X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 20 يونيو 2019 م
خبير: البورصة قادرة على استعادة قوتها بالتطبيق الصحيح للقوانين سقوط اثنين من العناصر الإجرامية بحوزتهما 70 طربة حشيش بالإسكندرية ومطروح تحالف الأحزاب المصرية يطالبون بمقاضاة أردوغان أمام الجنائية الدولية مصر للطيران تنجح في تجديد اعتماد شهادة الإيزاجو بسبب علاقاتها المتعددة.. شاب يقتل شقيقته ويصيب آخر كان بشقتها بكفر الزيات نغم تطرح برومو كليب "تحيا مصر" لكأس امم افريقيا (فيديو) النياية تطلب التحريات في حريق محل تجاري بالعجوزة منتخب تونس يصل مطار القاهرة لخوض البطولة الأفريقية (صور) أهالي يضرمون النيران بالتكاتك بعد تخدير سيدة وسرقتها بالشرقية (فيديو) إحباط محاولة تهريب 99 ألف قرص مخدر بميناء الدخيلة أول ظهور لرنا هويدي بعد إخلاء سبيلها في الفيديوهات الفاضحة (فيديو) طريقة سهلة لتصنيع مكسبات لون طبيعية من النباتات المحلية سيارة كسح تصرف مخلفاتها في ترعة الجيزاوية بأبو النمرس فاروق جعفر وعصام شلتوت ضيفا أسامة كمال في "مساء DMC".. غدا الأنبا إرميا يستقبل ١٠٠ شاب أفريقي بالمركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي وصية سائق توك توك قبل انتحاره بالخصوص :" سامحوني والتوك والهدوم لأخواتي" "لعبة القط والفأر".. حملات حي العجمي ضد الباعة الجائلين (صور) فيلم "Murder Mystery" يحقق رقما قياسيا جديدا على شبكة نتفلكس نشرة الحوادث وأبرزها: الإعدام لقاتل فتاة بعد هتك عرضها في الزاوية الحمراء



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الكنفاني والمسحراتي وصانع الفوانيس مهن رمضانية

الأحد 19/مايو/2019 - 02:26 م
الكنفاني والمسحراتي ثناء الكراس
 
هناك ثلاث حِرف أساسية لاتنشط إلا مع قدوم شهر رمضان المبارك في مصر، وباقي السنة لا تعمل، وهي: الكنفاني والمسحراتي وصانع الفوانيس، ومع هذه الحرف هناك حرف فرعية تزدهر أيضًا في هذا الشهر لكنها تعمل طوال العام.

اختارت مجلة "المصور" في رمضان، عام 1955، الحديث عن المهن الثلاث الأساسية التي تعمل مع قدوم شهر رمضان الكريم وارتبط ظهورها بحلوله حتى أصبحت من أشهر معالمه، فقالت:

أول هذه المهن الكنفاني، الذي يبدأ عمله قبل رمضان بأيام قليلة حيث ينصب "النصبة" في سرادقات صغيرة تنتشر في الشوارع والأسواق في جميع أنحاء المحروسة، وهي عبارة عن فرن صغير يبنى بالأسمنت والطوب الأحمر بناء مؤقتًا، ويستعمل صانع الكنافة "القمع" الذي يضع فيه العجين لتخرج منه خيوط الكنافة وأقراص القطايف.

ومن أكبر صانعي الكنافة والقطايف؛ "الحاج عرفة الكنفاني"، الذي ورث المهنة أبًا عن جد الجد، وبدأ بنصبة صغيرة في حي السيدة زينب تحولت إلى أكبر محال الحلوى في المنطقة، ويقول:

بدأت صناعة الكنافة يدويًّا، وظهرت بعدها الكنافة الآلية مع ظهور الآلات الحديثة، والكنافة اليدوية يطلق عليها "الكنافة البلدي"، وقد بدأ ظهورها منذ العصر الفاطمي، وسميت بطعام الملوك، إلا أنها مع الزمن تقلص عدد العاملين بها، وانتشرت الكنافة الآلية.

أيضا هناك فئة صناع الفوانيس التي تزدهر شهرًا واحدًا في العام، وهو شهر رمضان، ومع ذلك يعد لها طوال العام.. ويستوحي صناع الفوانيس أشكال الفوانيس من طرز إسلامية حيث المآذن والقباب والثريات.

وكان الفانوس أبو شمعة المصنوع من الصفيح والزجاج هو ملك الفوانيس.. لكن دخلت عليه تطورات العصر، وأصبح يُصنع من البلاستيك وتعددت أشكاله.

من أشهر أماكن صنع الفوانيس في مصر عزبة خير الله بمصر القديمة، ومناطق تحت الربع، وباب الخلق وشارع السد البراني، وبركة الفيل، وتعرض أغلب المعروضات بشارع المعز.

وأطلق على الفوانيس أسماء مثل الفانوس الملكي.. تاج الملك.. البرج.. الفانوس النحاسي، الذي يعتبر امتدادًا للفوانيس الفاطمية.

أما ثالث الحرف فهي "المسحراتي"، وهو ظاهرة رمضانية من أجمل موروثاتنا الشعبية الضاربة في أعماق التاريخ، وتظهر صورته في كل أرجاء مصر، ومعه طبلته وينادي: "ياعباد الله.. قوموا تسحروا".

وقبل سنوات، كان في كل منطقة مسحراتي خاص بها يدق على أبواب البيوت، وينشد الأناشيد والمدائح، وهو يدق على طبلته التي تسمى "البازة" بقطعة من الجلد، ومن كلمات المسحراتي الشهيرة: "اصحى يانايم.. وحد الدايم، وانا صنعتي مسحراتي في البلد جوال".

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات