X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م
الشرقية يتعاقد مع مهاجم "بورتو" السابق في صفقة انتقال حر (صور) مواعيد مباريات الدور الأول لفرق الناشئين بالأهلي في دوري الجمهورية بحجة بيع محصول الفاكهة.. تاجر يستولى على 3 ملايين جنيه من المواطنين بالمنوفية التجمع: نظام القوائم المغلقة يحد من قدرة الأحزاب على المنافسة "الأدوات المكتبية" تطالب المجلس الجديد للغرف التجارية بالانتصار للتجار بعد التتويج بكأس العالم.. مقترحات "رياضة البرلمان" لتنمية موارد كرة اليد 4 مهمات رئيسية للحجر الصحي بالمطارات والموانئ مطالبات بإلغاء قرار فرض رسم صادر على الجلد الكراست المصدر منتخب السلة سيدات يصل المطار بعد الخروج من بطولة الأفرو باسكت شباب الأهلي يستضيف العبور استعدادا لمواجهة سموحة حملات أمنية تضبط 15 من ممارسي البلطجة وتحرير 759 مخالفة مرافق إيهاب بسطاوي: تأخر إقرار الأحوزة العمرانية يعيد أزمة البناء العشوائي ضبط 4 أطنان لحوم ودواجن غير صالحة للاستهلاك الآدمي بالإسكندرية (صور) انطلاق دوري مرتبط السلة.. 3 أكتوبر صلاح ريكو: المقاصة لا يقل عن الأهلي والزمالك وهدفنا المربع الذهبي إزالة 1042 حالة تعد ضمن الموجة الـ 13 لاسترداد الأراضي بقنا اختفاء ربة منزل وابنيها في ظروف غامضة بالشرقية المشرف على الكرة بالمقاولون يكشف كواليس جديدة عن مباراة الأهلي بالدوري "السيد": يجب استغلال انخفاض أسعار الدواجن وتخزينها لإعادة طرحها وقت الأزمات



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

عيب!

الخميس 08/أغسطس/2019 - 01:27 م
 
عندما احترقت كنيسة "نوتردام" في باريس، وبدون دعوة من أحد تبارى كثيرون للتبرع من أجل إعادة بنائها مجددا، وفى غضون بضعة أيام قليلة تم جمع تبرعات تفوق المليار يورو، رغم أن الكنيسة لم تحترق بسبب عمل إرهابى، ورغم أيضا أن فرنسا من الدول التي لديها ضرائب كبيرة مفروضة على المواطنين..

أما عندنا عندما تعرض معهد يعالج مرضى السرطان الفقراء بعد تفجير إرهابي، فإن كل ما تم جمعه من تبرعات تجاوز قليلا مائة مليون جنيه، ولم يتقدم من يومها متبرع جديد، رغم أن لدينا أغنياء كثيرين، ولدينا من يتقاضون رواتب بملايين الجنيهات سنويا، مثلما هو حادث في قطاعات الاتصالات والبنوك والبترول والرياضة، والفن بل والإعلام!.. ولدينا أيضا رجال أعمال القليل منهم فقط الذي له أنشطة أو أعمال خيرية.

وحدث ذلك رغم أننا نتباهى بأننا متدينون وأكثر تمسكا بالدِّين من غيرنا من أهل الفرنجة، مثل فرنسا، بينما كل الأديان السماوية تعلمنا أن ما بين أيدينا من مال، كثر وأقل، هو مال الله، وعلينا ألا نبخل به على من يحتاج مساعدتنا ومعونتنا.. كما أن لدينا عشرات آلاف من الجمعيات الأهلية التي يحلو لأصحابها ومؤسسيها أن يُسموها جمعيات خيرية، أي أنها تنشط في مجال الخير..

ومع ذلك فإن نسبة من يعيشون تحت خط الفقر في ازدياد متواصل منذ عقدين من الزمان، حتى بلغت قرابة ثلث عدد المواطنين!
أليس ذلك عيب كبير يلحق بِنَا جميعا، وينبهنا إلى أن هناك شيئا خطأ في مجتمعنا يجب أن نسارع بعلاجه، لنحقق التكافل المجتمعى الحقيقى؟!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات