X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 19 سبتمبر 2019 م
الجنايني يلتقي بالحكام.. وإلغاء الحكم الإضافي (صور) إصابة 9 أشخاص إثر انقلاب ميكروباص بطريق «المحلة - كفر الشيخ» ساكا أصغر لاعب في تاريخ أرسنال يسجل هدفًا بالدوري الأوروبي 50 صورة لنجوم ونجمات الفن على السجادة الحمراء بمهرجان الجونة "المنوفية" تشارك في كرنفال دراجات الجامعات محمد حسن حكمًا رابعًا في مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك جامعة المنوفية تعلن افتتاح وحدة للعلاج الإشعاعي للأورام قريبا (صور) أرسنال يُلحق آينتراخت فرانكفورت أكبر هزيمة في ملعبه بالبطولات الأوروبية يسرا ومها أبو عوف تتغلبان على أحزانهما في الجونة (صور) "المجتمعات العمرانية" تفاوض 4 بنوك لاقتراض 10 مليارات جنيه البورصة المصرية.. راية للاتصالات تتصدر الأسهم الهابطة علامات الحمل تظهر على زوجة "أبو" بمهرجان الجونة (فيديو) حلا شيحة تتألق بفستان أبيض على ريد كاربت مهرجان الجونة السينمائي (فيديو) مينا مسعود في مهرجان الجونة: منى زكي نجمتي العربية المفضلة أحمد الفيشاوي يقبل زوجته على ريد كاربت مهرجان الجونة (فيديو) مرور الجيزة يحرر 44 مخالفة عدم استخدام حزام الأمان اكتشفها خالد يوسف.. 5 معلومات عن سارة التونسي ملكة جمال العرب وزير الشئون الإسلامية السعودي يطمئن على صحة شيخ الأزهر مصر للطيران الناقل الرسمي لمهرجان الجونة السينمائي



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

متى نجد "بيل جيتس" مصري!

الأحد 18/أغسطس/2019 - 12:01 م
 
مقارنة الوظيفة الاجتماعية لرأس المال في الغرب مع مثيلتها عندنا لن تكون قطعًا في صالح رجال أعمالنا وموسرينا؛ ذلك أننا لن نجد "بيل جيتس" مصريًا، كما لن نجد لما فعله "مارك زوكربيرج" صاحب فيس بوك نظيرًا في بلادنا..

فالأخير أقدم طواعية على كتابة ما يشبه الوصية واجبة النفاذ، تقضي بالتبرع بعد وفاته بالجانب الأكبر من ثروته وهو رقم بالمناسبة يقدر بمليارات الدولارات، لإسعاد المحرومين والمعوزين وإدخال السرور إلى قلوبهم.. ولم يكتف "جيتس" و"زوكر" وغيرهما من رجال أعمال الغرب بذلك، بل إنهم كثيرًا ما يتبرعون في حياتهم بالمليارات لتحسين خدمات التعليم والصحة والأحوال الاجتماعية وكل ما له صلة بسعادة الإنسان في بلادهم، ليحيا الناس كرامًا متحررين من ربقة الفقر وآفة الحرمان والعوز الذي يقود في النهاية لمجتمع مريض وضعيف ومشحون بالكراهية والحقد.

وقد يبدو غريبًا أن نضرب بـ"مارك زوكر" المثل والقدوة في أداء الواجب الاجتماعي لرأس المال.. لكنها الحقيقة التي لا تقبل مراءً، فالشاب الأمريكي النابه جمع ثروة هائلة تقدر بنحو 34 مليار دولار ورغم ذلك لم تستبد به نوازع السطوة والغرور أو حب التملك أو الأثرة وحب النفس والشح، ولا أنفقها كما يفعل كثير من القادرين هنا على الملذات والهوى، لا لشيء إلا لأنه يؤمن بأن السعادة أن تفعل شيئًا نافعًا للناس؛ فخير الناس أنفعهم للناس..

ولم يكن "مارك" وحده النموذج الصالح لرجل الأعمال الذي حقق المعنى الأصيل للوظيفة الاجتماعية لرأس المال، هناك بل ثمة نماذج عديدة كالملياردير الأمريكي "وارن بافت" الذي تبني مع نظيره "بيل جيتس" صاحب مايكروسوفت المشهورة حملة لأعمال الخير تحت شعار أثير أنه "عندما نعطي نلهم الآخرين بالعطاء"..

وكانت تلك الحملة بمثابة رسالة تحفيز وتشجيع لأقرانه من رجال أعمال أمريكا الأكثر منه مالًا للتبرع بجزء من ثرواتهم الضخمة لصالح الفقراء.. وهو ما تحقق بالفعل وانجذب إلى حملته عشرات من رجال الأعمال الأمريكان ذوي الثراء البالغ، متبرعين بمبالغ هائلة تقترب أحيانًا من نصف ثرواتهم أو ربما تزيد.. والمحصلة جمع أرقام بالمليارات لمشروعات الخير التي تجاوز نطاقها حدود الولايات المتحدة ذاتها ليعم نفعها دولًا أخرى ترزخ تحت نير الفقر.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات