X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 17 يونيو 2019 م
مخرج "Dark Phoenix": "اللوم يقع علي في فشل الفيلم" «تصديري العقار»: الشفافية ركيزة أساسية لجذب الاستثمارات الأجنبية حبس عنصر إجرامي 4 أيام للاتجار في المخدرات بحلوان برلماني يطالب بخريطة محصولية لتعظيم الاستفادة من الأراضي المستصلحة كردي ينضم للجنة الانضباط ببطولة كأس الأمم الأفريقية نجمات مسلسل "Friends" يجتمعن بعد غياب سنوات طارق العريان مخرجا لفيلم محمد إمام الجديد سموحة يجري اختبارات الناشئين بإستاد الشرقية.. 22 يونيو وزير الآثار يدعو لتكاتف جميع الدول لإعادة الآثار المصرية المهربة للخارج هاني رمزي: استقرينا على التشكيل الأساسي بكأس الأمم عبد المنصف: محمد الشناوي حارس منتخب مصر في أمم أفريقيا المدير الفني لغينيا: بدلاء الفراعنة صنعوا الفارق في الشوط الثاني أحمد علي يشرح تعليمات أجيري في ودية غينيا دونجا: محمد صلاح غير شكل الملعب أمام غينيا القاضي يطالب بحملة تسويق دولية لتصدير العقار وزير الآثار: بناء العديد من المتاحف الجديدة لن يؤثر على المتحف المصري وفد البرلمان يؤازر المنتخب أمام غينيا قبل انطلاق أمم أفريقيا «البذور والري والمبيدات».. أزمات تهدد محاصيل دمياط (صور) «بيطري الدقهلية» تخصص أرقام للإبلاغ عن الكلاب الضالة



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

التباهي بفعل الخير!

الجمعة 24/مايو/2019 - 12:51 م
 
فعل الخير مطلوب بالفعل، وتحض عليه كل الأديان، غير أن التباهي به أمر مرفوض ويثير الشكوك فيمَن يقوم بفعل الخير، ويؤكد أن وراء عمله أهداف أخرى لا علاقة لها بإرضاء ربه أو إشباع إنسانيته.. أما إذا كان التباهي بفعل الخير يتم بشكل مرتب ومخطط فإن الشكوك تتحول إلى حقيقة فيمَن يقوم بذلك هو ومن يساعده على ذلك!..

وعندما يأتى بذلك، أي التباهي بفعل الخير، من قبل أحد ممَّن لا ينتمون إلى أبناء الوطن، وإنما ينتمى إلى بلد آخر حتى ولو كان شقيقا، فإن ذلك يطال الكرامة الوطنية، ويحتاج إلى وقفة مع مَن قام بذلك، ومن ساعده.

نعم، إن مصر تفتح ذراعيها لكل الأشقاء، وترحب بهم، وتعاملهم وكأنهم أبناؤها، ولا تعزل من يلجأ إليها في خيام منفصلة كما يحدث في العديد من البلاد الأخرى، وتسعى لاجتذاب المستثمرين العرب قبل الأجانب في شتى المجالات، بما فيها المجال الرياضي أيضا، كما حدث مؤخرا.. غير أن المصريين حريصون على كرامتهم، ولا يقبلون من يمس هذه الكرامة ولو بشكل غير مباشر، ويرفضون أن يتباهى أحد بتقديم المعونات، لغير القادرين منهم.

نعم، إن القانون لا يعاقب من يتباهى بفعل الخير، عندما يرتب لتصوير مَن قدم لهم تبرعاته تحت لافتة تقول إنه المتبرع، وإنما المصريون يغلقون قلوبهم أمام من يقوم بذلك، ولا يمنحوه محبتهم أو احترامهم، لأن كرامتهم، وكرامة وطنهم أهم أمر لديهم.. وهم لا يفرطون في هذه الكرامة أبدا، ويعضون عليها بالنواجذ.

لذلك سيظل من يفعل ذلك بعيدا عن قلوب المصريين، ولن يتمكن في أن ينال رضاهم حتى ولو أنفق مال قارون على ذلك، وفعل البدع!.. فهل يتعظون؟!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات