X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م
إنبي يلتقي سيراميكا وديا استعدادا للموسم الجديد تحرير 388 مخالفة وسرقة تيار كهربائي بقنا فرحة سلفية بعد إزالة ضريح الزرقاني بالإسكندرية لإتمام محور المحمودية أسقفا دشنا والأقصر يشاركان في صلاة عشية العذراء (صور) الإسماعيلي يصرف النظر عن التعاقد مع "الزوي" أستاذ علم اجتماع تطالب بحملة "100 مليون متعلم" للقضاء على الأمية اليوم.. سمير عثمان يجتمع مع الحكام المرشحين للقائمة الدولية "المصيلحي": حان الوقت لوقف العمل بقرار رسم الصادر على الجلد الكراست برلماني: تأخير إقرار الأحوزة العمرانية يفتح الباب للاستثناءات والبناء المخالف الزمالك والجزيرة في كأس سوبر "السلة".. 30 سبتمبر تعرف على معدلات تأخير القطارات اليوم.. والسكك الحديدية: الصيانة السبب رؤوف السيد: أعددنا كوادر شبابية للمنافسة في الانتخابات القادم جوكر المطار.. مهام ضابط الحركة قبل وبعد صعود الركاب للطائرة الشرقية يتعاقد مع مهاجم "بورتو" السابق في صفقة انتقال حر (صور) مواعيد مباريات الدور الأول لفرق الناشئين بالأهلي في دوري الجمهورية بحجة بيع محصول الفاكهة.. تاجر يستولى على 3 ملايين جنيه من المواطنين بالمنوفية التجمع: نظام القوائم المغلقة يحد من قدرة الأحزاب على المنافسة "الأدوات المكتبية" تطالب المجلس الجديد للغرف التجارية بالانتصار للتجار بعد التتويج بكأس العالم.. مقترحات "رياضة البرلمان" لتنمية موارد كرة اليد



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

جريمة قتل تهز عزبة الهجانة.. مقتل سيدة على يد زوجها بعد ضبطها في أحضان عشيقها.. أحد الجيران: الزوجة استغلت غياب زوجها ووقعت في الحرام (صور)

الإثنين 25/مارس/2019 - 09:24 م
محمد صلاح
 
كانت عقارب الساعة تشير إلى العاشرة صباحا، عند ارتكاب جريمة قتل زوج لزوجته، داخل أحد الأحياء الشعبية بعزبة الهجانة بمنطقة المعصرة، وبالتحديد داخل شارع العيسوى، ولا يوجد معنى للصمت والهدوء داخل المنطقة التي تعج بالسكان والبشر بمختلف أعمارهم وفئاتهم، وعلى الرغم من اختلاط أصوات البشر وتداخلها إلا أن الموجودين بها يستطيعون تمييز الأشخاص المترددين عليها بشكل سريع، حيث أغلب الموجودين يعيشون داخل الحى الشعبى منذ فترة طويلة وتربطهم علاقات الود والصداقة بحكم الجيرة.

تردد شخص غريب
تعود أحداث الواقعة إلى تردد شخص غريب على المنطقة والصعود إلى إحدى الشقق الموجودة في غياب الزوج وبدأ الأهالي ملاحظة تكرر تردد هذا الشخص باستمرار على المنطقة ووجود علاقة آثمة بين إحدى النساء الموجودات في العقار مع هذا الشاب الغريب.

وأسفرت الواقعة عن أول جريمة قتل زوج لزوجته بعد ضبطها متلبسة مع عشيقها، والذي تمكن من الهرب عقب اكتشاف الزوج الخيانة التي تعرض لها، ما دفعه لقتل زوجته.

رصدت "فيتو" مسرح الحادث بحارة درويش للوقوف على التفاصيل الكاملة للواقعة، من خلال لقاء الأهالي داخل الحارة.

غياب الزوج في عمله
واستقبلنا في بداية الدخول إلى المنطقة أحد الباعة الذي يعمل في مجال بيع الخضراوات عن طريق فرش على بداية الحارة التي يسكن بها ويدعى "عم إبراهيم"، والذي كشف لنا كافة التفاصيل الخاصة بالحادث، مؤكدا أن الحي الذي يسكنه ويعمل به منذ سنين يعرف كل المترددين عليه، وفى أحد الأيام بدأ هو وبعض الأهالي الشك في سلوك شخص يتردد في أوقات مختلفة تكون فيها الحارة هادئة، والتسلل إلى إحدى الشقق التي يسكنها سكان جدد على المنطقة مستغلا غياب زوج السيدة في عمله منذ الصباح حتى نهاية اليوم لتوفير متطلبات الحياة المعيشية لزوجته.

واستغلت الزوجة غياب زوجها في العمل وبدأ أحد الغرباء في التردد عليها حتى لاحظ أغلب الأهالي ما تفعله الزوجة داخل الحي الذي لا يقبل مثل هذه التصرفات.

الانتقام
واستكمل "البائع" حديثه: "يوم الواقعة وأنا في مكان عملي لاحظت تردد هذا الغريب على إحدى الشقق في غياب الزوج وهذه ليست المرة الأولى وكنت حريصا على إبلاغ زوجها للتأكد من حقيقة هذا الشخص ومعرفة المترددين على الحارة".

وبمجرد إبلاغ الزوج حضر في وقت سريع وفوجئنا بسماع صراخ من الزوجة التي تسير في العقد الثالث من العمر لقتل زوجها لها بعد ضبطها متلبسة مع عشيقها.

وأدلى المتهم أمام النيابة باعترافات تفصيلية تفيد بشكه في زوجته طول الفترة الماضية، ولكنه لم يكن يملك دليلا أكيدا على خيانتها له وفى يوم الواقعة المذكورة أبلغني أحد الأهالي بوجود شاب غريب في بيتى، ما دفعني إلى ترك العمل والتوجه مسرعا إلى المنزل للانتقام لشرفي.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات