X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 17 يونيو 2019 م
ثالث جلسات محاكمة 6 متهمين في الاتجار بالبشر وتهجير الشباب باحثة: غياب الديمقراطية تشخيص خاطئ لأزمة الشرق الأوسط قطاع الأعمال تبدأ في استغلال الأصول ببيع 8 قطع أراضي و19 محلا سلطات المطار ترحل 18 أفريقيا حاولوا التسلل إلى دول الجوار ننشر مواقيت الصلاة اليوم الإثنين نجم البرتغال يصل مطار القاهرة للمشاركة في دوري النادي الأهلي برلماني: التسول عبر وسائل السوشيال ميديا نصب واحتيال ضوابط تقييم الأراضي وحق الانتفاع والإيجار بالمناطق الحرة في مثل هذا اليوم.. رحلة أول رائد فضاء عربي مجدي الشناوي مديرا فنيا للناشئين بالمصري وحامد الزهار للبراعم رسالة رومانسية من أيتن عامر لزوجها بمناسبة عيد زواجهما دينا الشربيني تنفي خلافها مع شيرين رضا بصورة جديدة فتح اشتراك «علاج الصحفيين» بغرامة للأعضاء القدامى وأسبوعين للجدد برلماني: عقوبات تعمد الغش في إجراء تحاليل المخدرات رادعة حلمي طولان: جنش الأحق بحراسة عرين الفراعنة في أمم أفريقيا حلمي طولان: خالد قمر أفضل من أحمد حسن كوكا "التموين" تكشف ملامح منظومة الخبز الجديدة.. وبدء تطبيقها يوليو المقبل (صوت) محسن عادل: اليابان شريك تنموي لمصر في قطاعات متعددة المحكمة العسكرية تواصل محاكمة 304 متهمين بمحاولة اغتيال النائب العام المساعد



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

سيدنا «جوجل»

الجمعة 15/مارس/2019 - 12:54 م
 
مع التطور المتلاحق في عالم التكنولوجيا وتحديدًا مع محرك البحث العالمي «جوجل»، أصبح التساؤل المطروح عمليًا، مفاده: «هل تحول محرك البحث الأشهر عالميا إلى كل شيء؟».. الإجابة عن هذا التساؤل تتطلب الأخذ في الحسبان بعدة ملاحظات أهمها: إن شبكة الإنترنت باتت واسعة الانتشار، ورغم فوائد ذلك على المستوى العملي، إلا أن الشبكة بفوائدها المتنامية، صنعت حالة من الاعتمادية لدى مستخدميها، بطريقة يصعب احتواؤها.

هذه «الاعتمادية» التي يعيشها مستخدمو الإنترنت يوميًا، جعلتهم لأسباب نفسية، يتعاملون مع المعلومات المهمة لحياتهم ومهنهم بمنطق «الاستسهال»، فتحول الإنترنت لديهم إلى بديل للثقافة العامة والخبرة العملية والحياتية على السواء، أو بعبارة أخرى: «أخذت الشبكة العنكبوتية دور المفتي والطبيب والمعلم ومدير العمل»..

فمثلًا صارت الفتاوى المتعلقة بالأمور الدينية في حكم المتاح بشكل لحظي لمستخدم الإنترنت؛ لذلك يستسهل المتصفحون لمختلف المواقع تلقى الحكم الديني من أحد المواقع الإلكترونية دون اهتمام بالذهاب إلى عالم دين معتمد في المسجد أو في مؤسسة دينية رسمية، وعلى الرغم من مخاطر ذلك بما ينطوي عليه من نشر أفكار ضالة لجماعات التطرف والإرهاب، تغيب الجهات المعنية عن تفعيل دورها المتعلق بالتوعية من مخاطر ما يمكن تسميته بـ«الوعظ والإفتاء الإلكتروني».

وعلى المستوى التثقيفي، وأقصد هنا الرغبة النفسية في تلبية الطلب اليومي للحاجة المتزايدة إلى المعلومات العامة، يكتفى متصفحو المواقع الإلكترونية بمجرد كتابة كلمة أو جملة تتضمن المعلومة التي يريدونها على محرك البحث العالمي، للحصول عليها بشكل «لحظي»، وبطريقة يعتريها الشعور بالسيطرة والرغبة والتملك، دون اهتمام بالبحث عن كتاب علمي في أي مجال من المجالات..

وبنفس الطريقة السهلة للحصول على المعلومة تذهب المعلومة – إن كانت صحيحة- بسهولة مماثلة، لأن المتصفح ببساطة لم يبذل مجهودا للحصول عليها سوى «ضغطة» على لوحة مفاتيح أو «لمسة» لشاشة حاسوب أو هاتف لوحي، وما زالت تلك الطريقة في التثقيف تحمل مخاطر كبيرة تتعلق بمدى مصداقية المواقع الإلكترونية القائمة بنشر المعلومات..

والأخطر من ذلك هو تحول محركات البحث إلى مرجع ومصدر حتى لدى ما يسمون «خبراء» الذين يحلون ضيوفًا على البرامج الفضائية، حيث يكرر كثيرون منهم عبارة «يقدر المشاهد يدخل الآن على جوجل ويتأكد له كلامي»، لذلك ليس مستغربا أن يحتل محرك البحث الأشهر عالميا مكانة وصلت لدى «مستسهلي الثقافة» إلى قداسة يمكن بها تسميته «سيدنا جوجل».

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات