قبل وزارة السياحة التونسية التي تسعى جاهدة إلى استقرار القطاع السياحي فإن انهيار الشركة تسبب في تقطع السبل بمئات الآلاف من السائحين الذين يقضون عطلاتهم في مختلف أنحاء العالم، بعد أن كان من المفترض أن ينتهي هذا الموسم باستقبال أكثر من 9 ملايين سائح.

أسباب الانهيار
ويرجع السبب الأساسي وراء انهيار الشركة العالمية إلى تكبلها بدين قيمته 1.6 مليار جنيه استرليني، والذي يرجع إلى سنوات من سوء الإدارة والتوسع المفرط.

صفقة إنقاذ
وسعت شركة "توماس كوك" جاهدة إلى إنقاذ نفسها من السقوط من خلال صفقة إنقاذ بقيمة 900 مليون جنيه إسترلينى بقيادة أكبر مساهميها شركة "فوسن الصينية" ومؤيديها الآخرين في يوليو الماضي لكنها فشلت في النهاية، بعدما أكد مقرضو الشركة بقيادة "رويال بنك أوف سكوتلاند ولويدز" أن الشركة التونسية بحاجة إلى 200 مليون إسترليني إضافية لمحاولة سد عجزها.

وتسبب انهيار شركة "توماس كوك" التي تأسست عام 1841، إلى إطلاق أكبر عملية لإعادة المواطنين البريطانيين من الخارج، خاصة أن الشركة التي كانت تدير منتجعات وفنادق وشركات طيران تخدم 19 مليون مسافر في السنة في 16 دولة، والتي كانت تحقق إيرادات قدرها 9.6 مليار جنيه إسترليني (12 مليار دولار)، ويعمل فيها نحو 21 ألف موظف، تكبلت بديون تقدر بنحو 1.7 مليار جنيه.

وفي أعقاب إعلان الشركة التونسية إفلاسها، سعت الحكومة البريطانية جاهدة إلى مطالبة هيئة الطيران المدني البريطانية بدء برنامج لإعادة زبائن توماس كوك المتضررين من الخارج في غضون أسبوعين اعتبارا من اليوم الإثنين وحتى 6 أكتوبر، الأمر الذي يقتضي استخدام أسطول من الطائرات.

هيئة الطيران المدني البريطانية
وحفاظًا على مواطنيها أطلقت هيئة الطيران المدني البريطانية موقعا خاصا يمكن للمتضررين أن يجدوا عليه تفاصيل الرحلات الجوية والمعلومات الخاصة بها، أما الزبائن الذين لم يسافروا من بريطانيا فسيتعين وضع ترتيبات بديلة لهم، بينما ستتولى شركات التأمين في ألمانيا، التي تعد سوقا رائجة لزبائن توماس كوك، تنسيق الترتيبات.

بسبب أزمة "توماس كوك".. 50 ألف سائح تقطعت بهم السبل في اليونان

أما عن الحجوزات المستقبلية، فإذا كان لدى العملاء حماية "Atol " فيحق لهم استرداد أموالهم أو الحصول على عطلات بديلة، كما يمكن لأولئك الذين حجزوا رحلات فقط المطالبة باسترداد اموالهم إذا استخدموا بطاقة ائتمان وتكلفتها أكثر من 100 جنيه إسترليني.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات