X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 19 سبتمبر 2019 م
درة تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في افتتاح مهرجان الجونة السينمائي بالصور.. حضور مكثف بمعرض الورق والكرتون خلال اليوم الثاني برنامج بدني لحمودي وويلفريد في بيراميدز استعدادا لإنبي بالدوري نتائج الجولة الثانية لدوري الجمهورية للناشئين مواليد 2004 انطلاق معرض "كرافيتي بازار" للحرف اليدوية بالإسكندرية (صور) وزير شئون "النواب": نعتز بقضاة مجلس الدولة كهيئة قضائية عريقة (صور) الزمالك والإسماعيلي يتعادلان 1-1 في دوري الجمهورية 2004 ريم سامي بفستان طويل على السجادة الحمراء لمهرجان الجونة (صور) تغيير موعد لقاء المصري وماليندي حال إقامته ببرج العرب أزمة في دفاع بيراميدز قبل ضربة البداية بالدوري أمام إنبي تغييرات عديدة في تشكيل مانشستر يونايتد لمباراة أستانة بالدوري الأوروبي 9 واجبات للموظفين بالجهات الإدارية للتعامل مع المواطنين إنبي 2004 يهزم سموحة 5-2 في دوري الجمهورية رانيا يوسف تخطف الأنظار بفستان مكشوف في افتتاح الجونة السينمائي الأهلي 2004 يكتسح طنطا 4-1 في دوري الجمهورية بعد استبعاده من تدريب المنتخب.. إيهاب جلال يقود مران المصري (صور) فلكي ينفي اصطدام كويكب بالأرض أكتوبر المقبل انتهاء أعمال تعقيم تابوت الملك توت عنخ آمون بالمتحف الكبير تجديد حبس المتهم بقتل ابن عمه في الوراق 15 يوما



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

وأنت بتتغير!

الأربعاء 04/سبتمبر/2019 - 12:34 م
 
هناك أغنية يتباهى الحبيب فيها أنه ثابت على مواقفه، وأن حبيبه هو الذي يتغير.. وهذه أغنية تصلح لأن ينشد بها كل من هو ثابت على مواقفه ولا يغيرها حسب مقتضيات المال، أو حسب الظروف ومتغيراتها، مثلما خبرنا مع صعود الإخوان سياسيا وتوليهم حكم البلاد..

حيث اتجه عديدون ممن لا ينتمون لهم، وكانوا من خصومهم ورافضيهم إلى الإقبال عليهم بل والإشادة بهم علنا وعلى رءوس الأشهاد، والتعامل معهم، وكأنهم ليسوا أصحاب جماعة متطرفة دينيا، وفاشية عملت على سلبنا هويتنا الوطنية وسعت للنيل من كيان دولتنا الوطنية.

ويبرر هؤلاء ذلك بان الإنسان يجب ألا يكون أسيرا للجمود الفكرى والسياسي، وأن يكون مستعدا لتغيير أفكاره عندما تتبين له بمرور الوقت حقائق جديدة حول الأشخاص والأحداث.. وقد يكون هذا الكلام في شكله مقبولا.. فلا يصح أن يكون الجمود سمة الإنسان، وأنه يتعين أن يكون عقله منفتحا أمام أية حقائق جديدة أو حتى أمام النظرة الجديدة للأفكار والاحداث القديمة.. ولكن ليس مقبولا أن يغير الإنسان مواقفه ورؤاه اعتمادا على بوصلة المصالح..

وبالتالى يشيد بحاكم اليوم، وعندما يذهب هذا الحاكم ينقلب ويتحول من أحد مادحيه الأساسيين إلى أحد أعدائه الإلداء ومهاجميه الأشداء.. وليس مستساغا أيضا أن يغير الإنسان مواقفه كما يغير ملابسه، خاصة في فصل الصيف.. فهذا ما يطلق عليه الإنسان المتلون كالحرباء الذي تحكمه الظروف والمتغيرات ويتماهى معها.

وهكذا هناك خيط رفيع يفصل بين الذين يغيرون أفكارهم نتيجة بحث وتفكير هداهم لذلك، وبين من يبدلون أفكارهم من أجل مصالحهم، وليس من أجل المبادئ.. رحمنا الله جميعا ورحم البعض منا من أطماعهم التي لا تتوقف.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات